نبذة عن فرح بسيسو:

فرح بسيسو ممثلة فلسطينية، دخلت مجال التمثيل في عام 1993. وفي رصيدها العديد من المسلسلات أبرزها في الدراما السورية. وعُرفت واشتهرت كممثلة سورية من خلال أدوارها في الدراما السورية. ودرست الفن في المعهد العالي للفنون المسرحية.


ورحلتها الفنية بدأت في مجال التمثيل في عام 1993، من ثم انتقلت إلى تقديم البرامج من خلال ظهورها في البرنامج الشهير بعنوان “كلام نواعم” على قناة (MBC). وحازت على العديد من الجوائز التكريمية في عددٍ من المهرجانات.

بدايات فرح بسيسو:

وُلدت الفنانة فرح حسام الدين بسيسو في الرابع من مايو في عام 1965 في مدينة نابلس في فلسطين. وفي الثالثة من عمرها انتقلت للعيش في الكويت، حيث نشأت وترعرعت في الكويت، كما انتسبت للمعهد العالي للفنون المسرحية لمدة سنتين، من ثم غادرت الكويت متجهة إلى دمشق بسبب الغزو العراقي للكويت.

إنجازات فرح بسيسو:

مسيرتها الفنية بدأت أثناء فترة دراستها، حيث أدَّت دورها في مسلسل بعنوان “رسائل أبو سعيد”، كما ظهرت في الفيلم التلفزيوني بعنوان “النو”. وفي العام التالي شاركت بسيسو في الجزء الأول من المسلسل التاريخي السوري بعنوان “حمام القيشاني”، بدورها بشخصية عائدة أبو الورد، كما شاركت في الفيلم التلفزيوني بعنوان “الأمل”. وقدَّمت فرح برنامجًا دينيًا إلى جانب الفنان القدير عباس النوري بعنوان “خلق الله”.

وفي عام 1995، شاركت الفنانة فرح في أربعة من المسلسلات الدرامية وهي مسلسل بعنوان “الجوارح”، حيث أدت دورها بشخصية بثينة، مسلسل بعنوان “خلف الجدران”، مسلسل بعنوان “أيام أبو المنقذ” ومسلسل بعنوان “الصقر والرها”. أمّا في العام التالي كان لها الحضور الواضح في عدد من المسلسلات وأبرزها: مسلسل بعنوان “الشقيقات” ومسلسل بعنوان “أيام الغضب”، حيث شاركت في البطولة بدورها بشخصية شفيقة إلى جانب القدير أيمن زيدان. وفي الجزء الثاني من مسلسل بعنوان “الأخوة”.

وشاركت الفنانة بسيسو في مسلسل بعنوان “الفراري” في عام 1997، من بطولة القدير بسام كوسا، حيث حازت عنه الجائزة الذهبية في مهرجان القاهرة الإذاعي والتلفزيوني بدورها كأفضل ممثلة.

ولمع نجمها في عام 1998، فقد كان عاماً حافلاً من خلال ظهورها في الجزء الثاني من مسلسل بعنوان “جواهر”. وفي المسلسل الأردني بعنوان “قمر وسحر”، بالإضافة إلى دورها في مسلسل بعنوان “ياقوت” بشخصية جلنار. وفي العام نفسه قدّمت الفنانة فرح بسيسو برنامج تلفزيوني في روما.

وشاركت الفنانة فرح دورها في البطولة إلى جانب كل من الفنانة السورية نورمان أسعد، الفنان سامر المصري في المسلسل السوري بعنوان “نداء المتوسط” في عام 1999، كما ظهرت في مسلسل بعنوان “من الرأس إلى القدم” وفي الجزء الأول من المسلسل الشهير بعنوان “الفصول الأربعة”.

وظهرت الفنانة فرح في دورالبطولة إلى جانب الفنان القدير سليم صبري، في مسلسل بعنوان “الرجل س”، كذلك في المسلسل التاريخي بعنوان “الزير سالم” بدورها بشخصية الجليلية بنت مرة، كما ظهرت في مسلسل بعنوان “الفارس المغوار”.

وفي عام 2001، شاركت فرح بسيسو بدورها في البطولة في مسلسل بعنوان “أبيض أبيض”، مسلسل بعنوان “قوس قزح”. وفي العام التالي ظهرت في مسلسل بعنوان “أبيض رمادي أسود”. وبالإضافة إلى ظهورها في البطولة في مسلسل بعنوان “عرسان آخر زمن” في عام 2003، كذلك في مسلسل بعنوان “من أجل عينيك”، أمّا في العام التالي فقد شاركت في مسلسل بعنوان “أحلى مرايا” وغيرها.

وظهورها فيد دور البطولة إلى جانب القدير رشيد عساف في مسلسل بعنوان “الغدر” كان في عام 2005، بالإضافة إلى مشاركتها في مسلسل بعنوان “الطريق إلى كابل”. وفي عام 2006، تألقت فرح بسيسو في مسلسل بعنوان “بين الهدب دمعة”، مسلسل بعنوان “حارة الباشا”، بالإضافة إلى تمثيلها في الفيلم السينمائي بعنوان “ظلال الصمت”.

وفي عام 2008، كان لها الحضور الواضح في ثلاثة من المسلسلات أيضًا هي: مسلسل بعنوان “موعد مع المطر”، مسلسل بعنوان “الرحيل” ومسلسل بعنوان “لعنة امرأة”. وفي العام التالي لعبت دورها في البطولة في المسلسل بعنوان “حب في الهايد بارك”، أيضاً في الفيلم السينمائي بعنوان “تينا”.

وفي عام 2010، شاركت بسيسو في مسلسل بعنوان “كليوبترا”، مسلسل بعنوان “الحب الذي كان” وهو من إنتاج فرح بسيسو أيضًا، كذلك في المسلسل السوري الشهير بعنوان “أبو جانتي”. وظهرت بسيسو في مسلسل بعنوان “لعبة موت” من بطولة الفنان عابد فهد والفنانة اللبنانية سيرين عبد النور في عام 2013. وفي العام التالي ظهرت فرح في مسلسل بعنوان “حلاوة الروح” بدورها بشخصية الدكتورة ربا.

حياة فرح بسيسو الشخصية:

تزوّجت الفنانة فرح بسيسو من رجل أعمال مصري وأنجبت منه ابنتين. وهي الآن مستقرة في مصر في القاهرة.

حقائق سريعة عن فرح بسيسو:

  • من خلال تقديمها لبرنامج كلام نواعم سلَّطت فرح بسيسو الضوءعلى العديد من القضايا الاجتماعية والإنسانية.

  • والدها توفي في عام 2013، حيث دخلت حينها في صدمة وحزن شديدين.