تتضمن التمرينات الصوتية التي تساعد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على التفكير لعبة التخمين “من أنا”، “وما هذا الصوت” مثل أصوات الآلات وأصوات الجسد وأخيراً تخمين ما هي الآلات من خلال صوتها، حيث يتم تدريب الطفل على هذه التمرينات من أجل مساعدته على التفكير.

 

التمرينات الصوتية التي تساعد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على التفكير

 

1- أصوات الجسد

 

يقوم المعلم بإخبار الأطفال بأنه سيلعب معهم لعبة صوت الجسم، ويطلب منهم إغلاق عيونهم أو تغطيتها بأيديهم ثمّ الاصغاء بعناية، وبعدها يقوم المعلم بالضرب بقدميه، والفرقعة بأصابعه والضرب بيديه على فخذيه، وأخيراً يقوم بعمل أصواتاً بشفتيه ويصفق بيديه، ثم يطلب المعلم من الأطفال التخمين كيف قام بعمل هذه الأصوات.

 

2- احزر الآلات

 

يقوم المعلم بإتاحة الفرصة بأن يألفوا الآلات الموجودة في غرفة الصف، ويتم ذلك بناءً على مستوى تطور الطفل أو عمره، وثم يقوم باختيار بضع آلات لاستخدامها في لعبة تدعى (احزر الآلة)، بالنسبة للأطفال في عمر السنتين اختر آلتين فقط، وينبغي أن يكون لهاتين الآلتين أصوات مختلفة جداً، وعندما يتقدم الأطفال في العمر، إضافة المزيد من الآلات؛ لكي يتقن المعلم ويقدم اللعبة على الوجه المطلوب.

 

ثم يقوم المعلم بالطلب من الأطفال تغطية عيونهم والإصغاء إلى الصوت الصادر عن الآلة التي يعزف عليها، ثم يمكنهم أن يحزروا الآلة التي يعزف عليها، وبعد أن تصبح هناك ألفة لدى الأطفال باللعبة، قد يلعب الأطفال الأكبر عمراً دور المعلم، وفي هذه الحالة على المعلم أيضاً تغطية العين والمشاركة في عملية التخمين أو التحزير.

 

3- ألعاب الأصابع

 

تتضمن ألعاب الأصابع فتح وإغلاق اليدين، وتكرار فتح وإغلاق وفتح وإغلاق، وثم يقوم المعلم بالتصفيق في يديه والضرب بيديه، وأيضاً يمكن للمعلم عمل شكل إبريق في يده ويقول للطفل، أنظر ها أنا أبريق جميل ولي يد صغيرة وفمي طويل حينما تغلي الماء في بطني الكبير، أطلق البخار وأطلق الصفير.

 

3- أصوات الآلات

 

وذلك بتزويد الأطفال بصندوق أو سلة آلات للإيقاع ليقوموا باستكشافها، ثم طرح عليهم الأسئلة التالية: أي الآلة تصدر أصواتاً مثل دقات ساعة الحائط؟ وأي آلة تصدر أصواتاً مثل صوت الرعد، وأي آلة تصدر صوت عال، وأي آلة لها صوت هادئ؟