التسويق هو وسيلة فعّالة لزيادة المبيعات، ويتضمن أدوات قوية يُمكِن للشركات استخدامها بطريقة غير أخلاقية، حيثُ تستهدف أساليب التسويق المشكوك فيها أخلاقياً المُستهلكين الشباب أو غير المُعقّدين برسائل مُضلّلة، حيثُ تُشجِّع الادعاءات الإعلانية التي تكون صحيحة جزئياً أو حقيقية تماماً المستهلكين على شراء المنتجات الضارة والانخراط في سلوك لا يصب في مصلحتهم، مثل هذا التسويق مشكوك فيه أخلاقياً.

أمثلة على أخلاقيات التسويق المشكوك فيها:

صناعة الادوية:

أصبحت صناعة المستحضرات الصيدلانية أكثر توجهاً نحو التسويق للحفاظ على مستويات الربح، حيثُ تُحاول العديد من شركات الأدوية التأثير على المهنيين الطبيين لوصف أدويتهم من خلال استضافة الأحداث الفخمة في المؤتمرات وغمر الأطباء بالهدايا والفوائد، حيثُ يُمكِن للشركات الصغيرة استخدام تكتيكات مُماثلة للتأثير على الوسطاء والوكلاء لإعطاء الأفضلية لمنتجاتهم، أخلاقيات مثل هذه الاستراتيجية التسويقية مشكوك فيها، حيثُ التسويق الأخلاقي هو توفير المعلومات حتى يتمكن العملاء من اتخاذ قرار مستنير.

الوجبات السريعة:

تتخصَّص شركات الوجبات السريعة في تسويق أسلوب الحياة وغالباً ما تستهدف هذه الإعلانات المُراهقين والأطفال الصغار، العديد من الإعلانات رقمية والحملات التسويقية عبر الإنترنت عبر وسائل التواصل الاجتماعي هي القناة المُفضَّلة للوصول إلى هؤلاء المستهلكين، من المشكوك فيه أخلاقياً أن تستهدف الإعلانات التي تستخدم تقنيات تسويقية بخلاف المعلومات لدى الجماهير التي قد لا يكون لديها نضج للتعامل معها بشكل مُتشكك.

مستحضرات التجميل:

في عام (2011) طرحت (وول مارت) خط مستحضرات تجميل للفتيات في سن (9) سنوات،حيثُ استهدفت الحملة التسويقية كل من الفتيات وآبائهما، مع التأكيد على الطبيعة (الصديقة للبيئة) (لقلم العين وملمع الشفاه)، بصرف النظر عن المُمارسة المشكوك فيها المتمثلة في التركيز غير المُبرِّر على مظهر الطفل، فمن المشكوك فيه أخلاقياً أيضاً استخدام حركة شعبية مثل حماية البيئة لتسويق منتج غير ذي صلة تماماً.

محتوى المجلة:

تعمل المجلات المطبوعة في بيئة مليئة بالتحديات حيث يتم ترحيل إيرادات الإعلانات عبر الإنترنت بينما تزداد تكاليف الطباعة والتوزيع، حيثُ تستجيب بعض المجلات من خلال تحريف محتواها نحو تغطية مُواتية للمنتجات التي يبيعها المُعلنون المرغوبون وتسويق إعلاناتهم وفقاً لذلك، مثل هذا التحول في التوجه التسويقي أمر مشكوك فيه أخلاقياً، يعتمد مستهلكو وسائل الإعلام على الفصل الصارم بين الإعلانات والتغطية، لذلك فإنّهُ عندما تُغيّر المجلة مثل هذا الفصل دون إبلاغ قُرائّنها فإنّها تُضلِّلهم.

حليب الأطفال:

قام مُنتجو حليب الأطفال مثل (…..)، بتسويق مُنتجهم كبديل لبن الأم في البلدان النامية، حيثُ أخبرت حملاتهم التسويقية الأمهات المحليين أنّ التركيبة أفضل من حليب الأم وطريقة أكثر حداثة لإطعام أطفالهن، استمروا في هذه الحملة على الرّغم من الأدلة على أنّ حليب الأم أدى إلى نتائج صحية أفضل للأطفال في هذه البلدان، إنّ استمرار مثل هذه الحملة عندما يّضُّر المستهلك هو موضع شك أخلاقي، حيثُ أنّهُ إذا قدَّمت مُطالبات عن منتجاتك، وأضرَّ عملاؤك بأنفسهم لأنّهم اشتروا منتجاتك نتيجة لهذه المطالبات، فإن مُمارساتك التسويقية موضع شك أخلاقي.