لعنصر الموارد البشرية دور مهم في الوظيفة الإنتاجية، ولكن مع أدوار العناصر الإنتاجية الأخرى من الموارد المالية وأجهزة والمعدات والمادة الأولية، وإدارة الوقت.

 

دور العنصر البشري في عناصر الإنتاج في منظمات الأعمال

 

1. الموارد المالية: والمقصود بها جميع الأموال التي تقوم المنظمة باستثمارها طول فترة بقائها في السوق، والذي يقوم باستغلالها بشكل أمثل هو العنصر البشري.

 

2. الأجهزة والمعدات: وهي جميع الآلات والمعدات التي يتم استخدامها  في العملية الإنتاجية، والمسؤول عن استخدام هذه المعدات والأجهزة بشكل كفوء وفعال هو العنصر البشري.

 

3. المواد الأولية: وهي الموارد الأولية التي يتم استخدامها في العملية الإنتاجية وقد تكون المادة الأولية مادة مصنعة بطريقة كاملة أو قد تكون نصف مصنعة، والذي يقوم باستخدام هذه المواد الأولية بشكل كفوء وفعال هو العنصر البشري.

 

4. الوقت: إن عنصر الوقت هو العنصر الإنتاجي الوحيد الذي يوزع بعدالة بين العنصر البشري غير العناصر الإنتاجية سالفة الذكر، ومع ذلك كيفية استخدام عنصر الوقت بشكل كفوء وفعال فقط من خلال العنصر البشري.

 

5. العنصر البشري: هو العنصر الوحيد الذي لديه الإمكانية على الاستخدام الأفضل للعناصر الإنتاجية المتوفرة بشكل كفوء وفعال وكما هو مطلوب، مما سبق ينتج أن كفاءة الأداء للعنصر البشري يقوم بعكس الكفاءة الإنتاجية وكفاءة الأداء التنظيمي للمنظمة.

 

التطور في مفاهيم إدارة الموارد البشرية التي تتعلق بالإنتاجية

 

الاهتمام بالعنصر البشري في الوقت الحالي أدى إلى تحسن المفاهيم التي تتعلق بإدارة الموارد البشرية، من حيث الدور والاختصاص في المنظمات الاقتصادية المعاصرة والانتقال من الدور التقليدي للدور الذي يقوم بـ:

 

  • القيام بتنفيذ الإجراءات التي لها علاقة بعملية التعاقد مع العنصر البشري، بناءً على التوجيهات من مُتخذ القرار في المنظمة.

 

  • اتخاذ الإجراء التنفيذي الذي يخصّ تسجيل الحضور والغياب للعنصر البشري.

 

  • القيام بتنفيذ الإجراءات التي لها علاقة بصرف المستحقات.

 

  • القيام بإمساك السجلات والملفات التي تخص البيانات في للموارد البشرية.

 

  • القيام بمتابعة كل ما له علاقة بالإجازات والعلاج والتنقل للعنصر البشري.

 

والتخصصية في إدارة الموارد البشرية في منظمات الأعمال يكون غايتها هو بناء هيكل تنظيمي يكون المورد البشري هو الداعم الرئيس لرفع مستوى الأداء والإنتاجية، وتحقيق الكفاءة الإنتاجية.