حجم المنظَّمة هو من يتحكم بعدد المستويات الإدارية فيها، فكلما كبُر حجم المنظَّمة زادت عدد المستويات الإدارية.
ويشكل عام هناك ثلاث مستويات إدارية وهي:

الإدارة العُليا:

هي مجموعة من المدراء تكون أعلى قمة الجهاز الإداري وهم الذّين يتخذون القرارات الإدارية ويكون رئيس هذه المجموعة هو المدير العام.

مسمّيات القرارات التّي تتخذها الإدارة العُليا:

  • القرارات الكلية:

    وهي التّي تؤثر في المنظَّمة ككل بوجه عام.

  • قرارات طويلة الأجل:

    هي القرارات التّي لها تأثير على المنظَّمة ويستمر لعدة سنوات في المستقبل.

  • القرارات الشّمولية:

    وهي القرارات التّي تشمل على جميع جوانب المنظَّمة المالية والإنسانية والاجتماعية.

مسمّيات الإدارة العليا:

  • عضو منتدب.
  • رئيس مجلس إدارة.
  • مدير عام.

الإدارة الوسطى:

يعتبر المسؤول عن تنفيذ القرارات التّي اتخذتها الإدارة العليا، ويقومون باتّخاذ القرارات المرتبطة بـإدارة الوظائف الرئيسية، القطاعات الأساسية.

مسميات الإدارة:

  • مدير دائرة.
  • مدير مكتب.
  • كبير محللين.
  • كبير الباحثين.

الإدارة الدّنيا:

هي أسفل قمة الجهاز الإداري وتسمى الإدارة الإشرافية وتكون وظائفهم ما يلي:

  • الإشراف على الأعمال التّنفيذية بالمنظّمة.
  • تنفيذ القرارات و التّوجيهات والسّياسات التّي اتخذتها الإدارة الوسطى.
  • اتّخاذ القرارات الدّورية والرّوتينية لتسيير العمل اليومي في الوحدات الإدارية التّي يشرفون عليها.

مسمّيات الإدارة الدّنيا:

  • مشرف.
  • رئيس قسم.
  • رئيس عمال.
  • أحصائي باحث.
  • سكرتير تنفيذي.