مدينة بيالا بودلاسكا هي واحدة من المدن التي تقع في دولة بولندا في قارة أوروبا، وهي مدينة جميلة في (Lublin Voivodeship)، وقد تفتخر مدينة بيالا بودلاسكا بالعديد من المعالم الأثرية المثيرة للاهتمام، وبالتالي فهي نقطة جذب لا ريب فيها لمحبي التاريخ، وعلاوة على ذلك فإن موقعها بالقرب من الحدود مع بيلاروسيا يجعل المدينة نقطة انطلاق مثالية للجار الشرقي لبولندا.

 

مدينة بيالا بودلاسكا

 

مدينة بيالا بودلاسكا هي مدينة تقع في الجزء الشمالي من (Lubelskie Voivodship) على ضفاف نهر (Krzna) رافد الضفة اليسرى لنهر (Bug) وعلى الحدود بين بودلاسكي و(Polesie Lubelskie)، وعلى مر العصور تم تحديد موقع المدينة من خلال موقعها على مفترق طرق الطرق الأوروبية الرئيسية، واليوم أيضًا تتقاطع طرق الاتصال الأوروبية الرئيسية هنا لتنضم إلى الغرب مع الشرق فهذه هي طريق الطريق الدولي E-30 (طريق الدولة رقم 2) من مدينة مدريد عبر مدينة باريس ومدينة برلين ومدينة وارسو إلى مدينة موسكو وخط السكك الحديدية الدولي E – 20 من مدينة باريس الى مدينة موسكو.

 

حصلت مدينة بيالا بودلاسكا على فرصة لتصبح بوابة إلى أوروبا، وهي مدينة يلتقي فيها الغرب بالشرق، وهي إحدى المناطق الرئيسية للتبادل الثقافي والاقتصادي على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي، ويعمل الموقع المتميز لمدينة بيالا بودلاسكا على طول طرق الاتصالات الدولية لصالح العلاقات الجيدة مع الجيران من الشرق، وهذه بدورها تؤدي إلى تطور ديناميكي للعديد من الشركات، بالإضافة إلى زيادة أهمية مدينة بيالا بودلاسكا في التقدم الاقتصادي والاجتماعي للجزء الشمالي من (Lubelskie Voivodship)، حيث زادت أهمية مدينة بيالا بودلاسكا بشكل إضافي بعد انضمام بولندا إلى الاتحاد الأوروبي.

 

السياحة في مدينة بيالا بودلاسكا

 

يمكن أن تفتخر مدينة بيالا بودلاسكا بالعديد من المعالم الأثرية، والأكثر إثارة للاهتمام هي: مجمع قصر ومنتزه (Radziwill) من القرن السابع عشر وكنيسة القديسة آنا التي تعود إلى عام 1572 ميلادي، والمقبرة اليهودية من القرن الثامن عشر والكنيسة الباروكية المتأخرة لميلاد والدة الإله من نصف القرن الثامن عشر وأكاديمية بيلسكا منالتي تعود إلى عام 1628 التي هي حاليًا عبارة عن مبنى مدرسة ثانوية.

 

هناك العديد من مجموعات الموسيقى الشعبية في مدينة بيالا بودلاسكا بما في ذلك جوقة ومجموعة رقص وفرقة شعبية، وتعتبر مدينة بيالا بودلاسكا أيضًا مركزًا شهيرًا للفخار، حيث يشتهر السكان المحليون (Kazimierz وLudwik Rogowski) بصناعة السيراميك الرمادي، كما توجد في البلدة مؤسسة (Kreacja – Magia Rąk)، حيث يروج للحرف اليدوية في المنطقة، وتشتهر مدينة بيالا بودلاسكا أيضًا بأحداثها الدورية، والأكثر إثارة للاهتمام هي أيام مدينة بيالا بودلاسكا وتوديع الإجازات الصيفية.

 

جغرافية مدينة بيالا بودلاسكا

 

مدينة بيالا بودلاسكا هي بلدة في شرق بولندا في (Lublin Voivodeship)، ووهي تقع على حدود جنوب بودلاتشيا بلين وغرب بوليسيا بجانب كرزنا – الرافد الأيسر لبوغ، وهناك أيضًا نهران أصغر يتدفقان عبر المدينة؛ هم كلوكوفكا ورودكا، وتعتبر مدينة بيالا بودلاسكا مركزًا مهمًا للنقل، وبصرف النظر عن وسائل النقل العام (8 خطوط حافلات عادية وخطين في عطلة نهاية الأسبوع) فإنه يحتوي على محطة حافلات تنتقل منها الميكروباصات الخاصة إلى عاصمة بولندا مدينة وارسو ومدينة لوبلين ومدينة تيريسبول ومدينة باركزيو ومدينة بياليستوك ومدينة كونستانتينو ومدينة جانوف بودلاسكي، وهناك طريقان فويفود (811 و812) وطريق سريع A2 (Terespol-Swiecko) يمر عبر مدينة بيالا بودلاسكا.

 

تاريخ مدينة بيالا بودلاسكا

 

تم ذكر مستوطنة تسمى “بياوا” تنتمي لعائلة إيلينتش لأول مرة في السجلات التاريخية في عام 1481 ميلادي، بيوتر جانوفيتش حاكم مقاطعة تروكي وهيتمان من دوقية دوقية الكبرى تعتبر ليتوانيا مؤسس المستوطنة، وفي ذلك الوقت كانت بياوا جزءًا من مقاطعة (Brzeskie) داخل دوقية ليتوانيا الكبرى، وتم منحها حقوق البلدية في عام 1522 ميلادي، وفي عام 1569 ميلادي تم نقل ملكية بياوا إلى عائلة (Radziwi) التي جلبت للبلدة 250 عامًا من الازدهار، وفي ذلك الوقت كان يُشار إلى المدينة باسم “بياوا كسيوكا” أو “بياوا رادزيوينوسكا”.

 

في عام 1622 ميلادي تم بناء قلعة دفاعية في مدينة بيالا بودلاسكا، وفي عام 1628 ميلادي تم تأسيس أكاديمية (Bialska) التي أسسها (Krzysztof Ciborowicz Wilski) في مدينة بيالا بودلاسكا، وأصبحت الأكاديمية فرعًا لأكاديمية كراكوف في عام 1633 ميلادي، وبين عامي 1655 و1660 ميلادي دمرت المدينة عدة مرات – أولاً على يد الجيش السويدي ثم لاحقًا على يد جيش ترانسيلفانيا التابع لراكوتشي والقوات الروسية بقيادة خوفانسكي، وبدعم من أصحابها تم ترميم البلدة بعد كل هجوم.

 

في عام 1670 ميلادي مُنح بياوا حقوق بلدية ماغدبورغ وشعارها الخاص مع صورة رئيس الملائكة ميخائيل يقف على تنين، وخلال تلك الفترة أصبحت المدينة مركزًا شهيرًا لإنتاج القماش والسيراميك، كما طورت لاحقًا الإنتاج في السلع الخشبية، وبدأ اليهود في الاستقرار في بياشا في القرن السابع عشر، وسرعان ما أصبحوا أكبر مجموعة ديموغرافية وعرقية دينية في المدينة يلعب دورًا مهيمنًا في اقتصاد المدينة.

 

تطور مدينة بيالا بودلاسكا

 

أصبحت مدينة بيالا بودلاسكا جزءًا من القسم النمساوي، وبعد عام 1809 ميلادي كانت تنتمي إلى دوقية وارسو (مقاطعة سيدلس)، ثم بعد عام 1815 ميلادي إلى مملكة بولندا في مقاطعة بودلاسكي فيما بعد محافظة سيدلس، ومع سعي السلطات الروسية إلى تعزيز عملية الترويس في منطقة (Pobue) تم دمج أجزاء من محافظة سيدليس ومحافظة لوبلن في وحدة جديدة في عام 1912 ميلادي محافظة تشيلم، والتي تشمل مقاطعة (Bialski) والتي تم إنشاؤها في عام 1867 ميلادي.

في عام 1918 ميلادي تم دمج بياشا في أراضي بولندا المستعادة، تميزت فترة ما بين الحربين العالميتين بالازدهار والاستقرار داخل المدينة، وشهدت هذه الفترة بناء مصنع راب ومحطة كهرباء، وشركة (Podlaska Wytwórnia Samolotów) وهي شركة أنتجت طائرات عسكرية تعمل في المدينة في السنوات 1923-1939 ميلادي، وفي 1 من شهر سبتمبر من عام 1939 ميلادي قصفت القوات الجوية الألمانية مدينة بيالا بودلاسكا و(Podlasie Aircraft Works) مع مطارها، تلك التفجيرات وما أعقبها دمرت بالكامل أكثر من عشرة شوارع في البلدة.

 

في 18 من شهر سبتمبر دخلت الدبابات الألمانية مدينة بيالا بودلاسكا؛ وفي 25 من شهر سبتمبر وصلت أولى قوات الجيش السوفيتي إلى هناك، ونتيجة للاتفاقية المبرمة بين ستالين وهتلر في 28 من شهر سبتمبر من عام 1939 ميلادي تراجع الجيش الأحمر وتراجع عبر نهر بوج، وغادر بعض يهود بودلاسي البلدة معهم، وفي 10 من شهر أكتوبر بدأ الاحتلال النازي، وفي شهر ديسمبر من عام 1940 ميلادي تم إنشاء حي يهودي في المدينة ولكن تمت تصفيته في العام التالي.

 

دخلت القوات السوفيتية المدينة مرة أخرى في عام 1944 ميلادي، وأصبحت بياشا جزءًا من مقاطعة لوبليسكي كما كانت في فترة ما بين الحربين العالميتين (حتى عام 1975 ميلادي ومرة ​​أخرى بعد عام 1999 ميلادي)، وفي عام 1975 ميلادي أصبحت مدينة بيالا بودلاسكا مقرًا لمقاطعة جديدة، مما ساهم في نمو كبير في عدد سكانها، ومنذ الإصلاح الإداري لعام 1999 ميلادي تمتعت المدينة بمركز القضاء وعاصمة مقاطعة بيالسكي.