صحةهرمونات وغدد

علامات انخفاض البروجسترون

اقرأ في هذا المقال
  • علامات نقص هرمون البروجسترون

البروجسترون: هو هرمون يصدره الجسم الأصفر في المبيض. يلعب أدوارًا مُهمة في الدورة الشهرية وفي الحفاظ على المراحل المُبكّرة من الحمل. ويُمكن أيضاً أن يُشارك في نمو بعض أنواع السرطان.

علامات نقص هرمون البروجسترون:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: دورات الحيض الطويلة، ودورات الحيض غير المنتظمة، طور أصفري قصير (إذا كان الوقت من الإباضة إلى الدورة الشهرية أقل من 10 أيام)، تشخيص مُتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، تقلصات الدورة الشهرية، اكتشاف الدورة الشهرية أو قبل بدء الدورة الشهرية الكاملة.

  • العقم: هرمون البروجسترون هو أحد الهرمونات الأساسية المشاركة في تحقيق الحمل الصحي والحفاظ عليه. إذا كنت تواجه صعوبة في الحمل أو عانيت من إجهاض، فمن الجدير فحص مستويات هرمون البروجسترون لديك لأنها قد تكون مُنخفضة.

  • حب الشباب: هشاشة الأظافر، الجلد الجاف المتشقق إذا كنت تُعاني من ظهور حب الشباب عند البالغين، فإنَّ تشقق الأظافرك، تتشقق أو تقشر جلد الكعبين واليدين، فقد تكون مُنخفضة في هرمون البروجسترون.

  • الاكتئاب والقلق وتقلبات المزاج: مع التقدم في السن، تنسب العديد من النساء تحولًا في هرمون الإستروجين لأعراض مزاجهن. في الواقع، بعد سن 30 عامًا، يُعاني مُعظمنا من انخفاض في هرمون البروجسترون، ولأنه مسؤول جزئيًا عن استقرار المزاج، فإنَّ أحد العلامات الأولى لهذا المستوى المُنخفض هو التحول في المزاج.

  • انخفاض الرغبة الجنسية والتعب والتفكير الضبابي: في كثير من الأحيان، تأتي النساء إلى العيادة يشكون من هذه الأعراض بعد الولادة. ومع ذلك، فإنَّ العديد من النساء في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر، بغض النظر عن وضع الإنجاب، يبدأن في تجربة الطاقة والدافع الجنسي والتحول العقلي مع انخفاض في هرمون البروجسترون.

  • التمثيل الغذائي البطيء، زيادة الوزن حول الجزء الأوسط، الرغبة الشديدة في السكر: مع ارتفاع مرض السكري في جميع أنحاء أمريكا الشمالية، يلوم مُعظم الناس السكر والأنسولين على اختلالات التمثيل الغذائي. ولكن مع تقدمنا ​​في السن وانخفاض مستويات هرمون البروجسترون، فمن المؤكد أنه يُمكن أن يبطئ قدرتنا على حرق الدهون.

  • الصداع النصفي والصداع وألم المفاصل والحساسية أيضًا: يبدو أن متلازمة الألم والحساسية أقل عرضة للهرمونات ولكن مرارًا وتكرارًا هرمونات لها دور كبير في هذه الحالات المحبطة. أوصي بالنظر في الحساسية الغذائية والالتهاب العام والتحقق من توازن الهرمونات الأنثوية إذا كنت تُعاني من أيّ من هذه الحالات.

إذا كنت تعتقد أنك قد تُعاني من انخفاض مستويات هرمون البروجسترون، يرجى مراجعة الطبيب إذا كنت تُعاني من أعراض انخفاض هرمون البروجسترون وفحص مستويات هرمون البروجسترون. هناك الكثير من الراحة التي يُمكن أن تأتي من رؤية طبيب العلاج الطبيعي الخاص بك لتشخيص وعلاج الاختلالات الهرمونية.

المصدر
SYMPTOMS OF PROGESTERONE DEFICIENCYWhat is progesterone, and what does it do?Signs of Low Progesterone

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى