التعريف بجمهوريّة أنغولا:

تقع جمهوريّة أنغولا في جنوب غرب قارّة أفريقيا، وتشترك في حدودها مع زامبيا، الكونغو الديموقراطيّة، ناميبيا، والمُحيط الأطلسي، وتُعدّ “مدينة لواندا” عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وكما يُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّ اشتراكيّ”، ويُعتبر “الكوانزا” العُملة الرسميّة المُستخدمة فيها.

وأعلنت جمهوريّة أنغولا استقلالها عن البرتغال في عام 1975 للميلاد، وتُعدّ “اللغة البرتغاليّة” اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلى لغة البانتو، واللغة الأمبوندويّة، واللغة الكمبوندويّة، واللغة الكونغوليّة، واللغة الشوكويّة، ويُعدّ “المُحيط الأطلسي” أخفض نقطة في أنغولا.

وتتنوّع الأعراق في جمهوريّة أنغولا، حيث يوجد فيها عِرق أوفمبوندو، عِرق كمبوندو، عِرق باكونغو، والأقليّات من الأعراق الأوروبيّة، وتُعدّ “الدّيانة المسيحيّة الكاثوليكيّة” الدّيانة الرسميّة في أنغولا، بالإضافة إلى الدّيانة المسيحيّة البروتستانتيّة، والأقليّات من الدّيانة الإسلاميّة.

وتعتمد جمهوريّة أنغولا في اقتصادها على الموارد الطبيعيّة، كـًاليورانيوم، الذّهب، النّحاس، الفوسفات، الحديد، الألماس، والنّفط، وكما تعتمد أنغولا في اقتصادها على الزّراعة، كـَزراعة التّبغ، القطن، الذّرة، القهوة، قصب السّكَّر، الموز، البطاطا الحلوة، الفاصوليا الجافّة، الحمضيّات، الكاسافا، الفول السودانيّ، وزيت النّخيل.

وكما تعتمد جمهوريّة أنغولا في اقتصادها أيضاً على الصّناعة، كـَتجميع المركبات، إنتاج الصّلب، إنتاج الكيماويّات، المُنتجات الكهربائيّة، تجهيز الأغذيَة، مُدخلات البناء، صناعة الآلات، وتكرير النّفط.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد جمهوريّة أنغولا، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السّيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة جمهوريّة أنغولا والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسَ التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في وادي القمر:

يُعتبر وادي القمر من أشهر الوجهات السياحيّة في أنغولا، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ويتتميّز أنغولا بوجود العديد من الأماكن الطبيعيّة فيها، وتُعتبر الوجهة المثاليّة للهدوء والاسترخاء، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسى إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في شلّالات كاليندولا:

تُعتبر شلّالات كاليندولا من أشهر الوجهات السياحيّة في أنغولا، حيث يضمّ العديد من المناظر الطبيعيّة الخلّابة، وتُعتبر الشّلّالات من أكثر المعالم جذباً للسيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتُعتبر الوجهة المثاليّة لمحبيّ الهدوء والاسترخاء، وتتميّز الشّلّالات بموقعها الاستراتيجي على نهر وكالا، ويُمكنك زيارتها وقضاء أجمل الأوقات فيها، ولا تنسَ التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في جزيرة لواندا:

تُعتبر جزيرة أنغولا من أشهر المعالم السياحيّة في أنغولا، حيث تضمّ أنغولا العديد من المُنتجعات، والمناظر الطبيعيّة الخلّابة، وكما توفّر الجزيرة العديد من الأنشطة الترفيهيّة المميّزة، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسى إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في شاطئ بالميرينهاس:

يُعدّ شاطئ بالميرينهاس من أشهر الوجهات السياحيّة في أنغولا، ويتتميّز الشّاطئ برماله البيضاء النّاعمة، ومياهه زرقاء اللون، ويوفّر الشّاطئ العديد من الأنشطة المائيّة فيها كـَالسّباحة والغطس، بالإضافة إلى العديد من الرّياضات الشاطئيّة المميّزة، ويُمكنك زيارته والاسترخاء تحت أشعّة الشّمس الدّافئة، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في جمهوريّة أنغولا:

لالمانجو الرّائب:

تُعتبر من أشهر الأكلات التقليديّة في أنغولا، حيث تتكوّن من المانجو، عصير الليمون، صفار البيض، الملح، السّكّر، الزّبدة، الحليب، الماء، الدّقيق، زيت عبّاد الشّمس، الهيل، والمُكسّرات المختلفة.

أشهر الأكلات في جمهوريّة أنغولا:

 اللحم المُقدد:

يُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في قارّة أفريقيا بأكملها، وهو عِبارة عن لحم مُملّح يتمّ تجفيفه في الهواء الطّلق، ويُعدّ من الأكلات الّتي يُفضّلها أصحاب الحِمية الصحيّة لإنقاص الوزن؛ نظراً لاحتوائه على نسبة قليلة من الدّهون، و نسبة عاليَة من البروتينات .

خبز السّجق الإفريقي:

يُعتبر من أشهر أنواع المعجّنات في القارّة الأفريقيّة، حيث يتكوّن خبز السّجق من لحم البقر المفروم، لحم الضأن، الطحين، والتّوابل المختلفة.

 رؤوس الدجاج بالكركم:

تُعتبر من الأكلات الشعبيّة في قارّة إفريقيا، حيث تتكوّن من رؤوس الدّجاج، صوص حار، الكركم، الشطَّة، ويُمكنك إضافة الخضراوات إليها، وعادة ما يُقدّم مع الأرز.

حلوی البودينغ الإسفنجيّة:

تُعتبر من أشهر الحلويّات في قارّة أفريقيا، حيث تتكوّن حلوى البودينج الإسفنجيّه من الكيك الإسفنجيّ المخبوز في الفرن، ويتمّ حشوَه بالكريمة، ويُضاف إليه صوص الفواكه، وتُعدّ نكهة المشمش النكهة الأصليّة للكريمة والصّوص.

طاجين الخضراوات الأفريقي:

يُعتبر طاجين الخضراوات من أشهر الأكلات الشعبيّة في أفريقيا، حيث يتكوّن من الطّماطم، البصل، حبوب الفاصوليا، الجزر، الفلفل، والتّوابل، وعادة ما يُقدّم مع قطع الخبز المُحمّص، و اللحم المشويّ، و السّلطات المتنوّعة.