إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هي العلاقة بين الإدارة والمنظَّمة؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم المنظَّمة
  • مفهوم الإدارة
  • موارد المنظَّمة

أين سوف نُطبق الإدارة؟
كيف ندير شؤون المنظّمة؟
سوف نجيب على السؤالين فيما يلي:

مفهوم المنظَّمة:

هي كيان تنظيمي يهدف إلى تحقيق أهداف معينة من خلال مجموعة من الأفراد والأنشطة والوظائف باستخدام الموارد والتّكيف مع المتغيرات الدّاخلية والخارجية.

مفهوم الإدارة:


الإدارة هي عملية سلوكية تسعى إلى تحقيق الأهداف بأقل وقت وجهد وبكفاءة عالية.

حتى الأفراد الذين كوَّنوا المنظّمة يقومون بالأنشطة، وسوف يحتاجون إلى الإدارة التي تُعدُّ من أهمِّ الوظائف الأساسية للقيام بهذه المنظّمة واستمرارها.

علم الإدارة يقوم بدراسة ما سوف يقوم به من مهام لإبقاء المنظّمة مستمرة، وهذه المهام سوف تحتاج إلى:

– تحديد أهداف المنظَّمة.
– توفير المستلزمات لإبقائها.
وتختلف تحديد هذه المهام من منظَّمة إلى أُخرى ومن مستوى إداري إلى متسوى إداري آخر.

موارد المنظَّمة:

  • الموارد البشرية: وهي كافة العاملين في المنظًّمة سواء إدارين أو عاملين.

  • الموارد المادية: وهو كل ما تمتلكهُ المنظّمات من أدوات ومعدات وآلات ووسائل إنتاج ومبانٍ وغيرها.

  • الموارد المعلوماتية: وهو قدرة المنظَّمة واستطاعتها على أن يكون لديها قاعدة بيانات تحتوي على معلومات تحتاج إليها المنظَّمة.

  • الموارد المالية: وهي الأموال التي تستخدمها المنظَّمة لتوفر ما تحتاجه من عملية الإنتاج أو شراء المواد الخام والأدوات والآلات وغيرها من هذه المستلزمات.

ولكن، كيف تستخدم المنظّمة الموارد السّابقة؟

الموارد السّابقة يجب أن تسخدمها المنظّمة حتى تحقق أهدافها، ويجب أن تستخدمها بكفاءة وفاعلية.

الكفاءة: هي أداء النّشاط المطلوب بأفضل الطرق، وعندما يكون المدير ناجحاً سوف يحقّق أفضل النتائج مقارنة مع المدخلات المستخدمة لإنجاز الهدف، ويخفض التّكلفة في الموارد المستخدمة.

الفاعلية: القدرة على اختيار الأهداف الملائمة، وعندما يكون المدير فعّالاً، يختار الأهداف:

  • بواقعية.

  • قابلة للإنجاز.


    الفاعلية ترتبط بتحقيق الأهداف في المنظَّمة، فالفاعلية هي النتائج والأهداف.

والآن الفاعلية والكفاءة من أهداف الإدارة، ولا تستطيع الإدارة القيام بها دون موارد، ومن دون أن يتم استخدامها بكفاءة وفاعلية لا فائدة منها.

إذاً لا توجد إدارة دون منظَّمات، ولا منظَّمة من دون إدارة.


فالإدارة تقوم بتوفير القيادة التي تحتاجها المنظّمة حتى توجّه جهود الأفراد المبذولة نحو تحقيق الهدف من خلال وظائف الإدارة التي تمارسها وهي:

وسوف تضمن تحقيق الهدف بأحسن الوسائل وأقل التكاليف.

وليس معنى هذا أنه لا يمكن للمنظَّمة أن تعمل بدون الإدارة، وبإمكان المنظّمة أن تعمل بدون الإدارة ولكن يكون هناك احتمالين:

  • قد تُحقّق أهدافها ولكن احتمالات عدم تحقيق الأهداف تزيد كثيراً عن احتمالات تحقيقها.

  • عدم التأكد من تحقيق الأهداف بأحسن الوسائل وأقل التّكاليف.

المصدر
الإدارة والأعمال، د.صالح العامري، د. طاهر الغالبي، الطبعة الثانية،2008وظائف المنظّمات الأعمال، د.علي عباس وآخرون، الطبعة الأولى، 2011مدخل إلى الإدارة، أ.عمر درّه، 2009

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى