Uncategorized

ما هو الأفوكادو

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الأفوكادو؟
  • هل الأفوكادو فاكهة أم خضروات؟
  • من أين يأتي الأفوكادو؟
  • كيفية اختيار وتخزين الأفوكادو؟
  • استخدامات الأفوكادو في الطهي:
  • الآثار الجانبية للأفوكادو:

ما هو الأفوكادو؟

الأفوكادو (كمثرى التمساح) هي فاكهة على شكل كمثرى بنكهة غنيّة وكريميّة،”كمثرى التمساح” هو اسم يعطى بشكل أساسي بسبب شكلها ومظهر جلدها، تتوفر الأفوكادو في العديد من الأصناف، ولكن الأكثر شعبيّة على الإطلاق هو تشكيلة (Hass) الكريميّة.

الجزء الصالح للأكل من الأفوكادو هو اللب الكريمي بداخله، وهو أخضر فاتح اللون، وليس حلواً، يتراوح الوزن التقريبي للأفوكادو بين ثمانية أوقية وثلاثة أرطال، وهذا يتوقّف على التنوّع، يتم حصاده مبكراً ثم يُسمح له بالنضوج تدريجياً عند بيعه تجارياً، هذا هو السبب في أنّ الأفوكادو يطلق عليهم اسم فاكهة (climacteric)، والتي تنضج فقط بعد الحصاد، على غرار الموز.

لقد اكتسبت الإنتباه في الأوساط الصحيّة بسبب ارتفاع مستوى الدهون الصحيّة وفعاليتها كمخفض للكوليسترول، يحتوي على عدد أقل من السعرات الحرارية بالمقارنة مع الزبدة وغيرها من العناصر الغذائيّة ذات السعرات الحرارية العالية، الكثير من محتواه الدهني يأتي من مصادر فريدة، مثل فيتوستيرول، والتي هي مفيدة للصحّة، يمكنك التعرّف على فوائد الأفوكادو العظيمة من خلال هذا المقال(فوائد الأفوكادو).

هل الأفوكادو فاكهة أم خضروات؟

الأفوكادو هو ثمرة يفتقر الأفوكادو إلى الحلاوة، إلا أنّ افتقاره للحلاوة مع الملمس الغني والدسم يجعله طعاماً شديد التنوع – يمكنك استخدامه في أي نوع من الوصفات الحلوة أو اللذيذة.

من أين يأتي الأفوكادو؟

تنمو الثمرة عادة على شجرة برسي أمريكانا، وهي شجرة دائمة الخضرة من عائلة (لوراسي) على الرغم من أنّها لا تشبه هؤلاء الأقارب، إلا أنّ الأفوكادو يرتبط ارتباطاً وثيقًا بالقرفة والغار، شجرة الأفوكادو طويلة القامة ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى 65 قدماً.

نشأت الأفوكادو في ولاية بويبلا في المكسيك، حيث يرجع تاريخ الأدلة الموجودة في الكهوف إلى ما لا يقل عن 10000 قبل الميلاد، من المعروف أن ثقافات أمريكا الوسطى القديمة وأمريكا الجنوبية تستخدم الأفوكادو البري، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت الزراعة بدأت حتى آلاف السنين الأخيرة، ظهرت فقط في أجزاء أخرى من العالم خلال 500 عام الماضية ولكنها اكتسبت شعبيّة بسرعة بسبب مظهرها الفريد وطعمها وفوائدها الصحيّة.

تحتاج أشجار الأفوكادو إلى درجات حرارة مدارية أو شبه استوائية لتزدهر، وتوجد أيضاً في أجزاء أخرى من العالم بمثل هذه المناخات، بما في ذلك الهند وبعض الدول الأفريقية، زراعة الأفوكادو هي الأسهل في مناخ البحر الأبيض المتوسط.

كيفية اختيار وتخزين الأفوكادو؟

  • لا تبرّد الأفوكادو إلا إذا كانت ناضجة.
  • اختر دائماً الأفوكادو الطازج الناضج مع عدم وجود بقع داكنة.
  • االأفوكادو غير الناضج يمكن تخزينه في درجة حرارة الغرفة.
  • إذا تم استخدام جزء من الفاكهة، قم بتخزين الباقي في الثلاجة للأستخدام في وقت لاحق.

استخدامات الأفوكادو في الطهي:

يمكن دمج الأفوكادو بسهولة في النظام الغذائي اليومي، وعادةً ما يؤكل نيئ، أو على شكل كوكتيل أو عصير أو شرائح وفي شكل سلطات متبلة بالفلفل والملح، الإستخدام الأكثر شعبية للأفوكادو هو في شكل غواكامولي(guacamole)، وهو طبق مكسيكي وأمريكي تقليدي، وهو جيّد أيضاً عند إضافته على الهامبرغر والسندويشات.

دعونا نلقي نظرة على بعض من أفضل الإستخدامات بالتفصيل:

  • الفاكهة: يمكن أن تستهلك الأفوكادو الناضجة مباشرة.
  • يمكن إضافة الأفوكادو الطازج (guacamole) على اللحوم والأسماك أيضاً.
  • الحساء: صنع حساء الأفوكادو المفروم كمقبلات رائع للحصول على نكهة إضافية وفوائد صحيّة.
  • جواكامولي: يُخلط البصل المفروم والطماطم والخس والأفوكادو في وعاء، و يُضاف الملح والفلفل وعصير الليمون وزيت الزيتون على السلطة.
  • صوص الأفوكادو: يمكن استخدامه في تحضير صوص وتجهيزه للإستعدادات الغذائيّة التي تختارها، ويمكن تقطيعه شرائح باستخدام قطّاعة الأفوكادو، المتوفّرة في معظم متاجر لوازم المطبخ.
  • زيت الأفوكادو: يمكن استخدام زيت الأفوكادو للخبز كبديل نباتي لمحتوى الدهون (الزبدة أو الزيت) أو كزيت المايونيز بزيت الأفوكادو في السندويشات.

بسبب فوائدها الصحيّة المختلفة، تزرع هذه الفاكهة الآن في العديد من البلدان، الأفوكادو له جلد كثيف يحميه من المبيدات الحشرية، وفقًا لتحليل (EWG) للإختبارات التي أجرتها وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، لم يُظهر الأفوكادو عن وجود أي مبيدات حشرية، لذلك قد لا تحتاج إلى شراء الأفوكادو العضوي لأنّه أحد أكثر المحاصيل أماناً من حيث تعرضه المنخفض للمبيدات.

الآثار الجانبية للأفوكادو:

قد يسبب الإفراط في تناول الأفوكادو أيضًا آثاراً جانبية تشمل:

  • القيء.
  • الغثيان.
  • الصداع النصفي.
  • الحساسية للضوء.
  • يجب توخي الحذر وتجنب استهلاك الأفوكادو إذا ظهرت هذه الأعراض.

المصدر
19 Proven Health Benefits Of Avocado NutritionDietary potassium regulates vascular calcification and arterial stiffnessA potential role for avocado- and soybean-based nutritional supplements in the management of osteoarthritis: a review.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق