يوجد حوالي 250 نوعًا مختلفًا من النباتات المزهرة في عائلة (Rhus) التي تنمو في المناطق شبه الاستوائية والمعتدلة، ولها تاريخ طويل من استخدامها من قبل الشعوب الأصلية للأغراض الطبية وغيرها. وفي حين أن العديد من الأنواع لها خصائص طبية متشابهة، فإن توابل السماق (Rhus coriaria) تعتبر مكون رئيسي في خليط التوابل الشرق أوسطي لما فيها من خصائص جيدة للصحة.

 

ما هو نبات السماق

 

يشير السماق إلى أي نبات مزهر ينتمي إلى جنس (Rhus) أو عائلة (Anacardiaceae)، والتي تتكون غالبًا من شجيرات صغيرة وأشجار السماق التي تنتج ثمارًا حمراء زاهية تُعرف باسم (drupes). كما تزرع هذه النباتات في جميع أنحاء العالم ولكنها شائعة بشكل خاص في شرق آسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية.

 

ما هي أهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في السماق

 

مثل الأعشاب والتوابل العلاجية الأخرى، فإن توابل السماق منخفضة السعرات الحرارية ولكنها غنية بفيتامين سي وتوفركمية من مضادات الأكسدة الهامة للمساعدة في مكافحة الأمراض وتحسين الصحة. وعلى وجه الخصوص، يحتوي السماق على نسبة عالية من مادة البوليفينول والفلافونويد، مثل حمض الغاليك وميثيل غالات وكايمبفيرول وكيرسيتين. كما أنه يحتوي على مادة التانين التي تعمل كمضادات للأكسدة وقد تحتوي أيضًا على خصائص مضادة للسرطان.

 

كما أن الفيتامينات الرئيسية الموجودة في السماق هي الثيامين ب 1، الريبوفلافين ب 2 ، البيريدوكسين ب 6، السيانوكوبالامين ب 12، النيكوتيناميد، البيوتين، حمض الأسكوربيك. ومن هذه الفيتامينات كان البيريدوكسين هو الأكثر وفرة، يليه حمض الأسكوربيك والثيامين والريبوفلافين. كما أنه يحتوي على معادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد والزنك والبورون.

 

كما قد يساعد السماق على تحسين الشهية، وهو منشط للهضم، يقلل من أعراض الارتجاع، يقلل من الإسهال وقرحة المعدة والبواسير. وبسبب احتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، يمكن استخدامه لمحاربة نزلات البرد والحمى والاسقربوط. حيث وجدت الأكاديمية المجرية للعلوم أن تناول عصير السماق يساعد في تقليل آلام العضلات بعد التمرينات الرياضية الشديدة، ولكن يجب الانتباه إلى بعض أنواع (Rhus)؛ لأن بعضها يعتبر سام ويمكن أن يسبب ردود فعل تحسسية شديدة.