مدينة شفاتس هي واحدة من المدن التي تقع في دولة النمسا في قارة أوروبا، وتعتبر مدينة شفاتس الواقعة في وادي إنتال السفلي المركز الثقافي لمنطقة كارويندل الفضية ولا تزال تُعرف اليوم باسم “المدينة الفضية” بفضل تاريخها الطويل في تعدين النحاس والفضة.

 

مدينة شفاتس

 

مدينة شفاتس الساحرة هي مركز منطقة العطلات (Achensee وKarwendel)، وفي القرنين الخامس عشر والسادس عشر كانت أكبر مدينة تعدين في جميع أنحاء أوروبا بسبب رواسب الفضة والنحاس الغنية بها، وجذبت مشاهير مثل (Fugger) وهي عائلة من المصرفيين الأوروبيين المهمين في ذلك الوقت والدكتور باراسيلسوس، وشهود الماضي النابض بالحياة هم على سبيل المثال (Fugger House) وكنيسة الرعية مع اثنين من الأبراج والبيت التجاري القوطي المتأخر، وتتميز المدينة بالعديد من المعالم البارزة، حتى اليوم يأخذك القطار الصغير إلى منجم الفضة ويخبرنا متحف مدينة شفاتس في قلعة (Freundsberg) عن التاريخ القديم للمكان.

 

بعد ذلك يمكن الاسترخاء في الأجواء الفخمة لحانة القلعة، ومع ذلك تسحر البلدة القديمة بمبانيها التاريخية الملونة والأزقة الضيقة، حيث يقع أيضًا قصر (Enzenberg) مع معرض المدينة ومرافق التسوق والبارات الصغيرة المريحة، وتعتبر المناطق المحيطة بمدينة شفاتس مثالية لقضاء العطلات النشطين، وفي فصل الصيف يفتح المسبح الخارجي الموجود في الضواحي أبوابه، وتنقلك مسارات المشي لمسافات طويلة إلى جبل (Kellerjoch)، والمنظر على (Inn Valley) يخطف الأنفاس ببساطة.

 

وجهات أخرى هي (Gartalm) على ارتفاع 1،848 م فوق سطح البحر و(Geolsalm Mountain Huts) وكلاهما يتمتع بشعبية كبيرة خاصة في فصل الصيف، عندما تزدهر أزهار جبال الألب، وفي فصل الشتاء يتحول جبل (Kellerjoch) إلى منطقة تزلج بطول 14 كم منحدرات وممر (Kellerjoch) للتزلج، ويأخذك تلفريك (Kellerjoch) بشكل مريح إلى نقطة البداية، ووفقًا للأسطورة أصبحت مدينة شفاتس مدينة تعدين في عام 1409 ميلادي، ولكن خام النحاس كان يُستخرج هنا بالفعل في عصور ما قبل التاريخ.

 

كان تعدين النحاس والفضة في البداية عملاً تديره شركات محلية في مدينة شفاتس أو هول أو إنسبروك، ولكن بالفعل في عام 1487 ميلادي، اشترت عائلة فوجر أسهماً في شركة تجارية لمصنع كبير في مدينىة كوفشتاين، وفي عام 1522 ميلادي تمكن جاكوب فوجر “الأغنياء” من الشراء في صناعة التعدين في مدينة شفاتس من خلال أسهم التعدين وصهر المصانع من أصول إفلاس شركة كوفشتاين تلك، ونتيجة لذلك أصبحت مدينة شفاتس أحد أهم المواقع لـ (Fuggers) في عام 1546 ميلادي أعاد (Anton Fugger) موقع مقر الشركة مؤقتًا من (Augsburg) هناك.

 

تاريخ مدينة شفاتس

 

مدينة شفاتس هي مدينة في ولاية تيرول النمساوية، وهي المركز الإداري لمنطقة شفاز، وتقع مدينة شفاتس في وادي إن السفلي، ومدينة شفاتس هي واحدة من أقدم المدن في أوروبا والمباني والشوارع مع ذوق العصور الوسطى، فضلا عن العديد من المعالم السياحية التي يمكن رؤيتها إثارة حماسة عشاق الثقافة، ويتأثر تاريخ المدينة بالتعدين ومنذ أن ضرب عمال المناجم الفضة في القرن الخامس عشر، تمت الإشارة إلى مدينة شفاتس باسم “المدينة الفضية” في تيرول، وتقع مدينة شفاتس في وسط لوار إن فالي على ارتفاع 545 مترًا وهي موطن لحوالي 14000 نسمة.

 

مدينة شفاتس هي عاصمة المقاطعة لمنطقة المحاكم التي تحمل الاسم نفسه في تيرول بالنمسا وتبعد حوالي 30 كم فقط عن عاصمة ولاية إنسبروك، و(Kellerjoch) هو جبل مدينة شفاتس المحلي وجزء من (Tux Alps)، ولا تحظى المناظر الطبيعية الخلابة بشعبية كبيرة فحسب، بل تحظى المدينة القديمة التاريخية أيضًا بشعبية كبيرة، ومنطقة التزلج (Kellerjoch) تقريبا فقط، وعلى بعد 5 كم من مركز منتجع مدينة شفاتس، حيث سيستمتع عشاق الطبيعة بإطلالات خلابة على (Upper Inn Valley) فضلاً عن الجبال المحيطة.

 

مع الغابات المغطاة بالثلوج في جميع أنحاء المنطقة ترفع مدينة شفاتس عطلتك الشتوية إلى مستوى جديد تمامًا، وعلاوة على ذلك تم بناء أحد المصاعد الأولى في (Tyrol) على (Kellerjoch)، ويسعد منطقة التزلج المناسبة للعائلة أن تتمتع بشعبية متزايدة لدى كل من السكان المحليين والسياح، وجعلت العديد من الآثار والمتاحف والاحتفالات هذه المدينة مخصصة للثقافة، وبالتالي بعد يوم التزلج يوصى بالسير عبر المركز القديم مع سحر القرون الوسطى والمباني من فترة الذروة لتعدين الفضة.

 

أيضًا للتعمق أكثر في تاريخ المنتجع تمت الإشارة إلى زيارة “منجم الفضة” مدينة شفاتش رمز هذه المدينة الرائعة، وتعود علاقة التوأمة بين ساتو ماري ومدينة شفاتس إلى عام 2006 ميلادي، عندما تم توقيع “بروتوكول الصداقة” بين المدينتين، وأقيمت هذه اللحظة الاحتفالية في ساتو ماري في 27 من شهر مايو لعام 2006 ميلادي، حيث تم التوقيع على وثيقة التوأمة من قبل عمدة المدينتين الدكتور هانز لينتنر والسيد يوليو إلياس، مستوحاة من الرغبة في توسيع وتعزيز هذه العلاقة التعاونية بروح أوروبية.

 

تبع ذلك توقيع نفس الوثيقة باللغة الألمانية في مدينة شفاتس في 2 من شهر يونيو في عام 2007 ميلادي، من قبل العمدتين الدكتور هانز لينتنر وإيليو إلياس بحضور المحافظين مارك هاوبتمان من منطقة تيرول و(Radu Bud) من مقاطعة ساتو ماري، وفي بداية العلاقات تم توقيع بروتوكول الصداقة ثم التوأمة بين المحليات، وقد ساهمت إدارة نوادي “كيوانيس شواز”، على التوالي “كيوانيس ساتو ماري” وكذلك منظمات كاريتاس بدور هام، وأثبت مايكل خوين-بيلاسي نائب عمدة المدينة النمساوية ومالك فندق “بلانكنهوف” حيث تم استيعاب وفد ساتو ماري أنه ليس مضيفًا كريمًا فحسب بل صديقًا وموجهًا جاهزًا في أي وقت تساعد وتكون مفيدة لضيوف ساتو ماري.

 

السياحة في مدينة شفاتس

 

متحف دير فولكر

 

تأسس متحف (der Völker) في مدينة شفاتس النمساوية في مقاطعة (Tyrol) في عام 1995 ميلادي كجمعية ثقافية (Haus der Völker) بواسطة (Gert Chesi) وينتمي إلى متاحف الإثنولوجيا المعروفة في أوروبا، وبعد بناء جديد وإعادة عرض افتتح المعرض في 12 من شهر أبريل في عام 2013 ميلادي باسم متحف دير فولكر، وترجم الاسم متحفًا للشعوب أو متحفًا للقبائل.

 

بورج فرووندسبرج

 

بورج فريوندسبيرغ هي قلعة في تيرول النمسا، تم بناؤها في عام 1150 ميلادي من قبل أمراء فراوندسبيرغ، ويقع (Burg Freundsberg) على ارتفاع 675 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وي الأصل كانت القلعة تتكون من رصيف واحد، والذي لا يزال سليماً حتى هذا التاريخ، وتم بناء الكنيسة المجاورة لها بعد ذلك في عام 1177 ميلادي، وفي عام 1467 ميلادي تم بيع القلعة لأرشيدوق سيغيسموند النمساوي، الذي أعاد بناء القلعة وأطلق عليها اسم سيجيسموندروه طوال فترة حكمه.

 

من عام 1634 ميلادي إلى عام 1637 ميلادي فصاعدًا، تم تحديث القلعة لتصبح “كنيسة قلعة” أو كنيسة شلوسكيرش، لا ينبغي الخلط بينه وبين كنيسة جميع القديسين فيتنبرغ والتي يشار إليها أيضًا باسم (Schlosskirche)، وبعد انتقالها إلى العديد من المالكين الآخرين من عام 1812 ميلادي فصاعدًا، وأصبحت (Castle Freundsberg) ملكًا لمدينة شفاتس، وأعادوا ترميم القلعة من عام 1966 ميلادي فصاعدًا، ومنذ عام 1948 القلعة متحف حيث تم توثيق تاريخ مدينة شفاتس وصناعة تعدين الفضة في هذه المنطقة.