المحاسبةطرق الادارة المحاسبيةمال وأعمال

ما هي طرق المعالجة المحاسبية للاستثمارات قصيرة الأجل؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية المعالجة المحاسبية للاستثمارات قصيرة الأجل في الأسهم

كيفية المعالجة المحاسبية للاستثمارات قصيرة الأجل في الأسهم:

عادةً ما يتم استخدام الأسهم بشكل كبير من قِبل الشركات؛ وذلك لغايات الاستثمار والحصول على الأرباح المالية وكذلك توسعة نشاطاتهم وتنويعها وتقليل المخاطر المالية المتوقعة الحدوث، حيث يتم الاستثمار بالأرباح التي تحققها الشركات في نهاية الفترة المالية؛ حيث أن الأرباح = الفرق بين تكاليف شراء الأسهم وسعر البيع في السوق. وكذلك تكلفة شراء السهم = سعر الشراء بالإضافة إلى جميع النصاريف التي تم دفعها لإمتلاك السهم، مثل عمولة الشراء أو السمسرة وغيرها من المصاريف، علماً بأن (ح) تعني حساب. وفيما يلي سوف نقوم بتوضيح طريقة إثبات القيود المتعلقة بشراء الأسهم:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/الاستثمارات قصيرة الأجل في الأسهم
xxxإلى ح/الصندوق أو البنك
شراء أسهم نقداً

الخطوة الأولى كانت للقيام بإثبات القيد المحاسبي المتعلق بعملية شراء الأسهم، بينما الخطوة التي تليها هي عملية إثبات قيود بيع الأسهم، على سبيل المثال إذا قامت الشركة ببيع الأسهم التي تملكها أو جزء منها؛ فسوف ينتج عن هذه العملية إما ربح أو خسارة إذا كان سعر البيع أكبر من سعر التكلفة عندها سوف تحصل المؤسسة على الأرباح ويتم إثبات القيد المحاسبي بالفرق بين القيمتين، أما إذا كان سعر البيع أقل من سعر التكلفة فسوف ينتج خسارة ويتم إثباتها بالفرق بين القيمتين في الدفاتر المحاسبية، حيث أن شكل القيود كما يلي:

1 سعر البيع أقل من سعر التكلفة (خسارة):

المدينالدائنالبيان
من مذكورين:
xxxح/الصندوق
xxxح/خسائر بيع الأسهم
xxxإلى ح/الاستثمارات قصيرة الأجل في الأسهم
بيع أسهم بخسارة نقداً

2 سعر البيع اكبر من سعر التكلفة (ربح):

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/الصندوق
الى مذكورين:
xxxح/أرباح بيع الأسهم
xxxح/الاستثمارات قصيرة الأجل في الأسهم
بيع الأسهم بالربح نقداً

3- القيود المخصصةعند القيام بتوزيع أرباح الاستثمارات في الأسهم: حيث عندما تقوم الشركة المصدرة للسهم أو الشركة التي قامت بعرض السهم للبيع، تقوم بتوزيع الأرباح على المساهمين عندها فإن الشركة المشترية للأسهم تثبت الأرباح التي حققتها من خلال تسجيل القيد التالي:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/إيرادات أسهم مستحقة القبض
xxxإلى ح/إيرادات توزيع الأسهم
إيرادات أسهم مستحقة القبض

وكذلك عند القيام باستلام الأرباح يتم تسجيل القيد التالي:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/الصندوق أو البنك
xxxإلى ح/إيرادات أسهم مستحقة القبض
استلام توزيعات الأرباح نقداً

تقييم وجرد الأسهم قصيرة الأجل:

في نهاية الفترة المالية عند القيام بعملية إعداد القوائم المالية، تقوم المؤسسة بجرد الأسهم قصيرة الأجل المتبقية لديها، حيث يوجد طريقتين لهذه العملية وهما: عرض الأسهم بالقيمة السوقية العادلة؛ حيث يتم عرض الأسهم قصيرة الأجل بنهاية الفترة المالية بالقيمة السوقية العادلة، وذلك من خلال مقارنة مجموع الأسهم التي تم شرائها بسعر التكلفة مع مجموع الأسهم بالسعر النهائي المعروض بالسوق، والقيام بتسجيل القيمة بالفرق، فإذا كان السعر السوقي أكبر من التكلفة فهذا يدل على وجود أرباح، ويتم إثبات القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/الاستثمارات قصيرة الأجل في الأسهم
xxxإلى ح/أرباح الأسهم المحتملة
أرباح الأسهم المحتملة

وعادةً ما يتم تسجيل أرباح الأسهم المحتملة في قائمة الدخل في جانب الإيرادات والمكاسب الأخرى، بينما يتم تسجيل الاستثمارات قصيرة الأجل في قائمة المركز المالي في طرف الأصول المتداولة بالقيمة السوقية العادلة. وإذا كان السعر السوقي أقل من سعر التكلفة فهذا يعني أن المؤسسة قد حققت خسارة محتملة، ويتم إثباتها في الدفاتر المحاسبية من خلال القيد التالي:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/خسائر أسهم محتملة
xxxإلى ح/استثمارات قصيرة الأجل
خسائر الأسهم المحتملة

وفيما يخص خسائر الأسهم المحتملة فهي تظهر في قائمة الدخل في جانب المصاريف والخسائرالأخرى، وكذلك تظهر الاستثمارات قصيرة الأجل في قائمة المركز المالي في طرف الأصول المتداولة بمقدار القيمة السوقية العادلة؛ أي القيمة المعروضة بالسوق.

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.كتاب مبادئ الاستثمار وتطبيقاته،الكاتب جميل جموه،طبعة سنة 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى