الأوراق الماليةمال وأعمال

ما هي أهمية بيع الشركات للأسهم؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية بيع الشركات للأسهم

عندما تقرر الشركة جمع الأموال، فإنّهُ يُمكنها اقتراض المال أو بيع الأسهم، حيثُ أنّ كُل خيار له إيجابيات وسلبيات، وإذا أراد المالكون الحفاظ على سيطرتهم على الشركة وتقييد الملكية، فقد يكون اقتراض الأموال هو الخيار الأفضل، ومن ناحية أُخرى سيؤدي بيع الأسهم إلى إضعاف الملكية، ولكن لا توجد مدفوعات لسداد التدفق النقدي في المستقبل، ويُعدّ البحث عن معلومات ولوائح تداول الأسهم أمراً ضرورياً قبل اتخاذ قرار باتخاذ هذه الخطوة.

 

أهمية بيع الشركات للأسهم:

 

خيار الاكتتاب الخاص:

 

يُولِّد بيع الأسهم من خلال الاكتتاب الخاص نقوداً للتوسع مع السماح للإدارة بتحديد من سيصبح حاملاً للأوراق المالية، وقد يجلب المستثمرون أيضاً الخبرة لمساعدة الشركة على النمو، في حين أنّ عرض الاكتتاب الخاص النموذجي معفى من التقديم لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، إلاّ أنّهُ لا يزال يجب أن يمتثل لقوانين الولاية والقوانين الفيدرالية، ويجب على شركة بيع الأسهم التجارية إصدار مذكرة اكتتاب خاص تحدد المعلومات حول الشركة وتوفر إفصاحاً مالياً كاملاً.

 

الطرح العام الأولي:

 

عندما تنمو شركة ما إلى الحد الذي يجعلها جاهزة للاكتتاب العام، فإنّها تفعل ذلك من خلال طرح عام أوَّلي، حيثُ تتنوع أسباب بيع الشركة للأسهم بهذه الطريقة، ويرغب المالكون والمستثمرون وأصحاب رؤوس الأموال في استرداد أموالهم أو الرغبة في المكانة التي تأتي مع ملكية شركة مساهمة عامة، ومن المُمكِن للاكتتاب العام أن يجمع الأموال لمزيد من النمو والتوسع.

 

وعندما تقرر شركة متابعة الاكتتاب العام، فإنها تستأجر (مصرفياً استثمارياً) للتعامل مع العرض، ويقوم المحامون بتقديم المستندات إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، ويبدأ السماسرة في جمع مؤشرات الفائدة، وعندما يتم تسوية جميع القضايا القانونية، تُصبح الشركة عامة ويتم تداول الأسهم لأيّ شخص للشراء أو البيع.

 

إصدار طرح ثانوي:

 

في بعض الأحيان تحتاج الشركة المتداولة علناً إلى المزيد من الأموال للتوسع والتحسينات، وعندما تنشأ هذه الحاجة، فإنّهُ يُمكِن للشركة العودة مرةً أُخرى إلى سوق الأسهم، كما هو الحال مع الاكتتاب العام، ويجب على الشركة تقديم الأوراق إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات.

 

ويستمر تداول الأسهم المُصدرة بالفعل، لكن المخزون الجديد لن يكون مُتاحاً حتى توافق عليه هيئة الأوراق المالية والبورصات، وعندما يبدأ تداول السهم الجديد، فإنّهُ يرفع أموالاً إضافية ولكنّهُ يُقلِّل من قيمة الأسهم القائمة.

 

المصدر
من كتاب دليل التعامل في سوق الأسهم ل مايكل سنسر.. طبعة 2005من كتاب بيع الأسهم بواسطة دكتورة وهبة الزحيلي.. طبعة 2016من كتاب تداول الأسهم في السوق المالية: دراسة تأصيلية مقارنة بواسطة عبدالله بن سليمان الجريش.. طبعة 2018من كتاب تداول الأسهم والقيود القانونية الواردة عليه: دراسة مقارنة بواسطة خالد عبد العزيز بغدادي..طبعة 2012من كتاب كيف تتجاوز مخاطر الاستثمار في الأسهم الدولية.. بواسظة عبد العزيزالصعيدي..طبعة 2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى