يذكر أنّ ملك الفن الفنان السعودي خالد عبد الرحمن كان ذات مرة مدعوا للمشاركة في جلسة كان قد دعي لها العديد من المطربين من أبناء الخليج العربي أمثال عبد الله رويشد وراشد الماجد وغيرهم، وكان ملك الفن وقتها قد انتهى من كتابة قصيدة بعنوان “يا الله يا عدل النظر”، وكان هذا الأمر في عام 1999 وتحديدا في أيام شهر حزيران، وبعد انتهاء هذه الجلسة عاد مخاوي الليل إلى منزله متأخرا، وبالرغم من التعب الذي أصابه أمسك آلة العود وبدأ يلحن هذه الكلمات ولم يتركها حتى انتهى من تلحينها، هذه الكلمات التي تقول:

 

كلمات أغنية يا الله يا عدل النظر

كلمات: غير معروف

ألحان: غير معروف

 

يا الله يا عدل النظر … اجعل لنا صيت وكار … لي قيل أبو تركي شهر … تخامرت كل الحــــرار.

تخامرت: يريد الشاعر أن يوصل لنا رسالة مفادها دعوة الله سبحانه بأن يجعل له مكانة مرموقة بين ذويه، وأن يجعل هذه المكانة كما صيت وأخبار الأحرار الذين لا يقبلون الظلم والطغيان.

أرتج نجد والبحر … يوم أشقر الجنحان طار … يوم اشتبك سوء القهر … والليل جاء مثل النهار.

يا الله يا عدل النظر … اجعل لنا صيت وكار … لي قيل أبو تركي شهر … تخامرت كل الحــــرار.

أرتج نجد والبحر … يوم أشقر الجنحان طار … يوم اشتبك سوء القهر … والليل جاء مثل النهار.

أشقر الجنحان: أي ذلك الطائر الذي يجوب ويتجول في كل المناطق من بر وبحر ليلا ونهارا، كل ذلك من أجل أن يبقى حرا غير مقيّد، وهذا دلالة على حب وعشق الحرية التي يفقدها الكثير.

لي لابةٍ تاطا الخطر … مهيب تغلى بالعمار … الطايلة لأهل الظفر … والعـــمر سيوره دمـــــار.

الطايلة: لفظ يراد منه معنى الوصول لكل شيء، ورسالة الشاعر من هذا أنّه مهما واجهت من خطر حتى في الأماكن شديدة الخطورة فمن يريد أن يعمّر هذا المكان فإنّه سوف يقوم بتعميره، لأنّ أصحاب الخير لهم اليد في جعل الدمار عمار وازدهار.

لي لابةٍ تاطا الخطر … مهيب تغلى بالعمار … الطايلة لأهل الظفر … يا لابس الثـــــوب الحمر.

لابس ثوب الحمر: أي دلالة على عدم الخوف والمهابة، وهذه هي صفة أصحاب الخير الذي لا يخشون شيئا، حتى وإن كانوا في أصعب وأسوأ الظروف.