الشخصية الكتومة لا تريح من يتعامل معها؛ والسبب بأنها غير متفهمة، وغير متفاعلة مع غيرها، لذا فإن معرفة الطريقة الأفضل للتعامل معها ليس سهل أبداً، ولا بد أن يكون التعامل معها بحذر كبير.

 

صفات الشخصية الكتومة

 

1- التهرب من المواجهة، وعدم الرغبة في الجدال.

 

2- هذا الشخص لا يرغب في الانفتاح على غيره.

 

3- هذا الشخص يفضل الوحدة.

 

4- مع أنه لا يتكلم، لكنه يفضل أن يسمع.

 

5- يسعد بأن يأتي إليه شخص، يحدثه عما يدور حوله.

 

6- يكون هذا الشخص سعيد بوجود صديق يبادله الاحترام، ويخلصه من وحدته المملة بين الوقت والآخر.

 

7- هؤلاء الأشخاص لا يتحدثوا كثيرًا، وبعد سرد موضوع طويل له قد يهز رأسه فقط.

 

8- يبتسم بهدوء عند التحدث إليه، فهو لا يخلق حوار مستمر، وليس له استجابة واضحة.

 

9- لا يهتم لتبادل الأفكار، ومع هذا قد يكون متمرد، وقد يكون راضي عما يحدث.

 

10- وما يتميز به هذا الشخص، أنه لا يقول لماذا هو صامت، فهو غير اجتماعي.

 

11- هذا الشخص قد يكون خجول.

 

12- لا يغير الأفكار إلى كلام، ويهمه أن يفكر.

 

13- يظن صاحب هذه الشخصية بأنه ذو فهم أكثر من غيره، لكن لا يتحدث عن ذاته.

 

كيفية التعامل مع الشخص الكتوم

 

1- على من يتعامل معه أن يكون رقيق وصريح، وهو يجيب عليه.

 

2- عدم الاندفاع وعدم إجباره بشدة على التحدث.

 

3- إعطاؤه كل الأدلة على الثقة والمحبة.

 

4- على من يتعامل معه أن يكون واضح.

 

5- إعطاءه المدح والتقدير.

 

6- إعطاءه فرصة ليتحدث؛ ليحصل من يتعامل معه على ما يريد من معلومات، فإن أصرَّ على عدم التجاوب طُرِح سؤالً آخر عليه.

 

7- تشجيعه على سرد المشكلة، ومن يتعامل معه عليه أن يؤكد له احترامه وتقديره الكامل، مهما كانت ظروف المشكلة وأحداثها.

 

8- إعطاءه كل مشاعر الأمن والأمان؛ ليتحدث براحة نفسية مطلقة.

 

9- أن يكون التعامل بلباقة وهدوء، هو الأسلوب الأمثل للتعامل هذا مع الشخص، والتعامل معه بذات الطريقة.

 

وأخيراً يمكن القول بأن صاحب هذه الشخصية قليل الكلام بشكل ملحوظ، إذ يبدو أكثر تركيز على الاستماع بدل من التحدث، وما يمنحه ميزة خاصة وهو قراءة أفكار الأشخاص المحيطين به، بعد فهم أساليب تفكيرهم، وربما تحديد صفاتهم كافة ببراعة شديدة، بالإضافة على إمكانية إعطاء الرأي الصحيح في الوقت الملائم، بعد تفكير عميق.