إذا كنت تعاني من مشاكل هضمية غير مبررة أو متكررة مثل عدم الراحة في البطن أو تغيرات في عادات الأمعاء فمن المحتمل أن شخصًا ما أخبرك أن ترى طبيب الجهاز الهضمي والذي يشار إليه أحيانًا بطبيب الجهاز الهضمي، سنتحدّث عزيزي القارئ في هذا المقال عن تخصص طب الجهاز الهضمي وكل ما يختص به.

 

ما هو تخصص طب الجهاز الهضمي

 

يعنى هذا التخصّص بدراسة أهم الأساليب التي تختص بتشخيص الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها هذا الجهاز، وما هي أهم الطرق الصحيحة لعلاجها، ومن هذه الأجزاء التي تختص الجهاز الهضمي هي: القولون، المعدة، البنكرياس، المرارة، الأمعاء، بالإضافة للكبد والقنوات الصفراوية كذلك.

 

أقسام تخصص طب الجهاز الهضمي

 

  • تخصص علم وظائف الأعضاء.

 

 

  • تخصص الطب الباطني.

 

  • الارتداد المريئي.

 

  • الفحص بالمنظار.

 

شروط ومؤهلات دراسة طب الجهاز الهضمي

 

  • الحصول على شهادة دراسة الثانوية العامة/ الفرع العلمي/ بمعدّل يتناسب مع معدّلات قبولات التوحّد بالجامعة.

 

  • امتلاك خلفية عامة عن وظائف أعضاء الجسم، الجهاز الهضمي.

 

الخطة الدراسية لتخصص طب الجهاز الهضمي

 

يجب أن يكمل أخصائي أمراض الجهاز الهضمي أولاً إقامة لمدة ثلاث سنوات في الطب الباطني ثم يصبح مؤهلاً للحصول على تدريب متخصص إضافي (زمالة) في أمراض الجهاز الهضمي. تستغرق هذه الزمالة بشكل عام 2-3 سنوات، لذا بحلول الوقت الذي أكمل فيه أطباء الجهاز الهضمي تدريبهم، يكون لديهم 5-6 سنوات من التعليم المتخصص الإضافي بعد كلية الطب.

 

يعد تدريب الزمالة في أمراض الجهاز الهضمي برنامجًا مكثفًا وصارمًا حيث يتعلم اختصاصيو الجهاز الهضمي المستقبليون مباشرة من الخبراء المعترف بهم على المستوى الوطني في هذا المجال ويطورون فهمًا تفصيليًا لأمراض الجهاز الهضمي. يتعلمون كيفية تقييم المرضى الذين يعانون من شكاوى في الجهاز الهضمي، وعلاج مجموعة واسعة من الحالات وتقديم توصيات للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض. يتعلمون رعاية المرضى في المكتب وكذلك في المستشفى.

 

مجالات الماجستير لطب الجهاز الهضمي

 

  • ماجستير الجهاز الهضمي.

 

  • ماجستير الجهاز الهضمي والكبد.

 

المواد والمساقات المطلوبة لهذا التخصص

 

  • زراعة الكبد.

 

  • داء الأمعاء الالتهابي.

 

 

  • الجهاز الصفراوي.

 

  • الغدد اللعابية.

 

  • المستقيم.

 

 

  • مشاكل الشرج.

 

  • مشاكل اللسان.

 

الإيجابيات والسلبيات لطب الجهاز الهضمي

 

الإيجابيات هي:

 

  • أجور عمل مرتفعة جدّاً.

 

  • زيادة الطلب على هذا المجال من بين فروع الطب الأخرى.

 

  • المساهمة في تشخيص أهم أمراض هذا الجهاز ومعالجتها قبل حدوث أيّة مضاعفات قد تؤثّر في أجهزة أخرى.

 

السلبيات هي:

 

  • تعدّد وتنوّع أساليب التشخيص؛ وقد تكون تسبّب الألم للمريض في بعض الأحيان مثلك المنظار.

 

  • دراسة هذا المجال تعتبر صعبة وقد تحتاج لسنوات طويلة.

 

  • الحاجة لخبرات ومهارات عالية لإمكانية الخوض في سوق العمل.

 

مجالات العمل بعد التخرج لطب الجهاز الهضمي

 

 

  • العمل في عيادة مستقلة/ أخصائي أمراض الجهاز الهضمي.

 

  • العمل في المراكز الصحية.