إن تحديد المعايير والتأهيل والقدرة للموارد البشرية لا تكون بطريقة عشوائية، بل بطريقة مدروسة ويوجد العديد من العوامل التي تحدّد هذه المعايير لدى الموظفين.

 

العوامل التي تقرر معايير التأهيل والقدرة للموارد البشرية

 

إن بعض الوظائف في منظمات الأعمال تكون برقابة خارجية، ومن هذه الوظائف وظيفة تدقيق الحسابات ، لكن  يوجد معايير لتدقيق الحسابات (Account auditing standard) قامت بوضعها المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (International Organization of Supreme Audit Institutions) واختصارها  (INTOSAI) ليتم عليها اختيار الموظفين فيها، وبينت العديد من تجارب الخبرة بأن الموظفين خاضعين تحت مبرمج الخدمة المدنية، ويجب مراعاة العوامل الآتية بنظر الاعتبار من قبل تجارب الخبرة لتقرير معايير التأهيل وقدرة الموظفين:

 

  • استقطاب موارد بشرية من أصحاب المهارات العديدة الذين يتميزون بالمؤهل والتجربة الملائمة، ويجب استقطاب الموارد البشرية المحترفة والمؤهلة في مجالهم الخاص وتوفير مزيج غني من الأنظمة الأكاديمية والتجارب.

 

  • تنفيذ المورد البشري الداخلي والبحث عن المهارات والقدرات خارج الخبرة من الاختصاصيين المؤهلين والمستشارين والخبراء التقنيين والجمعيات المحترفة ومنظمات أخرى بناءً على الحاجة، ويمنح الخبراء نصيحة تقنية إلى المدققين في طلبهم ومصاحبة المدققين أحيانًا خلال عملية التدقيق.

 

  • يجب أن تضمن تجارب الخبرة بأن الاختصاصيين والخبراء مؤهلين، ولهم الإمكانات في مناطقهم التخصصية ويجب التوثيق هنا كمثل حالة التأمين.

 

  • من الواضح أنه تتم عملية التدقيق عن طريق تقاعد المنظمة مع منظمة خاصّة، متخصصة بتدقيق الحسابات إذا احتاج الأمر ذلك، واستخدام شركات محاسبة من القطاع الخاص للقيام بالتدقيق نيابة عن شهادة الخبرة أو كجزء من تدقيق مشترك مع موظفين تجارب الخبرة، وفي كل الأحوال سوف تتضمن شهادة الخبرة عملية مراقبة الجودة الشديدة على النتائج.

 

  • في الحالات التي تتطلب فيها تجارب الخبرة موظفين أصحاب الخبرة الذين لا يتم اختيارهم على معايير شروط الخدمة المدنية، لذلك من المفروض أن تحصل ترتيبات خاصّة بهم ويتم وضعهم خارج سلم الأجور في المنظمة.

 

وأخيرًا فإن وظيفة تدقيق الحسابات يجب أن يتم اختيار الموارد البشرية فيها بناءً على معايير التأهيل والقدرة للمورد البشري؛ لأن هذه الوظيفة يجب أن يكون  موظفيها أصحاب مؤهلات أكاديمية ملائمة ومجهّزة بالتدريب والتجارب المناسبة، ويجب على تجارب الخبرة أن تؤسس وتراجع بشكل منتظم الاحتياجات التربوية لتعيين المدققين.