تتمثل عملية تحليل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية إحدى الشروط الرئيسية للمنظمة عندما تسعى بدراسة النظام المعتمد أو تعديله أو تطويره، وعملية تصميم نظام المعلومات لا تقتصر فقط على التصميم الجيد للنظام بل التعديل والتطوير.

 

تحليل نظام معلومات الموارد البشرية

 

تعرف عملية تحليل النظم هي عملية تجزئة الكل إلى أجزائه مع فحص هذه الأجزاء وتوضيح علاقة كل جزء مع الآخر، ليتم الخروج بسلسلة من الخطوات نحو تحقيق نتيجة محددة بأكثر الطرق فعالية.

 

إن عملية نظام معلومات الموارد البشرية سوف تتعلق بتوضيح جميع الإجراءات لعمل النظام من حيث تحديد تلك الإجراءات وعلاقتها مع بعضها في سبيل تحديد مدى كفاءة النظام، من حيث المدخلات والمخرجات، وكذلك التوقف عند أي مشكلة أو عقبة بمكن أن توقف أي خطوة من خطوات عمل النظام لكي يتم التعرف على السبب وثم علاجه.

 

أسباب تحليل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية

 

  • وجود مشاكل في عمل النظام الموجود أو أي نظام من الأنظمة الفرعية.

 

  • الرغبة في تقييم عمل النظام والتحقق من سلامة الإجراءات المعمول بها.

 

  • الرغبة في تطوير إجراءات النظام الموجود أي أي نظام فرعي آخر.

 

  • الرغبة في تغيير طريقة تشغيل النظام، ومن هذه الطرق الانتقال اليدوي إلى النظام الإلكتروني والعكس صحيح، ويكون هذا بناءً على مدى الحاجة لأي نوع من النظامين.

 

جهات تحليل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية

 

تختص الجهة التي يقع عليها مسؤولية عملية تحليل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية بعملية فحص النظام بجميع الأنظمة الفرعية ودراسة مدى كفاءته وفاعليته بناءً على الأهداف التي تم تحديدها، وبهذا يفترض من محلل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية أن تتوافر فيه الخصائص الآتية:

 

  • أن يكون على معرفة شاملة بأعمال المنظمة؛ لكي يتم تحديد العمليات الاقتصادية التي تحدث فيها وأثرها على عمل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية.

 

  • أن يكون له الإمكانية على تحديد المشكلة والاختناقات التي تحصل في النظام الحالي، مع وجود القدرة على أن يقنع الغدارة على أهمية علاجها بناءً على الاقتراحات التي يضعها لذلك.

 

  • أن يكون على معرفة شاملة بعدد من مجالات المعرفة منها الاقتصاد والإدارة وبحوث العمليات المحاسبة وغيرها التي لها علاقة بعمل العنصر البشري.

 

متطلبات تحليل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية

 

  • تحديد المشكلات التي تحدث في النظام الحالي مع تحديد البدائل الازمة لعلاجها.

 

  • تحديد نطاق عملية تصميم النظام المناسبة، من حيث تصميم نظام كامل جديد أو علاج بعض أجزاء النظام الحالي.

 

  • دراسة وتحديد تكلفة عملية التصميم المقترحة بناءً على نتائج عملية التحليل، وتوضيح مبررات العلاج من حيث الفوائد التي يمكن الحصول عليها.

 

  • تقديم تقرير مفصل إلى إدارة المنظمة بجميع المقترحات، حتى تعقد الإدارة اجتماع تدرس فيه نتائج تحليل النظام وتوضّح درجة الموافقة على ما تراه ملائم.

 

وفي النهاية نستنتج أن عملية تحليل نظام معلومات إدارة الموارد البشرية ليست بالمهمة السهلة، فالمحلل الذي يقوم بها يجب أن يتميز بعدد من الخصائص وخصوصًا تحديد المشكلة وحلها ومعرفته بالعلوم الأخرى.