الأوراق الماليةمال وأعمال

معلومات عن الطريقة المباشرة في بيان التدفق النقدي

يوضح بيان التدفق النقدي التدفق الداخلي والخارجي للمعاملات النقدية خلال فترة مالية محددة، والتي قد تكون شهرية أو ربع سنوية أو سنة مالية، حيثُ أنّ الطريقتان اللتان يُمكِن للمحاسبين الاختيار من بينهما عند تسجيل التدفق النقدي هما طريقتان مباشرتان وغير مباشرتان، وأنّ الطريقة المباشرة مُفضّلة من قبل مجلس معايير المحاسبة الدولية ومبادئ المحاسبة المقبولة عموماً بسبب تفاصيلها الأكبر، ومع ذلك فهي الطريقة الأقل استخداماً، حيثُ أنّها تضع عبئاً أكبر على الشركات.

 

معلومات عن الطريقة المباشرة في بيان التدفق النقدي

 

ينقسم بيان التدفق النقدي إلى ثلاثة أقسام، وهي العمليات والاستثمارات والتمويل، حيثُ تختلف الطريقة المباشرة لإعداد بيان التدفق النقدي عن الطريقة غير المباشرة فقط في قسم العمليات، وأنّ أقسام الاستثمار والتمويل متطابقة، ويتضمن قسم الاستثمارات شراء معدات جديدة وبيع الأصول طويلة الأجل، ويعكس قسم التمويل نشاط القرض وكذلك الأموال من توزيعات الأرباح أو بيع الأسهم، ولا يشمل توزيعات الأرباح المعلنة التي لم يتم استلام أيّ مدفوعات لها خلال تلك الفترة المالية المحددة.

 

عند استخدام الطريقة المباشرة، يقوم المحاسبون بتسجيل المعاملات حسب نوع النشاط، ويتضمن قسم العمليات المدفوعات التي قام بها العملاء الذين اشتروا بالائتمان والمبيعات النقدية للبضائع أو الخدمات للعملاء والمدفوعات المدفوعة للبائعين، وأجور الموظفين والإعلانات ومدفوعات ضريبة الدخل والفوائد التي دفعتها الشركة على قروضها، وقد يجد المديرون غير المحاسبون أنّهُ من الأسهل تفسير البيانات في بيان التدفق النقدي المُعدّ بالطريقة المباشرة.

 

تتطلب الشركات التي لديها مئات أو آلاف المعاملات كل يوم، مثل متجر متعدد الأقسام أو مطعم، وقتاً أطول بكثير لتسجيل المعلومات المطلوبة لبيانات التدفق النقدي المباشر للطريقة، حيثُ أنّ العمل الإضافي كثيف العمالة وبالتالي مكلف، ومن عيوب الشركات المسجلة كشركات مساهمة هو أنّ بيان التدفق النقدي يتم نشره للجمهور، وهُناك احتمال أن يستخدم المنافسون هذه المعلومات لإضعاف العمليات أو تقليص الأرباح بطريقة أُخرى.

 

يتعيّن على الشركات التي تختار الطريقة المباشرة إظهار التسوية بين النقد المستخدم لأنشطة التشغيل وصافي دخل الشركة، هذا هو نفس المطلب للمحاسبين الذين يُجهزون بيانات التدفق النقدي باستخدام الطريقة غير المباشرة، بغض النظر عن الطريقة التي تختارها الشركة، فإنّ صافي الزيادة أو النقص في النقد سيكون هو نفسه.

 

المصدر
كتاب النموذج الرباعي للتدفقات النقدیة، روبرت كیوساكي، 2000.كتاب التدفقات النقدیة وقیمة السهم (اثر ادارة التدفقات النقدیة علي القیمة السوقیة)، الدكتور عادل مبروك محمد،2006.كتاب دلیل التعامل في سوق الأسهم، مایكل سنسر، 2005.كتاب تداول الأسهم في السوق المالیة: دراسة تأصیلیة مقارنة، عبداالله بن سلیمان الجریش، 2018.كتاب تداول الأسهم والقیود القانونیة الواردة علیه: دراسة مقارنة، خالد عبد العزیز بغدادي، 2012.كتاب بیع الأسهم، وهبة الزحیلي، 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى