العادات الصحيةصحة

6 عادات صحية للحفاظ على صحة جيدة

اقرأ في هذا المقال
  • عادات صحية للحفاظ على صحة جيدة

المفتاح للحفاظ على صحة جيدة هو الجمع بين العديد من العوامل مثل مُمارسة التمارين الرياضية بانتظام والنظام الغذائي الجيد وإدارة الإجهاد والتوازن بين العمل والحياة والعلاقات الصحية واحترام الذات العالي.

الجميع يريد أن يكون بصحة جيدة، لكن القليل منهم يبذلون جهدًا لتحقيق تقدم إضافي وتبني عادات صحية على أساس يومي. ومع ذلك، مع المزيد من الوعي تجاه أسلوب حياة لائق وصحي، يعمل الناس بشكل متزايد من أجله. المفتاح للحفاظ على صحة جيدة هو الجمع بين العديد من العوامل مثل مُمارسة التمارين الرياضية بانتظام والنظام الغذائي الجيد وإدارة الإجهاد والتوازن بين العمل والحياة والعلاقات الصحية واحترام الذات العالي والمزيد.

عادات صحية للحفاظ على صحة جيدة:

1- يجب الترطيب باستمرار

كيف تحافظ على صحة جيدة؟ الأمر بسيط مثل شرب الكثير من الماء والسوائل للحفاظ على رطوبتك في جميع الأوقات. يُعَدّ شرب الماء بانتظام خلال اليوم أمرًا ضروريًا لأننا نستمر في فقدان الماء من أجسامنا على شكل بول وعرق. يقوم الماء بعدة وظائف مُهمة مثل طرد البكتيريا من المثانة ومساعدة الهضم وحمل العناصر الغذائية والأكسجين إلى الخلايا ومنع الإمساك والحفاظ على توازن الكهارل (الصوديوم).


يجب على الشخص أن يستهلك ما لا يقل عن 2 لتر ونصف من الماء يوميًا. وهذا أمر ضروري. لتعويض فقد الماء، يجب زيادة كمية الماء إذا كان نمط نشاط الشخص مُرتفع للغاية، مثل تلك الخاصة بالرياضيين أو أولئك الذين يمارسون الرياضة بانتظام لأنهم يميلون إلى فقدان كمية أكبر من الماء.

2- يجب تناول الكثير من الفواكه والخضروات

يحتاج الجسم إلى تدفق مستمر من الفيتامينات والمعادن. يضمن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات حصول الجسم على جميع العناصر الغذائية المطلوبة. تلعب جميع الفواكه والخضروات دورها في توفير الفيتامينات والمعادن المُختلفة. تتضمن الكثير من الخضار والفواكه الملونة الزاهية والعميقة مثل البرتقال والطماطم الحمراء والتوت الأرجواني والخضر الورقية لأنها كلَّها غنية بمضادات الأكسدة التي تُحارب الجذور الحرة المُسببة للأمراض.

3- لا تتخطى الوجبات الرئيسية

إنَّ تخطي إحدى الوجبات الرئيسية الثلاث في اليوم يُمكن أن يكون له تأثير سلبي. يحتاج الدماغ والجسد إلى طاقة للعمل. يحتاج الدماغ إلى مخزون من الجلوكوز وقد يُؤدي نقصه إلى السبات. يُمكن أن يُؤدي تخطي الوجبات إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي، ممّا قد يُؤدي إلى زيادة الوزن أو يزيد من صعوبة فقدان الوزن. عند تخطي الوجبات، يقوم الجسم بالعمل، ممّا يعني ببساطة أنه يتوق إلى المزيد من الطعام أكثر من المُعتاد، وينتج عنه في نهاية المطاف تناول الطعام.

4- تجنب الأطعمة الدهنية المصنعة

كلَّما كان طعامك طازجًا، كان ذلك أفضل. غالبًا ما تأتي الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة أو المعبأة مع عدد من المواد الحافظة والإضافات لزيادة العمر الافتراضي. علاوة على ذلك، قد يخفون مستويات عالية من السكر والصوديوم التي يُمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض نمط الحياة مثل مرض السكري وضغط الدم والسمنة والمزيد. تتمتع الأطعمة المصنعة أيضًا بجودة مجزية؛ ممّا يعني أنه بسبب مذاقها المالح أو الحلو أو الحار، يبدأ الدماغ في اعتبارها أطعمة مكافأة ويُؤدي إلى الرغبة الشديدة غير الضرورية.

5- تناول اللحوم ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة في النظام الغذائي

المفتاح للحفاظ على صحة جيدة هو اتباع نظام غذائي متوازن. مع الفواكه والخضروات، تحتاج إلى مزيج جيد من الحليب ومنتجات الألبان واللحوم والعدس والبقوليات. اختر الحليب قليل الدسم واللبن والجبن واللحوم الخالية من الدهن والأسماك والأرز البني والشوفان للحصول على نتائج صحية.


عندما يتعلق الأمر بالحبوب، فإنَّ الحبوب الكاملة أفضل. الطحين والحبوب المكررة مثل الأرز الأبيض منخفض في العناصر الغذائية. الحبوب الكاملة مليئة بالألياف والعناصر الغذائية التي تبقيك مُمتلئ . يجب أن تكون مُعظم الكربوهيدرات لدينا مُؤشر انخفاض نسبة السكر في الدم؛ ممّا يعني أنه يجب ألا تسبب ارتفاعات سريعة في مستويات السكر في الدم وتوفر إطلاقًا بطيئًا للطاقة.

 6- يجب رفع الدهون الجيدة

ليس كل الدهون تُعتبر سيئة. كما أن الدهون ضرورية للجسم، خاصة لتحقيق التوازن بين الهرمونات والحفاظ على صحة البشرة والشعر والحفاظ على عمليات الهضم. القضاء على مجموعة غذائية غير مستدام على الإطلاق. الدهون غير المشبعة أكثر صحة من الدهون المشبعة والمتحولة.


يجب أن تكون حوالي 15 إلى 20 بالمائة من السعرات الحرارية التي تتناولها من الدهون، منها 50 بالمائة يجب أن تكون من أصول مرئية (السمن والزبدة والزيت) والباقي من أصول غير مرئية موجودة بالفعل في الطعام الذي تتناوله. الأفوكادو والجوز مصادر جيدة للدهون إلى جانب زيوت الطهي مثل زيت الزيتون وزيت الخردل.

المصدر
كتاب "العادات السبع لحياة صحية" للمؤلف أندروتوتينوكتاب "الصحة للجميع" للمؤلف ديفيد ورنركتاب "الصحة العامة" تأليف أنجيلا سكرايفين - سيباستيان جارمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى