التغذيةفيتامينات و معادن

ما هو التسمم باليود؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو اليود
  • ما هي أعراض التسمم باليود
  • ما هي العلاقة بين المأكولات البحرية واليود
  • ما هي أسباب التسمم باليود
  • هل هناك أي عوامل خطر للتسمم باليود
  • كيف يتم علاج السمم باليود

ما هو اليود؟

اليود: هو عنصر موجود بكميات صغيرة في الجسم. قد يحتاج الجسم إلى اليود لصنع هرمونات الغدة الدرقية، والتي تُنظّم النمو وعملية الأيض والوظائف الهامة الأُخرى.

قليل من الأطعمة تحتوي بشكل طبيعي على اليود، لذلك بدأ المصنّعون في إضافته إلى ملح الطعام لمنع نقص اليود. وتشمل المصادر الغذائيّة الأخرى لليود الروبيان والبيض المسلوق والفاصوليا البيضاء المطبوخة والبطاطا غير المقشرة.

يجب أن يُحاول مُعظم البالغين الحصول على حوالي 150 ميكروغرام من اليود يومياً. مستويات اليود المسموح بتناولها كحد أعلى (الحد الأقصى لمقدار اليود الذي يُمكن أن يستهلكه شخص ما دون أيّ آثار جانبية سلبية) لمُختلف الفئات العمرية:

  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و 3 سنة: 200 ميكروغرام في اليوم.

  • الأطفال من سن 4 إلى 8 سنوات: 300 ميكروغرام في اليوم.

  • الأطفال من عمر 9 إلى 13 سنة: 600 ميكروغرام في اليوم.

  • المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 سنة: 900 ميكروغرام يومياً.

  • البالغين من سن 19 سنة وما فوق: 1100 ميكروغرام في اليوم.

يُمكن أن يُؤدي استهلاك اليود بأكثر من المستوى الأعلى المسموح به للفئة العمرية إلى التسمم باليود.

ما هي أعراض التسمم باليود؟

تتراوح أعراض التسمم باليود ما بين خفيفة إلى شديدة إلى حدّ ما، وهذا يتوقّف على مقدار اليود الموجود في النظام الغذائي. الأعراض المعتدلة والأكثر شيوعاً للتسمم باليود تشمل:

  • إسهال.

  • حرقان في الفم.

  • غثيان.

  • قيء.

تشمل الأعراض الشديدة للتسمم باليود:

  • تورّم الشعب الهوائية الخاصة بك.

  • تحوّل لون الجلد إلى الأزرق (زرقة).

  • النبض الضعيف.

  • غيبوبة.

استهلاك الكثير من اليود يُمكن أن يُؤدي أيضاً إلى حالة تُسمّى (فرط نشاط الغدة الدرقية) الناتج عن اليود. يحدث هذا عادة عندما يتناول الأشخاص مُكملات اليود لتحسين وظائف الغدة الدرقية لديهم.

تشمل أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية ما يلي:

  • معدل تسارع ضربات القلب.

  • ضعف العضلات.

  • فقدان الوزن غير المبررة.

تُعتبر فرط نشاط الغدة الدرقية حالة خطيرة بشكل خاص إذا كان لديك أمراض قلبية، لأنه يُؤثّر على معدل ضربات القلب.

ما هي العلاقة بين المأكولات البحرية واليود؟

تحتوي أنواع عديدة من المأكولات البحرية، بما في ذلك الروبيان وسمك القد والتونة، على اليود. تحتوي الأعشاب البحرية أيضاً على مستويات عالية جداً من اليود. في الثقافات التي تأكل الكثير من الأعشاب البحرية، يستهلك الناس أحياناً آلاف الميكروغرام من اليود يومياً.

على سبيل المثال، قدرت مراجعة عام 2001 أن الناس في اليابان يستهلكون ما بين (1000 إلى 3000) مكغ من اليود يومياً، مُعظمهم من الأعشاب البحرية. هذا يُسبب فرط نشاط الغدة الدرقية الناجم عن اليود، ليكون أكثر شيوعاً في اليابان. ومع ذلك، تُشير هذه المراجعة نفسها أيضاً إلى أن تناول كميات أكبر من اليود قد يلعب دوراً في انخفاض معدلات الإصابة بالسرطان في اليابان.

ما هي أسباب التسمم باليود؟

التسمم باليود عادة ما ينتج عن تناول الكثير من مكملات اليود. من الصعب للغاية الحصول على التسمم باليود من الطعام وحده. يمكن للبالغين تحمّل ما يصل إلى 1100 ميكروغرام في اليوم. تناول جرعة لمرة واحدة من الكثير من اليود عادة لا يسبب التسمم باليود. ومع ذلك، تزداد المخاطر إذا كنت تتناول الكثير من اليود باستمرار. يضاف اليود الإضافي إلى الغدة الدرقية، ممّا يُؤدي إلى إنتاج هرمون الغدة الدرقية. هذا يُؤدي إلى ظاهرة تُسمّى تأثير (وولف تشايكوف)، وهو انخفاض في إنتاج هرمون الغدة الدرقية الذي يستمر عادة لمدة أسبوع تقريباً.

يُمكن لبعض الأدوية أيضاً زيادة كمية اليود في الجسم. (Amiodarone) هذا دواء يستخدم لتنظيم معدل ضربات القلب والإيقاع، ويحتوي على 75 ملليغرام (ملغ) من اليود في كل قرص. هذا أعلى بمئات المرات من المعدل اليومي الموصى به وهو (150 مكغ). تحتوي مكملات يوديد البوتاسيوم وصبغة التباين، والتي تستخدم في فحوصات الأشعة المقطعية، أيضاً على اليود.

هل هناك أي عوامل خطر للتسمم باليود؟

حتى إذا كنت لا تأخذ مكملات اليود، فإنّ بعض الأشياء قد تجعلك أكثر حساسية لليود، ممّا يزيد من خطر الإصابة بتسمم اليود. بما في ذلك حالات الغدة الدرقية ، مثل:

  • التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو.

  • تضخّم الغدة الدرقية.

إن إجراء عملية استئصال الغدة الدرقية، التي تزيل كل أو جزء من الغدة الدرقية، تجعلك أيضاً أكثر حساسية لليود، ممّا يزيد من خطر التسمم باليود.

كيف يتم علاج التسمم باليود؟

التسمم باليود عادة ما يتطلّب الذهاب إلى المستشفى. بناءً على مدى حدّة الأعراض، قد يعطيك الطبيب دواءً يجعلك تتقيأ. وقد يعطيك أيضاً الفحم المُنشّط، والذي يُمكن أن يُساعد في منع الجسم من امتصاص اليود. ومن الأعراض الشديدة، مثل مشاكل التنفّس، قد تحتاج إلى ربط جهاز التنفس الصناعي حتى تنخفض مستويات اليود.

المصدر
What are the signs of iodine deficiencyEverything You Need to Know About Iodine PoisoningIodine

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى