الأمراض المعديةصحة

الوقاية من الجرب

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الجرب
  • تشخيص الجرب
  • علاج الجرب
  • الوقاية من الجرب

مفهوم الجرب

يعتقد البعض أنّ مرض الجرب يُصيب الأشخاص الّذين يفتقرون إلى النّظافة الشّخصيّة فقط لكنّ في الواقع أنّ الأشخاص النّظيفين معرّضون أيضاً للإصابة بهذا المرض.ماهو مرض الجرب ؟ وكيف يتم علاجه والوقاية منه ؟
هذا ما سنتاوله في هذا المقال المُفيد

الجرب وبالإنجليزيّة ( scabies) : هوعبارة عن التهاب ّ جلدي طُفيليّ شديد العدوى، تسبّبه حشرات صغيرة تسمّى(عثّ الجرب)، وهي غير مرئية للعين البشريّة. تدخل أنثى حشرة عث الجرب َ تحت الجلد، فتضع حوالي 3 بويضات يوميّاً، كما تحفُر أنفاقاً داخل الجلد تُمكّنها من العيش لفترة تصل إلى شُهور عديدة ممّا يتسبّب باستجابة الجهاز المناعي والقيام بمُهاجتمها ينتج عنها ظُهور مطبّات حمراء أو بثور على جلدِ المصابِ، يصاحِبها شُعور بالحكّة الشّديدة وخُصوصاً في اللّيل. ينتشرفي مناطق أطراف الأصابع والكوع والمِعصم وتحت الإبط والخصر. إذا لم يتعرّض الشّخص للجرب من قبل فإنّه تستغرق الأعراض في الظُّهور مدّة تتراوح ما بين 4 – 6 أسابيع ومن المهم ذكره أن الشّخص يستطيع نقل العدوى في هذه الفترة حتّى وإنْ لم تظهر عليه أعراض المرض.

تشخيص الجرب

يستطيع طبيبُ الجلدِ تشخيص الإصابة بمرض الجرب من خلال فحص العلامات والأعراض على جسم المريض. من المُحتمل أنْ يكون الشّخص قد أُصيب بالجربِ إذا كان قد حصل تلامس مباشر بينه وبين شخص ٍآخر يعُاني من الأعراضِ نفسها. في بعض الأحيان، يستطيعُ الطّبيب تشخيص هذا المرض من خلالِ البحث عن علاماتٍ تدلُّ على وجود طفيليّات “القارمة الجربية”، وذلك من خلال أخذ  الخُزعة (Biopsy) من جلد الشّخص المُصاب. يقوم الطبّيب بحكّ الجلدِ بلطف في المنطقة التي تبدو مُصابة ثم يقوم بفحص العيّنة تحت المجهر. إنّ أخذ مثل هذه العيّنة لا يسبّب أيّ ألم للمريض.

العلاج

يجب على المُصاب أن يتلقّى العلاج بأسرع وقت لمنع انتشار المرض، ويتم ذلك عن طريق علاجات دوائيّة تكون على شكل مُستحضرات موضعيّة توضع على الجلد مُباشرةً في وقت الّليل ويُغسل الجلد في صباح اليوم التّالي.ومن هذه الأدوية ما يلي :

  • بيرميثرين (Permethrin): مرهم يُوضع على كامل الجسم.

  • ايفرميكتين( Ivermectin): وهي حُبوب تُؤخذ عن طريق الفم يتم تناوله مع الأكل.

  • مرهم الكبريت ( sulfur lotion): مرهم يُوضع على كامل الجسم.

  • مرهم ليندان( lindan lotion): مرهم يُوضع على كامل الجسم.

  • مستحضرات الستيرويد: بحيث تفيد في الحكّة والانتفاخ بسبب الحكّة.

  • أدوية ضد الهيستامين للتّخفيف من حدّة الحكّة.

  • أدوية مُسكنّة للآلام كالبارسيتمول والأيبروفين.

الوقاية من الجرب

هناك طُرق عديدة لا بدّ من معرفتها كي نمنع الإصابة بمرض الجرب المُزعج، والتّقليل من فُرصة حُدوثه؛ لذلك يجب اتّباع النّصائح الّتي سنقدّمها لك عزيزي القارئ وهي :

  • الامتناع عن أيّ اتّصال جلدي مباشر مع شخص مصاب، حتى إنتهاء فترة العلاج.

  • الاهتمام بالنّظافة الشّخصيّة وغسل اليدين جيّداً بالماء والصّابون بشكلٍ مُنتظمٍ.

  • عدم مُشاركة الأغراض الشّخصيّة مع الآخرين بشكل عام، ومع الشّخص المُصاب بشكلٍ خاص.

  • ارتداء قفّازات خاصّة عند التّنظيف والتخلُّص من الملابس.

  • تنظيف الملابس والشّراشف بالماء السّاخن وتجفيفها جيّداً.

  • المُحافظة على تهوية البيت وتشميسه بشكلٍ يومي.

  • معالجة جميع أفراد العائلة في الوقت نفسه، حتى ّ لو لم تظهر لديهم أيّ أعراض في حال إصابة أحد أفراد العائلة بالجرب.

  • تجنّب الاتّصال الجنسي مع الشّحص المُصاب.

  • تجنّب مُلامسة الحيوانات كالكلاب والقطط المُصابة منها.

المصدر
PreventionAbout scabiesScabies

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى