أصبحت منظمات الأعمال تقوم على التخطيط الاستراتيجي، فإدارة الموارد البشرية من ضمن هذه المنظمة فتقوم على تكوين الاستراتيجية الخاصة بها، والتي بالمقابل تُقدّم الخدمات للمنظمة بشكل كامل.

 

مراحل تكوين استراتيجية إدارة الموارد البشرية

 

المرحلة الأولى دراسة وتحديد متطلبات رسالة المنظمة

 

تبدأ عملية تكوين استراتيجية إدارة الموارد البشرية بقيام المدير الذي يعتبر أحد أفراد الهيئة الإدارية العليا في المنظمة المكونة من مدراء الإدارات الأخرى، بدراسة وتحليل الاحتياجات لتحقيق رسالة المنظمة، مثله مثل باقي المدراء.

 

فكل الإدارات تقوم بوضع الاستراتيجيات لخدمة وتحقيق هذه الرسالة، التي تعتبر الغاية الكلية بعيدة المدى، التي يجب أن تحقق من قبل الجميع في المنظمة، فالرسالة تعين الإطار العام الذي يتم من خلاله وضع استراتيجيات لكل الإدارات؛ لإن الرسالة تعتبر سبب تواجد المنظمة وبقائها.

 

المرحلة الثانية دراسة وتحليل البيئة للمنظمة

 

وتكون عن طريق دراسة البيئة الداخلية ودراسة البيئة الخارجية للمنظمات، والهدف من هذا التحليل هو معرفة نواحي القوة نواحي الضعف في البيئة الداخلية، ومعرفة الفرص والتحديات في البيئة الخارجية المحيطة بالمنظمة، ويكون هذا من خلال جمع المعلومات من خلال الطرق الإحصائية المعروفة والخروج بالنتائج والتوقع بحركة المتغيرات المؤثرة وتحديد احتمالاتها.

 

وبناءً على دراسة البيئة الداخلية والخارجية يتم مقارنة إمكانات المنظمة البشرية، مع احتمالات الفرص والمخاطر المحيطة بها، إذا كانت القدرات أقل مما هو لازم يعني تواجد فجوة استراتيجية، يجب العمل على لسد هذه الفجوة لتمكين الموارد البشرية عن طريق استغلال الفرص والتخلص من التحديات.

 

المرحلة الثالثة تطوير استراتيجية إدارة الموارد البشرية

 

بناءً على التحليل السابق يتم وضع استراتيجية المنظمة بشكل عام تقوم برسم التوجه وخط السير والأعمال المستقبلية التي تنسجم مع الرسالة، وبناءً على متطلبات إنجاز الاستراتيجية بوضع استراتيجياتها بطريقة هادفة تقوم على خدمة الاستراتيجية كاملة، وقد تكون الاستراتيجية استراتيجية توسع، أو تكون الاستراتيجية استراتيجية اندماج مع منظمة غيرها، أو تكون استراتيجية تنويع المنتجات، أو استراتيجية استقرار، أو استراتيجية تحقيق التميز في الجودة.

 

المرحلة الرابعة تطوير استراتيجيات وظائف وممارسات إدارة الموارد البشرية

 

بناءً على استراتيجية المنظمة العامة، يتم تحديد إطار عام لاستراتيجية هذه الإدارة، وتكون بناءً على المعلومات في هذا الإطار، وتقوم الإدارة بتخطيط الاستراتيجيات التي تخص مهامها والممارسات في المستقبل في المنظمة من جذب وتدريب واختيار وتعيين وغيرها، بطريقة يكون فيها الاندماج يساهم في التوصل إلى استراتيجية إدارة الموارد البشرية التي يكون الهدف منها هو تحقيق أهداف الاستراتيجية الشاملة للمنظمة. وتصنف استراتيجيات وظائف إدارة الموارد البشرية إلى أربع استراتيجيات وهي:

 

  • استراتيجية تكوين الموارد البشرية: وتتكون من مجموعة من الاستراتيجيات وهي: استراتيجية تصميم العمل والقيام بتحليله، والتخطيط للموارد البشرية، واستراتيجية الجذب للموظفين، والاختيار والتعيين للموظفين المطلوبين، فاستراتيجية تكوين الموارد البشرية تعمل على تحديد ما تطلبه وحدات المنظمة وأعمالها من موارد بشرية وتحديد سمات هذه العناصر وعددها وكيفية استقطابها  والطرق التي تساهم في اختيار أفضلها.

 

  • استراتيجية التنمية والتدريب: وتتكون من استراتيجية تقييم الأداء، واستراتيجية التعلم والتدريب المستمر، واستراتيجية التنمية، واستراتيجية مسارات الترقية، واستراتيجية التنمية والتدريب فتقوم إدارة الموارد البشرية بتصميم برامج حتى يتعلم الموظفون كل ما هو جديد، وبرامج لتطوير أدائهم وحتى يصبح في مستوى عالي، وتحديد برامج التنمية لتأهيل المورد البشري.

 

  • استراتيجية التعويضات: وهذه الاستراتيجية تتضمن كل من استراتيجية الأجر، واستراتيجية الميزات الوظيفية، واستراتيجية الحوافز، وهذه الاستراتيجية تعمل بطريقة تساهم في تحقيق الاستراتيجيات لوظائف إدارة الموارد البشرية فهي تسعى لبناء وخلق دافعية جيدة للموارد البشرية التي تعمل في المنظمة حتى تصل لأداء مميز.

 

  • استراتيجية علاقات العمل: والتي تتضمن ثلاث استراتيجيات وهي: استراتيجية علاقة المنظمة مع النقابة، استراتيجية علاقة المنظمة مع الحكومة، استراتيجية السلامة والحماية، وتسعى هذه الاستراتيجية لتحقيق التفاهم والاندماج بين المنظمة وبين البيئة الخارجية.

 

المرحلة الخامسة إنجاز استراتيجية إدارة الموارد البشرية

 

وهذا الإنجاز يحتاج إلى تصميم برنامج وأنظمة، وقواعد وسياسات لها علاقة بما يخص العناصر البشرية ومهامها في المنظمة، حيث تقوم بترجمة الاستراتيجية للتنفيذ، أما في ما يخص الأنظمة المطلوبة من إدارة الموارد البشرية هو نظام تقييم الأداء، والنظام التأديبي، ونظام الاتصالات.

 

أما في ما له علاقة بالبرامج فيطلب من إدارة الموارد البشرية أن تقوم بتصميم برامج المزايا الوظيفية، برامج السلامة والصحة المهنية، برامج الاستقطاب، برامج التدريب، برامج تقليل صراعات العمل، برامج تقليل ضغط العمل، أما السياسات فتتمثل بسياسة الاختيار والتعيين، سياسة الحوافز، سياسة علاقات العمل.

 

المرحلة السادسة مرحلة تقييم فاعلية إنجاز استراتيجية إدارة الموارد البشرية

 

تقييم انجاز استراتيجية إدارة الموارد البشرية هي آخر مرحلة من مراحل تكوين الاستراتيجية، وهذا نقصد به تقييم أداء هذه الإدارة ومدى فاعليته، الوصول على أداء تنظيمي بشري في مستوى عالي يولّد الفاعلية التنظيمية، التي تعمل على تحقيق الرضا لدى عملاء المنظمة، عن طريق ما يقوم هذا الأداء الفعال بتقديمه من منتج وخدمة ذات جودة عالية.

 

المعيار الرئيس الذي يتم الاعتماد عليه تقييم استراتيجية إدارة الموارد البشرية ونتائج تطبيقها، هو مدى دورها في الوصول لفاعلية الأداء التنظيمي؛ بسبب العلاقة المباشرة بين نجاح تطبيقها ومستوى الأداء التنظيمي من جانب، وبين الأداء التنظيمي لتحقيق أهداف استراتيجية المنظمة العامة من جانب آخر.