أمراض الدمأمراض السرطانصحة

أنواع الأورام التكاثرية النخاعية

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع الأورام التكاثرية النخاعية

أنواع الأورام التكاثرية النخاعية:

من الأنواع الشائعة للأورام التكاثرية النخاعية MPNs تشمل:

  1. سرطان الدم النخاعي المُزمن، سرطان الدم (CML): يحدث سرطان الدم النخاعي المُزمن عادة في البالغين، مع تعرّض الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً لخطر أكبر. غالباً ما لا تظهر على الأشخاص المُصابين بالـ CML أيّ أعراض في البداية، وغالباً ما يتم تشخيصهم بالمصادفة أثناء فحص الدم الروتيني أو البدني.


    عندما تظهر الأعراض، فإنّها تُشبه المرض الشائع والأقل خطورة وتشمل انخفاض الطاقة والجلد الشاحب وعدم الراحة في المعدة الناجمة عن تضخّم الطُحال وفقدان الوزن غير المُبرر. ويُمكن تتبع CML إلى كروموسومات غير طبيعية، حيث داخل خلية جذعية في النخاع العظمي، تنقطع قطع من كروموسومات وتتبدل أماكنها (إزاحة). ينتج عن هذا جين مُتغير مُنصهر (يُسمّى BCR /ABL1) على كروموسوم غير طبيعي 22 (المعروف أيضًا باسم كروموسوم فيلادلفيا).


    يصنع هذا الجين المُتغير بروتيناً غير طبيعي، يُؤدي إلى إفراط في إنتاج خلايا الدم البيضاء. إذا لم يتم علاجه، يُؤدي CML إلى فقر الدم وضعف المناعة والكدمات المُفرطة والنزيف وتضخّم الطُحال بشكل ملحوظ.

  2. كثرة الحمر فيرا: هو مرض يتم فيه إنتاج سلائف خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام، بغض النظر عن الآليات التي تُنظّم عادة إنتاج خلايا الدم الحمراء. هذا يُؤدي إلى الكثير من خلايا الدم الحمراء المنتشرة في الدم.


    عندما تتراكم خلايا الدم الحمراء في مجرى الدم، يصبح الدم أكثر سماكة ولا يتدفق بسلاسة في الأوعيّة الدموية؛ ممّا يُسبب أعراضاً مثل الصداع والدوخة ومشاكل في الرؤية وحتى التخثّر المُفرط أو النوبة القلبية.


    مجموعة متنوعة من العوامل الأخرى يُمكن أن تُسبب زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء. على سبيل المثال، التعرّض الطويل الأجل لتركيزات مُنخفضة من الأكسجين (مثل انتفاخ الرئة ومرض الانسداد الرئوي المُزمن أو العيش على ارتفاعات عالية).

  3. تليف النخاع الأولي (المعروف باسم PMF): هو مرض حيث تحل الخلايا الليفية تدريجياً محل نسيج النخاع العظمي الطبيعي. تُعيق شبكة الألياف الكثيفة وظيفة نخاع العظم وإنتاج خلايا الدم ويُمكن أن تُؤدي إلى إنتاج خلايا الدم خارج نخاع العظم، عادة في الكبد أو الطُحال (ما يُسمّى بيلة دموية خارج الخلية أو EMH). قد يكون هناك عدد قليل جداً من خلايا الدم الحمراء الطبيعية الناضجة لحمل الأكسجين؛ ممّا يُسبب فقر الدم.

  4. كثرة الصفيحات الأساسية (ET): وهو مرض يتميّز بزيادة عدد الخلايا الكبيرة، السلائف إلى الصفائح الدموية (وتُسمّى أيضاً الصفيحات الدموية)، في النخاع العظمي وكذلك الزيادات المُستمرة والمُثيرة للصفائح الدموية في الدم.


    الصفائح الدموية الزائدة في الدم يُمكن أن تجعل من الصعب على الدم أن يتدفق بشكل طبيعي وبالتالي يزيد من خطر إصابة الشخص بجلطات دموية غير ملائمة، أو الإصابة بجلطة دماغية. من ناحية أخرى، قد لا تعمل الصفائح الدموية بشكل طبيعي؛ ممّا يُؤدي إلى النزيف.


    يجب تمييز كثرة الصفيحات الأساسية عن كثرة الصفيحات الثانوية أو التفاعلية، وهو عدد مُتزايد من الصفائح الدموية الناجم عن اضطرابات النخاع غير الأورام مثل نقص الحديد أو العدوى أو الالتهاب (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي) أو النزيف أو إزالة الطُحال.

المصدر
Myeloproliferative NeoplasmsMyeloproliferative neoplasms (MPN)MYELOPROLIFERATIVE NEOPLASMS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى