إدارة الأعمالمال وأعمال

ما هي عناصر الاتصال الإداري الفعال؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الاتصال الإداري
  • عناصر الاتصال الإداري

یلعب الاتصال بشكل عام دور هام ورئیسي مختلف أنواع العلوم سواء العلوم الإدارية أو في العلـوم التربویـة، أو العلوم الطبیـة، حيث يستخدم العاملون في المنظمات الاتـصال اللفظي أوالاتصال غیـر اللفظي كطريقة لتحقیـق أهـداف تـــرتبط بالوظــائف التـــي یؤدونهــا، ولذلك يجب ان تتوفر عناصر عملية الاتصال لكي يتم تحقيق عمليىة الاتصال بنجاح.

مفهوم الاتصال الإداري:

يُعتبر الاتصال الإداري العملية التي يقوم المدير من خلالها بإعطاء المعلومات بشكل منظم، ونقل مضمونها إلى عدد كبير من الأفراد العاملين في المنظمة أو الأشخاص، أو إلى المؤسسات ذات العلاقة والموجودة خارج المنظمة.

عناصر الاتصال الإداري:

  • المرسل (المصدر): يُقصد به الشخص أو الأفراد أو المنظمة التي تهدف لنقل المعلومات والأراء والاتجاهات والقيم إلى فرد أو مجموعة من الأفراد، أو بهدف التأثير عليهم ومعرفة مدى الاستجابة.

  • الترميز: المقصود به وضع الرسالة على شكل مفهوم يتمكّن المستلم فهمه مثل الكلمة المنطوقة أو المكتوبة. ويتوجب على المرسل للرسالة أن يقرطريقة نقل الرسالة هل ستكون رسالة شفوية أم رسالة مكتوبة، أم الاثنتين معا؟ وهذا يتحدد بأمرين هما:

    • أهمية الرسالة.

    • إمكانية إساءة فهم الرسالة.


      ومثال على ذلك إذا كانت الرسالة مهمة ومعقّدة، فإن الاتصال الشفوي المتبوع برسالة مكتوبة يعتبر أمر هام في توضيح الرسالة.

  • الرسالة : تعني أنها مجموعة من المعلومات أو الأفكار أو الاتجاهات أو المشاعر أو التعليمات التي يريد المرسل أن يقوم بنقلها إلى المستقبل، وقد تنقل الرسالة إلى فرد أو مجموعة من الأفراد أو المنظمة بأكملها.

  • القناة الاتصالية: هي الطرق الحقيقية التي يتم عن طريقها نقل الرسالة کرسالة أو مذكرة أو لوحة النشرات أو كلام شفوي، ويتم ملاحظة أن طريقة الترميز هي التي تحدّد القناة التي سوف يتم استخدامها لهذا الهدف. ولاختيار إحدى القنوات من المفيد أن تراعي المعايير التالية:

    1. ما مدى تعقيد الرسالة؟

    2. هل هناك احتمال أن يُساء فهمها؟

    3. هل من الضروري وجود معلومات مرتدة؟

    4. هل من المحتمل أن يكون هناك رفض أو مقاومة للرسالة؟

    5. ما مدى أهمية سرعة (توقيت) الرسالة؟

  • فك الرموز: عند تُسلّم الرسالة تمر في مرحلة فك الرموز، فتترجم وتعطي معني من قبل المستلم، وإذا تعذّر فك رموز الرسالة بشكل مناسب لن يتم فهمها من قبل المستلم. 

  • المستقبل: وهو الشخص أو الأشخاص الذين أُرسلت لهم الرسالة والمستلم مثل المرسل، فقد يتعرّض للكثير من التأثيرات التي يمكن أن تؤثر على فهم الرسالة.

  • التشويش: ويُعرّف أيضًا من معوقات الاتصال ويشير إلى أي نوع من التدخل الذي يمكن أن يؤثر في على فهم رسالة المرسل. وهي تشير أيضًا إلى التأثيرات العديدة كالاتجاهات والمفاهيم والتحيزات والعوائق الانفعالية القائمة بين المرسل والمستلم.

  • المعلومات المرتدة: وهو ما يشير إلى وصول الرسالة من المرسل إلى المستلم، فيعرف بعملية ارتداد المعلومات وإرجاعها. ويمكن أن يكون هذا على شكل إجابة حيث تبدأ العملية مرة ثانية من جديد، أو أنها تأخذ شكلاً سلوكيًا يصف مدى فهم الرسالة المرسلة.




المصدر
الصيرفي,محمد،الاتصالات الإدارية.مؤسسة حورس الدولية، 2009,مصر عبوي,زيد منير،فن اإلدارة بالاتصال،2008، دار دجلة ,عمان ,الأردنرسالة ماجستير أثر الاتصالات الإداریة في تحقیق فاعلیة القرارات الإداریة، محمد عبدالله العنزي،2010 الاتصال الإداري وإدارة المعرفة بالمكتبات ومرافق المعلومات،السعيد مبروك ابراهيم، 2013الحريري,رافدة.فاعلية الاتصالات التربوية في المؤسسات التعليمية،2010،دار الفكر,عمان,الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى