احترام المساحة الشخصية:

في بداية الحياة الزوجية قد يكون من الممتع قضاء كل الوقت مع الزوج، ولكن الدراسات تؤكّد أن الوجود في المكان والوقت واحد طول اليوم لا يعني تواصل جيد وسليم بين الزوجين، وأن هذا التصرف قد يسبب الملل والنفور على المدى البعيد كما أن الاختلاف مطلوب، حيث أن العلاقات التي لا يوجد فيها أي اختلافات بين الزوجين تدلّ على أن أحد الشريكين يمنع نفسه من حاجاته الخاصة، سواء هوايات أو زملاء وغيرها من الأشياء التي لا تلزم التعاون بين الزوجين، ويجب على كلا الزوجين بأهمية احترام المساحة الشخصية من أجل تواصل أروع في الوقت المشترك بينهما.

ما هي النصائح التي قد تساعد على احترام المساحة الشخصية للزوج؟

1- سؤال الزوج ما هو مصطلح المساحة الشخصية:

قد يكون السؤال عادياً ولكنه يحمل أهمية كبيرة، فهو يساعد الزوجة على فهم أفكار ومبادئ زوجها، وضبط أسلوب تعاملها مع الوضع بشكل متوازن.

2- تخصّيص مساحات شخصية في المنزل:

إنشاء مكان خاص بالزوجة وآخر خاص بزوجها في البيت، ليعمل كلٌّ منهما هواياته الخاصة أو القراءة أو قضاء وقت مننعزل في مساحته الخاصة، وهذه الخطوة لا تُلزم بيتاً كبيراً، حتى إن كانت تعيش في شقة صغيرة يمكنها تحديد مساحة خاصة لكل منهما.

3- لا تأخذ الأشياء الخاصة بالزوج:

إذا كانت هواية زوجها تتطلّب بعض الأشياء، أو كان يحتفظ بأغراض خاصة به، فلا تعطي نفسها الحق في السيطرة عليها دون أخذ الإذن منه، إنها ملكيته الخاصة ولا يجوز التعدّي عليها.

4- ممارسة الهوايات الخاصة:

من الجميل أن يتشارك الزوجين في هواية معينة، ولكن أن يكون لكلّ واحد فيهم هواية خاصة هو شيء في غاية الضرورة، حيث يمنحهما بعض الحرية والمغامرة الجديدة التي تفتح مجال للحديث عنها مما يساعد على التفاهم والانسجام بينهم.

5- لا داعي للشكوى من أصدقاء الزوج:

إذا كان أحد أصدقاء الزوج غير مناسب فليست مجبرة على أن يكون صديقها، فلا داعي للشكوى أو الكلام عنه بالسوء، ولا إصدار الأحكام والقرارات على هذه الصداقة، ففي النهاية هذا اختيار زوجها ويجب أن تحترم اختياراته الخاصة ولا تتدخّل بها.