التغذيةتصنيع غذائي

طرق استخدام الخميرة الغذائية في التصنيع الغذائي

اقرأ في هذا المقال
  • الخميرة الغذائية
  • طرق استخدام الخميرة الغذائية

الخميرة الغذائية:

 

الخميرة الغذائية لها دور أكثر من دورها كغذاء صحي، حيث غالبًا ما يوجد هذا المكون في الطهي النباتي ذلك، لإضافة النكهات اللذيذة، كما من السهل العثور على الخميرة واستخدامها بعدة طرق، من التوابل الجافة إلى الصلصات إلى الأطباق الرئيسية، بالإضافة إلى ذلك فإن الخميرة الغذائية مليئة بالعديد من العناصر الغذائية بما فيها، البروبيوتيك، البوتاسيوم، الزنك، الفيتامينات، البروتينات، الألياف والأحماض الأمينية، لذا فإن دمجها في وجبات الطعام في المنزل يمكن أن يضيف دفعة صحية للغذاء.

 

طرق استخدام الخميرة الغذائية:

 

  بديل للجبن:

 

الطريقة الأكثر شيوعًا لاستخدام الخميرة الغذائية هي كبديل للجبن النباتي، حيث لا يضيف هذا المكون دفعة من الفيتامينات والبروبيوتيك إلى الطبق فحسب، بل إنه حقًا يشبه طعم الجبن الناعم، كما استخدامها  في تصنيع لازانيا كريمية، حيث هذه الوصفة الخاصة بفيتوتشيني ألفريدو النباتي، كما سيكون مذاقها رائعًا إذا تم استخدام الخميرة الغذائية بدلاً من البارميزان النباتي.

 

تستخدم مع الصلصات:

 

أشهر صلصة من الخميرة الغذائية هي الجبن النباتي، لكن هذه ليست الصلصة الوحيدة التي يمكنك صنعها مع هذه الأشياء، حيث إنه جيد لتكثيف السائل وصنع مرق نباتي، حيث يتم إضافة ملعقة صغيرة من الخميرة الغذائية لإضفاء بعض النكهة على هذه الوصفة للنباتي تيكا ماسالا، كما يمكن إضافة الخميرة الغذائية في نسخة نباتية من البطاطس ويمكن استخدام نفس الصلصة لتغطية طبق من البروكلي المحمص أو البطاطس المقلية، أو رشها فوق أي لقمة لذيذة.

 

 التوابل:

 

  • تستخدم كبديل مبشور من جبن البارميزان، حيث تضفي على الطعام جانبًا لذيذًا، كما يمكن رشها فوق المعكرونة، الأرز والسلطة، ثم طيها في البيض وتقليبها في الحساء.

 

  • كما تعمل الخميرة الغذائية أيضًا بشكل جيد مثل التوابل الرطبة، كما هو الحال في السبانخ والكاجو، حيث تضفي على الطبق جوهرًا شبيهًا بجبن البارميزان.

 

تستخدم في الخبز:

 

  • تعتبر الخميرة الغذائية ليست بديلاً عن الخميرة النشطة، والتي تُستخدم غالبًا عند خبز الخبز ومع ذلك، يمكن استخدامه في الخبز لإضافة العناصر الغذائية والنكهة إلى الأطعمة.

 

  • عند الخبز باستخدام هذا المكون، من الأفضل التفكير في الأمر على أنه توابل، وليس شيئًا يغير المكون الكيميائي للطعام.

 

  • يتم وضع الخميرة الغذائية في المخبوزات غير المتزايدة مثل البسكويت والكعك، كما يمكن أيضًا تضمين الخميرة الغذائية في الخبز الذي يحتوي على خميرة نشطة لمنحها طعمًا دقيقًا، حيث يلعب المكون بشكل جيد مع معظم النكهات الشبيهة بالجوز ويمكن أن يضيف جانبًا لذيذًا إلى المخبوزات.

 

تستخدم كبدائل داخل طبق رئيسي:

 

  • تستفيد كرات اللحم النباتية الخالية من الغلوتين من إضافة الخميرة الغذائية، كموثق بدلاً من البيض، ولإضافة طبقة أخرى لذيذة من النكهة التي تتناسب بشكل جيد مع الفطر.

 

  • كما يمكن إضافة الخميرة عن طريق خلط بضع ملاعق كبيرة من الخميرة الغذائية مع البيض، أو قم بعمل نسخة نباتية واستخدام التوفو بدلاً من ذلك.

 

  • يمكن أيضاً إضافة الخميرة الغذائية أيضًا إلى برجر الفاصوليا السوداء النباتية حيث تجعلها أغني، كما يمكن إضافتها على فطائر الفطر.

 

كمية استخدام الخميرة:

 

  • يجدر بالعلم أنّه من الصعب تناول جرعة زائدة من الخميرة الغذائية، نظرًا لأنها غذاء غني بالألياف الغذائية، إلا أنها قد تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة في المعدة، حيث بشكل عام لا يوصى بأكثر من ثلاث ملاعق كبيرة من الخميرة الغذائية يوميًا، حيث يمكن للقليل من الخميرة الغذائية أن يقطع شوطًا طويلاً عند إضافة نكهة للأطعمة.

 

  • يمكن استخدام الخميرة الغذائية على سبيل المثال، في رش ملعقة كبيرة من الأشياء فوق وعاء كبير من الفشار أو طبق من المعكرونة أو سلطة بحجم عائلي لإضافة جوهر يشبه الجبن إلى الوجبة، حيث أيضًا نظرًا لأن الخميرة الغذائية مكون جاف ومسحوق، فإن الخميرة الغذائية ليست أفضل غذاء يمكن تناوله بمفردها.

 

  • كما يجدر بالذكر إنّ تناول ملعقة صغيرة من الخميرة الغذائية الجافة ليس ضارًا، حيث على الرغم من أنك قد ترغب في كوب من الماء في عند تناول الخميرة مع الأغذية لغسله ذلك لأنه؛ يمكن أن يلتصق بالفم.

 

  • يجدر بالذكر عندما لا تكون الخميرة الغذائية قيد الاستعمال، يتم الاحتفاظ بالخميرة الغذائية في الثلاجة أو في مكان بارد ومظلم في وعاء مغلق.

المصدر
كتاب حفظ وسلامة الأغذية/دكتور حنين الطراونةكتاب التصنيع الغذائي للدكتور عمر البقاعيكتاب تخصص تقنية التصنيع الغذائي/دكتور طارق جمالكتاب حول الغذاء والتغذية/غسان فيصل محسن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى