التغذيةفوائد غذائية

فوائد تناول العلكة

اقرأ في هذا المقال
  • الفوائد الصحيّة لمضغ العلكة

العلكة: هي عبارة عن مادة صمغيّة معروفة من قديم الزمان، استخدمت عند بعض البشر كمادة لاصقة، لكن تحولت فيما بعد الى مادة للمضغ والأكل، بجميع الألوان، الأشكال، الأحجام والنكهات .

الفوائد الصحيّة لمضغ العلكة

  • تحافظ على صحة أسنانك: طالما أنه خالٍ من السكر، فإن مضغ العلكة لمدة 20 دقيقة بعد تناول الطعام يمكن أن يساعد في حماية أسنانك عن طريق إزالة بقايا الطعام وزيادة تدفق اللعاب. يقوي اللعاب مينا الأسنان لأنه يحمل الفوسفات والكالسيوم. توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية في الواقع بمضغ العلكة لمنع التسوس.

  • تحسين الذاكرة: عندما تمضغ العلكة، فإنها تزيد من تدفق الدم إلى دماغك. هذا له الكثير من الآثار الإيجابية بما في ذلك تحسين ذاكرتك. اكتشف الأستاذ أندرو شولي في بحثه أن ذاكرتك قصيرة المدى يمكن تحسينها بنسبة 35 بالمائة عن طريق مضغ جزء من العلكة. لكن كن حذراً فمضغها لفترة طويلة يمكن أن يقلل من ذاكرتك قصيرة المدى.

  • محاربة النعاس: إذا كنت تكافح من أجل البقاء متيقظًا في العمل ، فقد يكون تناولها هو الحل البسيط الذي تبحث عنه. كشفت إحدى الدراسات أن تناولها يمكن أن يحارب النعاس. أي شيء بنكهة النعناع هو أكثر اللثة فعالية لمحاربة التثاؤب في منتصف النهار.

  • تقلل من حرقة المعدة : يمكن أن تؤدي متابعة وجبة بعصا من اللثة إلى خفض مستويات الحمض في المريء. قد يساعد هذا على تقليل ارتجاع الحمض وحرقة المعدة.

  • تقلل الاكتئاب: إنّ مضغها مرتين يوميًا لمدة أسبوعين يقلّل من القلق والاكتئاب والتعب والأمراض العقلية الأخرى لدى المرضى خلال دراسة عام 20.
  • التخلص من الغثيان: يمكن للنعناع أو الزنجبيل الخالي من السكر من جميع الأنواع تهدئة المعدة المضطربة ، سواء كانت غثيان الصباح أو دوار الحركة. النعناع والزنجبيل علاجات طبيعية للغثيان. إذا كنت تبحث عن طرق صغيرة لتحسين صحتك، فحاول مضغ عصا من العلكة بدلاً من أكل الحلوى.

  • علاج الإمساك: لأولئك الذين يشعرون بالإمساك قليلًا قم برمي الملينات وجرب علاج العلكة الأكثر طبيعي (وغير مكلف) أولاً. ثبت أن مضغ العلكة يحفز حركة الأمعاء عن طريق زيادة إنتاج عصائر المعدة دون الحاجة إلى هضم أي طعام. وفقًا لدراسة PubMed، يمكن أن يساعد ذلك أيضًا في منع المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص عندما يبدأون في تناول الطعام أو الشرب بعد وقت قصير جدًا من الجراحة.

  • تزيد النشاط: تزيد اليقظة الحصول على ثماني ساعات من النوم رائع، ولكنه ليس ذلك ممكنًا دائمًا. إذا وجدت نفسك تهز رأسك على مكتبك، فلا تلجأ إلى تناول حبوب الكافيين وقهوة أكواب القهوة. أظهرت الدراسات أن مضغ العلكة يزيد من اليقظة بسبب الحركة المستمرة للفك. ويقال أن هذا النشاط المتكرر يقاوم النعاس أثناء النهار من خلال زيادة النشاط الدماغي. في الأساس يحفّز الومض أعصاب ومناطق الدماغ المرتبطة بالإثارة عن طريق زيادة تدفق الدم إلى ذلك الموقع. في المقابل ، يترك الناس مستيقظين لفترات أطول. لتكون أكثر فعالية اختر علكة بنكهة النعناع للحصول على نضارة إضافية.

  • فقدان الوزن: مضغ العلكة يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن يمكن أن يكون مضغ العلكة أداة مفيدة لمن يحاولون إنقاص الوزن. هذا لأنه حلو ومنخفض السعرات الحرارية على حد سواء مما يمنحك طعمًا حلوًا دون نفخ نظامك الغذائي. وقد اقترح أيضًا أن المضغ يمكن أن يقلل من شهيتك، مما قد يمنعك من الإفراط في تناول الطعام .

  • محاربة الجوع: وجدت إحدى الدراسات الصغيرة أن مضغ العلكة بعد الغداء يقلل من الجوع ويقلل من تناول الوجبات الخفيفة في وقت لاحق من اليوم بنحو 10 ٪. وجدت دراسة أخرى أحدث نتائج مماثلة ومع ذلك، فإن النتائج الإجمالية مختلطة. أفادت بعض الدراسات أن مضغ العلكة لا يؤثر على الشهية ولا على استهلاك الطاقة على مدار اليوم.

  • وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة كانوا أقل عرضة لتناول وجبات خفيفة صحية مثل الفاكهة. ومع ذلك قد يكون هذا لأن المشاركين كانوا يمضغون علكة النعناع قبل تناول الطعام، مما جعل طعم الفاكهة سيئًا. من المثير للاهتمام، هناك أيضًا بعض الأدلة على أن مضغ العلكة يمكن أن يزيد من معدل التمثيل الغذائي في الواقع تحرق سعرات حرارية أكثر بنسبة 19٪ مقارنةً بمضغ العلكة. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان مضغ العلكة يؤدي إلى اختلاف في الوزن على المدى الطويل.

المصدر
Surprising Benefits of Chewing Gum You do it mindlessly, but this little action has a host ofChewing Gum: Good or Bad? Surprising Benefits of Chewing Gum

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى