مدينة كولومب

 

مدينة كولومب هي واحدة من المدن التي تقع في دولة فرنسا في قارة أوروبا، حيث تقع مدينة كولومب في إيل دو فرانس في مقاطعة (Hauts-de-Seine) في الضواحي الشمالية الغربية لمدينة باريس في الضواحي الداخلية، وليس بعيدًا عن مدينة نانتير، وتعد كولومب المدينة الثالثة في القسم وهي المدينة السابعة في المنطقة من حيث عدد السكان.

 

وفقًا للمؤرخين، تم إنشاء أول بلدة في كولومب في نفس الوقت تقريبًا الذي تم فيه إنشاء مدينة باريس، كما يتضح من البقايا التي تم العثور عليها خلال الحفريات الأثرية في أوائل القرن التاسع عشر، وتوسعت المدينة بشكل ملحوظ خلال القرن التاسع عشر ببناء الجسور فوق نهر السين ووصول محطات القطار، وتحظى كولومب بشعبية لدى الرسامين في ذلك الوقت، وتحتفظ بآثار هذا الوقت من خلال الحدائق الشعبية للسياح والمقيمين.

 

وتعتبر مدينة كولومب منطقة اقتصادية مهمة، وتشتهر منطقة (Hauts-de-Seine) هذه أيضًا بجذبها السياحي اليوم، ويعد قربها من العاصمة مدينة باريس مما يجعلها مكانًا مثاليًا لاكتشاف كل روائع المنطقة.

 

السياحة في مدينة كولومب

 

تعتبر مدينة كولومب المهمة حيث تكشف فقط عن تراث معماري متواضع، ومع ذلك فإن العديد من المساحات الخضراء والمتنزهات العامة الأخرى تجعل نجاح هذا المشترك في الماضي الشهير، حيث تعد حديقة (Lagravère) وجزيرة (Marante) السابقة، مكانًا مهمًا للمشي منذ القرن التاسع عشر، إنه يوفر خمسة كيلومترات من المسارات، وهو جزء من (Blue Promenade) للذهاب إلى (Rueil-Malmaison) على طول ضفاف نهر السين.

 

تم إدراج أنقاض الكنيسة القديمة في وسط مدينة كولومبس كأثر تاريخي مثل محطة معالجة المياه بجوارى جسر (Argenteuil)، وكان مضمار سباق الخيل السابق وملعب Yves-du-Mano(ir) الذي استضاف الألعاب الأولمبية الصيفية في عام 1924 ميلادي بمثابة معسكر اعتقال خلال الحرب العالمية الثانية.

 

متحف بلدي للفنون ومجموعات من هذا التاريخ من النظام القديم إلى العصر الصناعي، تكشف مجموعة مخصصة للفنون الجميلة النقاب عن رسومات أو لوحات أو منحوتات من القرن السابع عشر إلى القرن العشرين، (David Bienvetu) أو(Die Victorine) وهما في البرنامج.

 

يعد قوس النصر الواقع في وسط ساحة شارل ديغول في مدينة كولومب، وهو أحد أشهر المعالم الأثرية في فرنسا وهو مُدرج كنصب تذكاري وطني فرنسي، باعتباره ثاني أكبر قوس نصر في العالم، حيث يبلغ ارتفاعه 165 قدمًا (50 مترًا) وهو مثال مهم على العمارة الكلاسيكية الجديدة في القرن الثامن عشر.

 

صمم القوس المهندس المعماري جان فرانسوا تيريز شالغرين، وتم بناءً قوس النصر على تكليف من نابليون بونابرت لإحياء ذكرى انتصاره في أوسترليتز وتكريم جيشه، واعتمد تصميم تشالجرين الكلاسيكي الجديد بشكل كبير على الإلهام من العمارة الرومانية القديمة، واستغرق بناء قوس النصر وقتًا طويلاً للانتهاء؛ استغرق بناء الأساسات وحدها عامين، وحتى بحلول عام 1810 ميلادي كان على نابليون أن يبني نموذجًا خشبيًا بالحجم الطبيعي في مكانه لاستقباله عند عودته إلى باريس مع عروسه.

 

توفي (Chagrin) في عام 1811 ميلادي، وكان لابد من تولي المهندسين المعماريين الآخرين، وبعد هزيمة نابليون في عام 1812 ميلادي وأثناء الترميم توقفوا عن البناء تمامًا ومن ثم لم يكن الانتهاء النهائي منه حتى عام 1836 ميلادي، القوس هو الآن القطعة المركزية في صف من المعالم الأثرية التي تمتد من وسط باريس باتجاه الغرب، وهي منطقة معروفة باسم تاريخ الفأس، يبدأ المحور من متحف اللوفر من الشرق ويستمر حتى المنطقة المالية المسماة (La Defense) إلى الغرب لذلك يمكن رؤية القوس من على بعد أكثر من ثلاثة أميال في أي من الاتجاهين.

 

تم تزيين الأعمدة الأساسية للقوس بأربعة منحوتات ضخمة منها انتصار نابليون بواسطة كورتوت؛ رحيل المتطوعين عام 1792 ميلادي بواسطة فظ؛ والسلام والمقاومة من قبل (Etex)، تم النقش على الدروع التي تزين الجزء العلوي من القوس أسماء الانتصارات الكبرى من الحروب الثورية والنابليونية، وفي داخل القوس أسماء مئات الجنرالات الفرنسيين المهمين منقوشة فيه.

 

دعنا نستكشف أفضل الأشياء التي يمكن القيام بها في كولومب:

 

  • الملعب الأولمبي إيف دو مانوار.

 

  • المتحف البلدي للفنون والتاريخ.

 

  • لافانت سين.

 

  • كنيسة سان بيير سان بول السابقة.

 

  • ساحة لا ديفينس.

 

  • القوس الكبير.

 

  • إيل دو لا جات.

 

  •  الدائرة 17.

 

  • قوس النصر.

 

  • قصر غارنييه.

 

  • الدائرة الأولى.

 

  • ممرات التسوق.

 

  • الدائرة الثامنة.

 

  • سوق سانت أوين للسلع الرخيصة والمستعملة.

 

  • لي كواتر تيمبس.