تقدم طريقة منتسوري مستوى عالٍ من الرعاية والتعليم بما يتماشى مع ممارسة وفلسفة منتسوري وتوفر للأطفال بيئة يمكنهم من خلالها الازدهار والوصول إلى إمكاناتهم الكاملة، بدعم من طاقم عمل مؤهل ومهتم ومتفاني، وتعمل المدرسة في شراكة وثيقة مع أولياء الأمور وغيرهم من المهنيين لضمان اتباع نهج شامل.

 

ما هو الهدف الرئيسي لطريقة منتسوري

 

منذ سبتمبر 2008 تم دمج المرحلة التأسيسية في السنوات المبكرة، وهي المناهج الحكومية في ممارسة منتسوري، ولقد أثبت هذا الاندماج نجاحًا كبيرًا؛ لأنه تحقق من صحة المعايير العالية الموجودة بالفعل في إعداداته.

 

والهدف الرئيسي في طريقة منتسوري هو توفير بيئة آمنة وسعيدة ومحفزة، حيث يمكن لطفلك التعلم من خلال التشجيع والحساسية تجاه الآخرين والاحترام المتبادل، وسيتم تطوير مهارات طفلك من خلال استكشاف واستخدام مواد منتسوري وغيرها من المعدات المختارة بالتزامن مع مرحلة التأسيس في السنوات المبكرة.

 

وتقدم طريقة منتسوري منهجًا فرديًا لكل طفل وتقدر الشراكة مع أولياء الأمور وغيرهم من المهنيين، وكمدرسة توجه جهودها لتحقيق الأهداف التالية لجميع طلابها:

 

1- تنمية كل طفل على حدة حسب احتياجاته وإمكانياته.

 

2- بلوغ الانضباط الذاتي.

 

3- نمو الاستقلال والمبادرة.

 

4- تعطش للمعرفة وحب العمل.

 

5- الإبداع العفوي.

 

6- تنمية المهارات والمعارف المرتبطة بجهد الطفل واهتمامه.

 

7- تنمية السلوك الأخلاقي المبني على القيم الأخلاقية والروحية.

 

8- القدرة على التعبير عن الأفكار والمشاعر.

 

9- فهم البيئة والشعور بمساهمة جميع الكائنات الحية لبعضها البعض.

 

أهداف برنامج منتسوري الأساسي

 

سواء كنت تدرس في مدرسة منتسوري أو تستخدم مواد منتسوري في بيئة منزلية، فمن المهم أن تأخذ وقتًا لتحديد أهداف برنامج منتسوري الأساسي، ويجب أن تشمل هذه الأهداف جوهر منتسوري وليس التفاصيل المحددة للبيئة المعدة أو الموضوعات التي ترغب في تغطيتها.

 

وتُعَد البيئة المعدة جانبًا مهمًا من برنامج منتسوري الأساسي ولكن فقط إذا كانت تدعم الأهداف، وكلما اكتسبت خبرة في التدريس، ومع نضوج الأطفال ستتغير البيئة المعدة والموضوعات التي ترغب في تقديمها، لكن يجب أن تظل الأهداف العامة للبرنامج مستقرة ويجب أن تكون محور التركيز.

 

الأهداف المحتملة لبرنامج منتسوري الأساسي:

 

1- يعرّف الأطفال على متعة التعلم.

 

2- تعزيز الأمن الداخلي والفضول.

 

3- تعزيز الثقة بالنفس.

 

4- تطوير المبادرة والتركيز والمثابرة.

 

5- تشجيع الموقف الإيجابي تجاه التعلم.

 

6- بناء أساس قوي للنمو في المستقبل.

 

7- الحفاظ على التفاعل الإيجابي والتعاطف مع الآخرين.

 

أسئلة يتم طرحها حول برنامج منتسوري الأساسي

 

لا تتعلق منتسوري بالمواد فقط، حيث ستكون قدرة الطفل على القراءة والكتابة قليلة القيمة إذا كان يفتقر إلى الثقة بالنفس، أو الموقف الإيجابي، أو ببساطة لا يستمتع بالتعلم، ويمكنك ملء كل منطقة بأكثر المواد مثالية، لكنك تفشل في تزويد الأطفال بتعليم منتسوري حقيقي.

 

1- ما هي أهداف برنامج منتسوري؟

 

2- هل البيئة المعدة تدعم أهداف البرنامج؟

 

3- هل الكبار المشاركون في البرنامج (المدرسون، المساعدون، موظفو الدعم) يفهمون الأهداف، ولديهم القدرة على دعمها؟

 

أهداف منتسوري لتطوير الإمكانات الكاملة للطفل

 

1- لنقل ممارسات الحياة الأخلاقية، تنمية الشجاعة والنزاهة والصدق واللطف.

 

2- لتطوير المفكرين المستقلين والنقديين.

 

3- لغرس الفضول والشغف بالتعلم.

 

4- للتوجيه في الاستجابة وحل المشكلات والتواصل.

 

5- لمناصرة القيادة والابتكار.

 

6- لتعزيز الانضباط الداخلي الموجه.

 

7- لدعم خلق الانسجام في أنفسهم والآخرين.

 

8- لتشجيع ممارسات الحياة الصحية.

 

9- لتعزيز احترام البيئة والمساهمة في مجتمعهم وكوكبهم.

 

10- لتعزيز الأصالة.

 

مبادئ منتسوري لتوجيه نمو الطفل

 

الاستماع الفعال والتشجيع في جو آمن وعاطفي

 

يتمتع طفلك بحرية التعبير عن نفسه عاطفياً واجتماعياً وجسدياً وروحياً في منتسوري ذلك لأنها تستخدم الاستماع التأملي غير المحكوم عليه لخلق بيئة آمنة، وعندما يكون طفلك قادرًا على قبول مجموعة كاملة من المشاعر التي نمتلكها جميعًا كبشر، فهذه خطوة حاسمة نحو قبول الذات والفهم الحقيقي والشعور الصحي بالذات.

 

حرية الاختيار في بيئة علمية معدة وغنية بالقراءة والكتابة

 

ينغمس طفلك في بيئة غنية باللغات المناسبة للعمر والرياضيات والعلوم والتاريخ والجغرافيا وعلم النبات وعلم الحيوان والصحة والتغذية والدراسات الاجتماعية والفنون، وقد يختار هو أو هي المشاركة في مجموعة متنوعة من التجارب العلمية والتشكيك في الافتراضات أو الانضمام إلى مناقشة أو التعبير عن وجهة نظر أو قضاء ساعات في استكشاف المواد اللغوية، وبغض النظر عن اختيارات طفلك، فإن الفصل الدراسي مُجهز لتحفيز الطلاب على طرح الأسئلة والتفكير والدعوة والاستكشاف والتجربة والعمل وفقًا لسرعتهم الخاصة، مما يسمح للتعلم بالتعمق.

 

التعلم المرتكز على الطفل والقائم على الاستفسار

 

سيكون طفلك قادرًا على تجربة النجاح وتطوير شغف التعلم في جو مصمم ليكون آمنًا عاطفياً، وجذابًا، ويمكن التحكم فيه، ومريحًا وذا معنى، ويتم إعداد المواد التعليمية لتشجيع فضول طفلك، وبينما تتبع منهجًا دراسيًا، فإن متابعة اهتمام الطفل هو أعظم نقطة انطلاق نحو قيادة تعليمه.

 

التدريب والنمذجة وإشراك الأطفال في إيجاد الحلول

 

يسمع طفلك في مدرسة منتسوري وسيتلقى طفلك توجيهًا لطيفًا للتفكير في القضايا والمساهمة بالأفكار نحو الحل وتحمل المسؤولية، وسيسمح هذا لطفلك بتجربة الحياة باعتباره كائنًا متجاوبًا ومتمكّنًا بدلاً من كونه شخصًا متفاعلًا وعاجزًا يسعى للسيطرة على الآخرين، وسيرى طفلك نموذج أعضاء هيئة التدريس لدينا ومدربًا للمهارات الاجتماعية المناسبة والتأمل الذاتي واحترام الآخرين.

 

فرص كثيرة للأطفال للإرشاد والتعبير عن الرأي

 

سيتم تشجيع طفلك على التفكير والتساؤل في مدرسة منتسوري، حيث يتم الاستماع إلى الطلاب باحترام، وعندما يكون ذلك مناسبًا للعمر، يتم دعوتهم للمشاركة في وضع قواعد الفصل وتولي أدوار قيادية، وعندما ينضج الأطفال في نموهم، تصبح قيادتهم أكثر وعيًا ويعطون دروسًا لأقرانهم حتى يتمكنوا من إتقان مهاراتهم واكتساب العمق والثقة في نموهم.

 

تنفيذ ممارسات التوجيه المتعمد

 

يعتمد انضباط طفلك في مدرسة منتسوري على فهم الاحتياجات الفردية لكل طالب والقيود والقدرات ومرحلة النمو، ويُنظر إلى سوء السلوك على إنه مهارات غير متطورة ويستخدم كلحظات قابلة للتعليم بنهج إيجابي، وعندما يكبر طفلك معها، يتم تدريبه على ممارسة الفهم، والتصرف من الدافع الداخلي، والإدراك الواعي، واحترام الذات والآخرين، وضبط الاندفاع.

 

تشجيع قبول الذات والتسامح في مجتمع تعددي

 

يتعلم طفلك في مدرسة منتسوري في جو من القبول والتعاون والاحترام، وتتم مناقشة أوجه التشابه التي تربطهم ويتعرف على الاختلافات من خلال تشجيع الفضول، ويعزز التدريب على القيادة والاتساق والروتين والتوقعات الواضحة والسلوك الهادئ في الفصل الدراسي، ويتمتع طفلك بحرية العمل دون انقطاع ومشاركة المساحة باحترام، وبالتالي تطوير قدر أكبر من التسامح مع الآخرين.

 

وفي الخاتمة نستنتج أن لطريقة منتسوري العديد من الأهداف ولكن الهدف الرئيسي لها هو توفير بيئة تكون آمنة ومريحة ومحفزة، حيث يستطيع الطفل بها التعلم وذلك عن طريق التشجيع والتفاعل مع الآخرين والاحترام المتبادل، ويتم تطوير مهاراته عن طريق التجارب والخبرات والاستكشاف واستخدام أدوات منتسوري.