تُعتبر مرحلة رياض الأطفال من المراحل الحسّاسة في حياة الطفل، فهذه المرحلة ينبثق عنها شخصيّة الطفل الحاليّة والمستقبليّة، وهذا يتطلّب من الأهل والمُربّين تقديم الرّعاية اللازمة للطفل في هذه المرحلة مهما كانت صفات ذلك الطفل.

حاجات الطفل في مرحلة الروضة:

للطفل في مرحلة الروضة حاجات يتوجّب على الأهل والمربين تلبيتها؛ وذلك لكي ينمو الطفل نمواً مُتكاملاً، وأن يكون قادراً على التغلُّب على الصّعوبات التي تواجهه.

ومن حاجات الطفل في مرحلة الروضة ما يلي:

حاجة طفل الروضة للتقدير الاجتماعي:

يُحب طفل الروضة أن يشعر بأهميته وخصوصاً من الأشخاص الكبار، فعند قيام الطفل بأعمال مرغوبة فإنَّه يشعر بالسعادة بعد قيام الكبار بمدحه والثناء عليه، حيث يعمل هذا الثناء على تشجيع طفل الروضة للقيام أكثر بسلوكات مرغوبة وتحقيق مزيداً من النجاحات.

حاجات طفل الروضة الماديّة:

يتوجّب على الأهل العمل على تلبية حاجات طفل الروضة الماديّة، كحاجة الطفل إلى توفير الغذاء الصحي له بالإضافة إلى الرعاية الطبيّة اللازمة، كما يحتاج طفل الروضة أيضاً إلى توفير الملابس المناسبة له، وتأمين المنزل ليعيش فيه الطفل، فهذا من شأنه أن يساعد طفل الروضة على تحقيق النمو المُتكامل.

حاجة طفل الروضة إلى الشعور بالأمان:

تُعتبر عمليّة منح طفل الروضة الشعور بالأمان من أهم الحاجات والتي يتوجّب على الأهل تحقيقها، كما يتوجّب على الأهل توفير الحماية اللازمة للطفل من كل شيء يُهدِّد أمن الطفل واستقراره، حتى لا يؤثّر ذلك سلبيّاً في سلوكات طفل الروضة.