اضغط ESC للإغلاق

النظرية التبادلية والأزمة التي تفيد الأخصائي عند عمله مع المسنين

تعتمد النظرية التبادلية على فكرة الأخذ والعطاء، أي أن كل شخص يسعى لإنجاز أقصى فائدة ممكنة وفي الوقت نفسه يقلل من التكلفة إلى أدنى حد ممكن، وذلك بمعيار المكانة وتقدير الذات أي أن كبار السن يحاولون إقامة الارتباطات

نظرية الإشباع البديل التي تفيد الأخصائي عند عمله مع المسنين

إن الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية على النظريات العلمية تزيد من ثقة الأخصائي الاجتماعي بنفسه في عمله مع العملاء المستفيدين وهم المسنين، وتجعله متأكداً إلى حد بعيد من نتائج وفعالية

أهداف دراسة سيكولوجية كبار السن

يتغير الإنسان من فترة إلى أخرى فكلما زاد العمر كبر ملامح الشخص وتغير مظهره الخارجي وأن الحياة لها بداية ولها نهاية، وكلما تزايد الزمن تغير الكائن الحي وضعف بدنه، وأن الإنسان يسير في قافلة الزمن من مهده إلى إنتهاء أجله.

نظرية الانسحاب التي تفيد الأخصائي الاجتماعي عند عمله مع المسنين

قد تسمى نظرية الانسحاب نظرية فك الارتباط أو التحلل السلبي الانتروبي، وكذلك قد تسمى أيضاً نظرية التخلي عن العلاقات أو الارتباطات، كما أن هذه النظرية ترى الناحية السلبية من كبير السن وفي ذلك نرى أن الانسحاب