إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هي سياسات التوزيع للمزيج التسويقي الدولي في إدارة الأعمال الدولية؟

اقرأ في هذا المقال
  • سياسات التوزيع
  • لماذا يجب الاعتماد على الوكلاء والموزعين في التسويق الدولي؟
  • عملية اختيار الوكلاء والموزعين

يوجد للمزيج التسويقي الدولي مجموعة من السياسات التي تتبعها شركات الأعمال الدولية؛ لكي تحقق النجاح وتبتعد عن الفشل في الوصول للأهداف والغايات التي قامت بالتخطيط لها، وسياسات المزيج التسويقي الدولي تتكوَّن من أربعة سياسات وتتمل بسياسات المنتجات، سياسات التوزيع، سياسات التسعير، سياسات الترويج.

سياسات التوزيع:

يصعب على الكثير من شركات الأعمال الدولية على إنشاء فروع لها في الأسواق الدولية لكي تقوم بتصدير المنتجات الخاصة بها إلى هذه الأسواق، ويكون هذا بسبب ارتفاع التكلفة لهذا الموضوع من ناحية وعدم الإلمام الكامل بأوضاع السوق الخارجي من الجوانب الاقتصادية والجوانب القانونية والجوانب التسويقية وغيرها من الجوانب المهمة من جهة أخرى.


ولذلك تقوم بعض الشركات الدولية باللجوء على اعتماد وكلاء ومستوردين خارجين وموزعين؛ لكي يقوموا بنشاط التسويق الدولي للمنتجات خارح حدود الدولة، حيث يقوم الوكلاء والموزعين بالعديد منم الوظائف والمهام لمصلحة المستورد، منها وظيفة الترويج ووظيفة نقل المعلومات عن المنتج والقيام ببيعه في متاجر بيع الجملة ومتاجر بيع التجزئة ولبعض الجهات الحكومية.


كما ويقوم الموزعين والوكلاء بتقديم المعلومات المطلوبة واللازمة والضرورية، التي يحتاج لها المُصدّر والتي لها علاقة بطبيعة التغيرات وما هي هذه التغيرات وماهي التطورات التي تحصل وتحدث في أسواق دولهم، وكل ما يحتاج له المستهلكين في دولهم.

لماذا يجب الاعتماد على الوكلاء والموزعين في التسويق الدولي؟

الاعتماد على الموزعين وعلى الوكلاء مهم وضروري للتسويق الدولي في الأعمال الدولية لمجموعة من النقاط، منها شبكة العلاقات الواسعة لهؤلاء في الأوساط التجارية والأوساط المجتمعية والأوساط الحكومية، الإلمام بالنواحي القانونية والنواحي الإدارية والنواحي المالية المنتشرة في الدولة المستقبلة، وكما يُشترط من بعض الحكومات أحيانًا أن يتم ربط دخول السلع إلى أسواقها بوجود وكلاء محليين لها.

عملية اختيار الوكلاء والموزعين:

عملية اختيار العملاء والموزعين مسألة في غاية الحساسية وتتميز بالدقة والخطورة في آن واحد؛ لأنه يتوقف عليهم لحد كبير نجاح الشركة في الدخول للسوق ولتثبت نفسها والعمل على زيادة حصتها السوقية، وزيادة الحصة السوقية بالتالي تحقق الكثير من العوائد والأرباح.


ولذلك من المفروض أن يتم التمهل في دراسة هؤلاء الوكلاء والموزعين، واختيارهم بعد التأكد من الإمكانية من على القيام بهذه المهمة؛ لأن عملية تغييرهم لاحقًا قد تكون من الصعوبة بمكان بسبب الحاجة للوقت الإضافي والعديد من دراسة الموزعين والوكلاء الآخرين. وهذا يحتاج إلى تكاليف إضافية وبيانات ومعلومات عنهم ليتم اختيار الأفضل من بينهم من جديد، ولذلك يُفضل الاعتماد على أحد بيوت الخبرة المحلية الموثقة في اختيار الوكلاء.

المصدر
إدارة الأعمال الدولية، أ.د زكريا الدويري، د.أحمد علي صالح، 2020 إدارة الأعمال الدولية والعالمية، فريد النجار، الدار الجامعية للطباعة والنشر الإدارة الدولية للشركات ،الدكتور محمد سرور الحريري، 2016 إدارة الأعمال الدولية،د. علي إبراهيم الخضر، 2007 إدارة الأعمال الدولية ، علي عباس، 2009

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى