نبذة عن جامعة رايس:

جامعة وليام مارش رايس والمعروفة باسم جامعة رايس هي جامعة بحثية خاصة في هيوستن تكساس، تقع الجامعة في حرم جامعي تبلغ مساحته “300” فدانًا بالقرب من منطقة متحف هيوستن ومتاخمة لمركز تكساس الطبي.

افتتحت رايس في عام “1912” بعد مقتل اسمها ويليام مارش رايس وهي جامعة بحثية تركز على البكالوريوس، يتضح تركيزها على التعليم من قبل هيئة طلابية صغيرة ونسبة الطلاب إلى أعضاء هيئة التدريس بنسبة “6: 1” تتمتع الجامعة بمستوى عال جدًا من النشاط البحثي ومع تمويل بحثي بقيمة “140.2” مليون دولار في عام “2016”.

يشار إلى رايس لبرامج العلوم التطبيقية في مجالات أبحاث القلب الاصطناعي والتحليل الكيميائي الهيكلي ومعالجة الإشارات وعلوم الفضاء وتكنولوجيا النانو، في عام “2010” احتلت المرتبة الأولى في العالم في أبحاث علوم المواد من قبل تايمز للتعليم العالي (THE)، رايس عضو في اتحاد الجامعات الأمريكية.

يتم تنظيم الجامعة في إحدى عشرة كلية سكنية وثماني مدارس للدراسة الأكاديمية بما في ذلك مدرسة (Wiess) للعلوم الطبيعية ومدرسة (George R. Brown) للهندسة وكلية العلوم الاجتماعية وكلية الهندسة المعمارية وكلية (Shepherd) للموسيقى وكلية العلوم الإنسانية.

يقدم برنامج رايس الجامعي أكثر من خمسين تخصصًا وعشرين قاصرًا ويسمح بمستوى عالٍ من المرونة في متابعة برامج درجات متعددة، يتم تقديم برامج دراسات عُليا إضافية من خلال كلية جيسي إتش جونز للدراسات العليا في إدارة الأعمال وكلية سوزان جلاسكوك للدراسات المستمرة، يلتزم طلاب رايس بقانون الشرف الصارم، الذي يتم تطبيقه من قبل مجلس الشرف الذي يديره الطلاب.

تتنافس رايس في “14” لعبة رياضية من القسم الأول من (NCAA) وهي جزء من مؤتمر الولايات المتحدة الأمريكية، وغالبًا ما تتنافس مع منافستها عبر المدينة جامعة هيوستن، يتم تقديم الرياضات الداخلية ورياضات الأندية في مجموعة متنوعة من الأنشطة مثل جيو جيتسو وكرة الماء وطاقم العمل.

يشمل خريجو الجامعة أكثر من عشرين من علماء مارشال وعشرات من علماء رودس وبالنظر إلى الروابط الوثيقة للجامعة مع وكالة ناسا فقد أنتجت عددًا كبيرًا من رواد الفضاء وعلماء الفضاء، في السياسة يشمل الخريجون أعضاء الكونغرس ووزراء الحكومة والقضاة ورؤساء البلديات وقد فاز خريجان بجائزة نوبل والعديد من الباحثين الآخرين في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة.

التنظيم في جامعة رايس:

جامعة رايس مستأجرة كمنظمة غير ربحية ويديرها مجلس أمناء معين من القطاع الخاص، يتألف مجلس الإدارة من “25” عضوًا كحد أقصى يحق لهم التصويت لمدة أربع سنوات، يخدم الأمناء دون تعويض ويجب أن يقيم أغلبية بسيطة من الأمناء في ولاية تكساس بما في ذلك أربعة على الأقل داخل منطقة هيوستن الكبرى.

يفوض مجلس الأمناء سلطته بتعيين رئيس للعمل كرئيس تنفيذي للجامعة، تم تعيين ديفيد دبليو ليبرون رئيسًا في عام “2004” وخلف مالكولم جيليس الذي خدم منذ عام “1993” ويخدم رئيس الجامعة وستة نواب للرئيس ومسؤولين جامعيين آخرين أمام الرئيس.

ينصح الرئيس من قبل مجلس جامعي يتألف من وكيل الجامعة وثمانية أعضاء من مجلس الكلية وعضوين من الموظفين وطالب دراسات عليا وطالبين جامعيين، يرأس الرئيس مجلس الكلية الذي لديه السلطة لتغيير متطلبات المناهج وإنشاء برامج درجة جديدة والموافقة على المرشحين للحصول على درجات.

الكليات والمدارس العليا التي تشملها جامعة رايس:

  • كلية الهندسة المعمارية بجامعة رايس.

  • مدرسة جورج براون للهندسة.

  • مدرسة العلوم الإنسانية.

  • مدرسة الراعي للموسيقى.

  • مدرسة ويس للعلوم الطبيعية.

  • مدرسة جامعة رايس للعلوم الاجتماعية.

المدارس العليا في جامعة رايس:

  • كلية جيسي إتش جونز للدراسات العليا في الإدارة.

  • مدرسة سوزان جلاسكوك للدراسات المستمرة.

يستفيد طلاب رايس الجامعيون من عملية قبول مركزية والتي تقبل الطلاب الجدد في الجامعة ككل بدلاً من مدرسة معينة (مدارس الموسيقى والعمارة لا مركزية)، يتم تشجيع الطلاب على اختيار المسار الرئيسي الذي يناسب رغباتهم يمكن للطالب في وقت لاحق أن يقرر أنه يفضل متابعة الدراسة في مجال آخر أو مواصلة دراسته الحالية وإضافة تخصص ثانٍ أو ثالث، تم تصميم هذه التحولات لتكون بسيطة في رايس مع عدم مطالبة الطلاب بتحديد تخصص معين حتى عام دراستهم الثانية.

يتم تنظيم أكاديميية رايس في ست مدارس تقدم دورات دراسية على مستوى الدراسات العليا والجامعية، مع تركيز مدرستين أخريين بشكل أساسي على التعليم العالي، مع توفير فرص مختارة للطلاب الجامعيين، تقدم رايس “360” درجة في أكثر من “60” قسم، هناك “40” برنامجًا لدرجة البكالوريوس و”51″ برنامجًا للماجستير و”29″ برنامجًا لدرجة الدكتوراة.

كانت رسوم الدراسة الجامعية للعام الدراسي “2011-2012” ما يقارب “34900” دولار، تم دفع “651” دولارًا للرسوم وتوقعت رايس ميزانية “800” دولارًا للكتب و”1550″ دولارًا للنفقات الشخصية، واتهم طلاب رايس بمبلغ “12.270” دولار للغرفة والمأكل، في السنة كانت التكلفة الإجمالية للتعليم في جامعة رايس “50171” دولارًا.

ينتخب أعضاء هيئة التدريس في كل قسم كراسي لتمثيل القسم لعميد كل مدرسة ويتبع العمداء وكيل الجامعة الذي يشغل منصب رئيس الشؤون الأكاديمية.

الخريجين وأعضاء هيئة التدريس والرؤساء من جامعة رايس:

اعتبارًا من عام “2011” قامت رايس بتخريج “98” فصلًا من الطلاب يتكون من “51961” خريجًا حيًا، أكثر من “100” طالب في رايس كانوا من علماء فولبرايت و”25″ من علماء مارشال و”25″ من زملاء ميلون و”12″ من علماء رودس و”6″ من علماء أودال و”65″ من زملاء واتسون من بين العديد من الجوائز والأوسمة الأخرى.

يتكون أعضاء هيئة التدريس والخريجين المتميزين من رايس من ثلاثة حائزين على جائزة نوبل واثنين من الفائزين بجائزة بوليتزر وستة من علماء فولبرايت و”29″ مستفيدًا من مؤسسة ألكسندر فون همبولت وثمانية أعضاء في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم وعضو واحد في الجمعية الفلسفية الأمريكية و”35″ زمالة غوغنهايم و”17″ عضوًا في الأكاديمية الوطنية للهندسة وسبعة أعضاء في الأكاديمية الوطنية للعلوم وخمسة زملاء في المركز الوطني للعلوم الإنسانية و”86″ زميلًا في مؤسسة العلوم الوطنية.

شغل خريجو رايس مناصب عليا في مجال الأعمال بما في ذلك توماس كروكشانك الرئيس التنفيذي السابق لشركة هاليبرتون وجون دوير الملياردير وهوارد هيوز رأس المال الاستثماري وفريد ​​سي كوتش.

في الحكومة والسياسة تشمل خريجي رايس البرتو جونز اليس المدعي العام السابق وتشارلز دنكان، وزير الطاقة السابق وليام هوبي جونيور وجون كلاين جورج جوش إيرنست السكرتير الصحفي للبيت الأبيض للرئيس أوباما وبن رود نائب مستشار الأمن القومي للرئيس أوباما وأنيس باركر عمدة هيوستن الحادي والستين.

ومن بين خريجي رايس الذين أصبحوا كتاباً بارزين لاري ماكموريتي مؤلف الحائز على جائزة بوليتزر وكاتب السيناريو لبروكباك ماونتن وجويس كارول أوتس التي كانت ذات مرة مرشحة لنيل درجة الدكتوراة في اللغة الإنجليزية وجون جريفز مؤلف كتاب “وداعا إلى النهر” وكانديس بوشنيل مؤلف كتاب “الجنس والمدينة” الذي حضر لمدة ثلاثة فصول دراسية.

من بين رجال الأعمال البارزين من رايس إليزابيث أفيلان المؤسس المشارك لـ (استوديوهات Troublemaker) وتيم وكاري ليغ مؤسسي (Alamo Drafthouse Cinema) و(أفلام دارثهاوس) وجوس سورولا أحد مؤسسي أسنان الديك وبروك واجنر وكيفين بارتول مؤسسو شركة سانت أرنولد تخمير.

في العلوم والتكنولوجيا يشمل خريجو رايس “14” رائد فضاء في وكالة ناسا روبرت كورل ومكتشف الفوليرين الحائز على جائزة نوبل روبرت وودرو ويلسون والفائز بجائزة نوبل في الفيزياء لاكتشاف إشعاع الخلفية الكونية الميكروويف ديفيد إيجلمان وعالم الأعصاب الشهير ومؤلف (NYT) الأكثر مبيعًا ومدير أنظمة التحذير والمتحدث التحفيزي جيري وودفيل ناسا سابقًا في أبولو “11” و”13″.

رياضيو الأرز هم لانس بيركمان وبروك هولت وبوبا كروسبي وهارولد سليمان وفرانك رايان وتومي كرامر وخوسيه كروز وجونيور وأوجي وبريجانس ولاري إيزو وجيمس كيسي وقاعة كورتني وبيرت إيمانويل ولوك ويلسون وتوني سينجراني وأنتوني رندون وليو روكا، بالإضافة إلى ثلاثة أولمبيين (فونمي جيمه ’06 وأليسون بيكفورد ’04 ووليام فريد هانسن ’63).

شخصيات بارزة من جامعة رايس:

  • أنيس باركر دفعة “1978” عمدة هيوستن الـ”61″.

  • ألبرتو جونزاليس دفعة “1979” المدعي العام الأمريكي السابق.

  • جيمس بيكر وزير الخارجية الأمريكي والرئيس المؤسس لمعهد جيمس بيكر الثالث للسياسة العامة.

  • شارك ريتشارد سمالي أستاذ الكيمياء والفيزياء في جائزة نوبل في الكيمياء لعام “1996”.

  • بيجي ويتسون دفعة “1986” رائد فضاء ناسا.

  • لانس بيركمان دفعة “1997” لاعب البيسبول من الدرجة الأولى كل النجوم أبرزها هيوستن أستروس.

  • هوارد هيوز طيار ومهندس وصناعي ومنتج ومخرج أفلام.

  • (Powtawche Valerino) دفعة “2005” مهندس وكالة ناسا.

  • جورج بوش دفعة عام “1998” مفوض مكتب الأراضي العامة في تكساس.