تُزرع الحلبة للاستفادة من أعشابها المفيدة الغنية بالفيتامينات والمعادن والأملاح والسكريات والنشويات والبروتينات والحديد والمغنسيوم والأحماض المتنوعة المفيدة للجسم والبشرة والشعر، كما تُساعد في تحسين الجهاز الهضمي والحماية من مرض القلب.

مناخ الحلبة:

تنمو عند زراعتها في الطقس البارد والرطوبة المرتفعة وتزرع أيضاً في الجو الحار منخفض الرطوبة؛ لأنها تتحمل الجفاف والعطش ودرجات الحرارة المرتفعة والبرودة المنخفضة بالرغم من أن الحلبة من نباتات الشتوية ذات الفترة الضوئية القصيرة ودرجة الحرارة المنخفضة.

تربة الحلبة:

تنمو الحلبة في الأراضي والتربة الغدقة والحامضية، كما يفضل زراعتها في الأراضي الخفيفة سواء كانت الصفراء أو الطينية الخفيفة.

طرق زراعة الحلبة:

البذار على إنتاجية نبات الحلبة وجد أن أفضل موعد لزراعة البذور بعد عملية الحرث والتسوية، تنثر البذور مباشرة في مصاطب أو أحواض أو ضمن سطور تبعد عن بعضها 15 سم، يتم بعد ذلك الري مباشرة.

عمليات الخدمة بعد زراعة الحلبة:

  • التسميد: تحتاج الحلبة إلى التسميد الفوسفوري والبوتاسي فقط، أما التسميد الآزوتي ليس ضرورياً؛ لأن الجذور لها القدرة على تثبيت الهواء الجوي.

  • العزق: تحتاج الحلبة إلى عملية عزق بمعدل (2-3) مرات، خلال فترة النمو.

  • الري: تروى كل شهر بمعدل (2-3) ريات خلال فترة النمو الخضري ومرة أخرى خلال النمو الزهري والثمري.

أصناف الحلبة:

البلدية، الحمراء، العادية الصفراء، حلبة الخيل.

آفات الحلبة:

البياض الدقيقي، البقع الورقي المصفر، أمراض الصدأ والذبول.

النضج والجني للحلبة:

يجمع المحصول البذري عندما تنضج القرون الثمرية وتصبح جافة تقريباً ولونها بني فاتح وبذورها تامة النضج وصلبة القوام، ومعظم الفروع والأوراق النباتية صفراء اللون، والجزء القاعدي للنبات تام الذبول.