التغذيةالحليب ومشتقاته

حليب الغنم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو حليب الغنم؟

يُعدّ حليب الغنم بديلاً لذيذاً عن حليب البقر، كما يوفّر أيضاً عدداً من الفوائد الصحية، بما في ذلك القدرة على خفض مستويات الكوليسترول في الدم وتقوية العظام وتعزيز الجهاز المناعي وتحفيز النمو والتطوّر ومنع عيوب الولادة وتقليل الالتهاب وخفض ضغط الدم.

ما هو حليب الغنم؟

  • عندما يتعلّق الأمر بالحليب غير البشري، لا يوجد سوى عدد قليل من الحيوانات التي يعتمد عليها البشر، مثل الأبقار والماعز والجاموس والأغنام.
  • يُستخدَم حليب الأغنام منذ آلاف السنين كشكل من أشكال العيش في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أنه ليس شائعاً مثل حليب البقر، إلا أن هناك سبباً لشعبيته الدائمة.
  • يتفوّق حليب الغنم في الواقع على حليب الجاموس والبقر والماعز في عدد قليل من الفئات المهمة، وله أيضاً نكهة لذيذة فريدة من نوعها وأصبحت عنصراً أساسياً ثقافياً للمطبخ في مناطق معينة.
  • يأتي حليب الغنم من الغدة الثديية للنعجة (الخراف الأنثوية) ووجوده كان يهدف إلى رضاعة صغارها، لكن البشر قاموا أيضاً بتربية الأغنام وحلبُها على مدى أجيال.
  • يُستخدم حليب الغنم في إنتاج العديد من أجبان حليب الأغنام الشهيرة، بما في ذلك فيتا وروكيفورت، بالإضافة إلى صنع الزبادي المختلفة وحتى أصبحت تُشرب كمشروبات على مستوى قياسي، على الرغم من أن هذا أقل شيوعاً.
  • عندما تستهلك الحليب من الأغنام أو منتجاتها المشتقة، فإنك تحصل على دفعة رائعة من البروتين والكربوهيدرات والدهون المفيدة والمعادن الأساسية والفيتامينات المهمة.
  • نظراً للوقت المحدود في العام الذي تنتج فيه معظم الأغنام الحليب، فإن الإنتاج الدائم أكثر صعوبة، وهذا هو السبب في أن حليب الأغنام والمنتجات المُرتبطة بها عادة ما تكون أكثر تكلفة ويصعب العثور عليها.

المصدر
Physico-chemical characteristics of goat and sheep milk☆Physico-chemical characteristics of goat and sheep milk☆7 Amazing Benefits Of Sheep Milk

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى