يمكن أن يكون التبريد غير السليم للأطعمة سببًا رئيسيًا للأمراض التي تنقلها الأغذية، ويعتمد وقت التبريد والطريقة المستخدمة على نوع الطعام، حيث تستغرق الأطعمة السميكة والكميات الكبيرة وقتًا أطول لتبرد من الكميات الأصغر. وقد تعمل طرق معينة للتبريد بشكل أفضل مع الأطعمة السائلة أو الصلبة، ويمكن تبريد الطعام باستخدام طريقة أو أكثر من الطرق الموجود في هذا المقال.

 

طرق تبريد الطعام المطبوخ بشكل صحيح

 

  • يجب أن يقسّم الطعام بكميات أقل ثم يوضع في الثلاجة، يمكن وضع الطعام الساخن في أوعية أصغر أو يمكن أن تقطّع قطعًا كبيرة من الطعام إلى قطع صغيرة، كما يمكن نقل السوائل إلى الأحواض الضحلة.

 

  • لا يجب القيام بتغطية الأحواض بالكامل أثناء التبريد، ومن الأفضل ترك جزء من المقلاة مفتوحًا سيسمح للحرارة بالخروج وتبريد الطعام بشكل أسرع.

 

  • يجب عدم تكديس المقالي حيث يجب أن يكون الهواء قادرًا على الدوران حول الطعام.

 

  • يمكن وضع قدرًا من الطعام في حمام ماء مثلج وتحريك الطعام، حيث سيسمح التحريك للهواء الدافئ بالخروج وتبريد الطعام بشكل أسرع.

 

  • لا يجب وضع الطعام الساخن في الثلاجة، حيث يمكن للطعام الساخن أن يرفع بسهولة درجة حرارة كل شيء في الثلاجة وقد يضعه في منطقة خطر درجة الحرارة. منطقة خطر درجة الحرارة هي 41-140 درجة فهرنهايت، حيث لا ينتقل الطعام عبر منطقة خطر درجة الحرارة بالسرعة الكافية إذا كان الطعام لا يزال ساخناً عند وضعه في الثلاجة أو حتى المجمد. كما يجب تبريد الطعام وتجهيزه للدخول في الثلاجة أو الفريزر، في غضون ساعتين من وقت إخراجه من الموقد أو من الفرن.

 

  • إذا كان الطعام لا يزال ساخنًا أو دافئًا جدًا، يمكن وضع الأوعية في حمام ماء مثلج، وحمام الماء المثلج هو مجرد وعاء أو حوض من الماء والثلج يمكن وضع الحافظة فيه، يجب تحريك الطعام حتى يبرد بشكل أسرع.

 

  • عند وضع الطعام المبرد في الثلاجة، يجب القيام بلفه بشكل غير محكم، حتى يصل الهواء البارد إلى 41 درجة فهرنهايت في أقرب وقت ممكن. عندما يتم تبريده تمامًا، يمكن وضع غطاءًا أو غلافًا محكمًا على الحافظة.

 

  • من الممكن استخدام مضرب الثلج لتبريد الطعام داخليًا دون تخفيف المنتج النهائي، حيث يتم إدخال مجاذيف التبريد في الأطعمة مثل الحساء والصلصات والخضروات والأرز والفاصوليا لخفض درجة الحرارة بسرعة وأمان. يجب ملئ مضرب التبريد بالماء والقيام بتجميده طوال الليل، وفي حال الحاجة إلى استخدامه في نفس اليوم، يجب ملئ المضرب بالثلج والماء البارد. كما يمكن وضع مضرب التبريد في الطعام الساخن ولكل 3-5 دقائق في المرة الواحدة، حتى يصل الطعام إلى 70 درجة فهرنهايت في غضون ساعتين، يجب وضع الطعام في الثلاجة مع بقاء المضرب مغمورًا وتحقق من درجة الحرارة كل 20 دقيقة حيث تنخفض إلى 41 درجة في الأربع ساعات القادمة.

 

  • يمكن استعمال مبرد الانفجار التجاري لأنه أداة سريعة وفعالة لتبريد الطعام وإخراجه من منطقة الخطر. يدفع مبرد الانفجار أو الفريزر السريع الهواء البارد، فوق الطعام لخفض درجة الحرارة بسرعة مع تقليل بلورات الثلج التي يمكن أن تتشكل أثناء عملية التبريد. يعمل هذا على تبريد الطعام بأمان، وإطالة مدة صلاحيته ويضمن الحصول على منتج رائع المذاق عند إعادة تسخين الطعام. يجب تقسّيم الطعام إلى أحواض ضحلة بعمق 4 بوصات تقريبًا للسماح لها بالتبريد بشكل متساوٍ وبسرعة.

 

لماذا من المهم تبريد الطعام بشكل صحيح

 

من المعروف أن التبريد غير السليم للأغذية التي يحتمل أن تكون خطرة هو السبب الرئيسي للأمراض التي تنقلها الأغذية، سيبقى الطعام الذي يبرد ببطء في منطقة خطر درجة الحرارة لفترة طويلة جدًا.