دواء إستروجينات مؤسترة الذي يعرف تحت الاسم التجاري (Menest)، بعض الحالات قد يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية الاسم التجاري (Menest) عند الإشارة إلى اسم الدواء العام دواء إستروجينات مؤسترة.

 

ما هو دواء إستروجينات مؤسترة – Esterified Estrogens

 

  • هرمون الاستروجين: هو هرمون جنسي أنثوي ينتجه المبيضان، حيث إن الإستروجين ضروري للعديد من العمليات في الجسم.

 

  • دواء إستروجينات مؤسترة: هو خليط من هرمون الاستروجين من صنع الإنسان، حيث يستخدم لعلاج أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة أو جفاف المهبل أو الحرق المهبلي أو التهيج أو التغيرات الهرمونية الأخرى في المهبل.

 

ما هي استعمالات دواء إستروجينات مؤسترة – Esterified Estrogens

 

  • يستخدم دواء إستروجينات مؤسترة لعلاج أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة أو جفاف المهبل أو الحرق المهبلي أو التهيج أو التغيرات الهرمونية الأخرى في المهبل.

 

  • يستخدم دواء إستروجينات مؤسترة أيضاً لاستبدال هرمون الاستروجين عند النساء المصابات بفشل المبيض أو الحالات الأخرى التي تسبب نقص هرمون الاستروجين الطبيعي في الجسم.

 

  • في بعض الحالات يتم استخدام دواء إستروجينات مؤسترة لعلاج أعراض سرطان الثدي لدى الرجال والنساء.

 

  • يستخدم دواء إستروجينات مؤسترة أيضاً في الرجال لعلاج أعراض سرطان البروستاتا المتقدم. يعالج هرمون الاستروجين فقط أعراض السرطان ولكنه لا يعالج السرطان نفسه.

 

احتياطات قبل تناول دواء إستروجينات مؤسترة – Esterified Estrogens

 

  • يمكن لدواء إستروجينات مؤسترة أن يؤذي الجنين أو يسبب تشوهات خلقية، لذلك يجب عدم استخدامه إذا كانت المريضة حامل، كما يجب إبلاغ الطبيب على الفور إذا أصبحت حامل.

 

  • يمكن أن تنتقل الهرمونات الموجودة في الإستروجين إلى حليب الثدي وقد تضر بطفل رضيع، وقد يؤدي دواء إستروجينات مؤسترة أيضًا إلى إبطاء إنتاج حليب الثدي، لذلك يجب على المريضة أن لا تستخدمه إذا كانت ترضع طفلها رضاعة طبيعية.

 

  • يمكن أن يؤدي تناول دواء إستروجينات مؤسترة إلى زيادة خطر الإصابة بجلطات دموية أو سكتة دماغية أو نوبة قلبية خاصةً إذا كان لدى المريضة بعض الحالات الأخرى.

 

يجب عدم استخدام دواء إستروجينات مؤسترة إذا كانت المريضة تعاني من حساسية تجاهه أو إذا كانت حامل أو إذا كان لديها:

 

  • النزيف المهبلي الذي لم يتم فحصه من قبل الطبيب بشكل غير عادي.

 

  • اضطراب النزيف أو تخثر الدم.

 

  • سرطان الثدي (إلا إذا كانت تتناول هرمون الاستروجين لعلاج أعراض سرطان الثدي).

 

  • تاريخ من السرطان المعتمد على الهرمونات (مثل سرطان الثدي أو الرحم أو المبيض أو الغدة الدرقية).

 

  • تاريخ من الجلطات الدموية الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل أو الأدوية البديلة للهرمونات.

 

حتى يتم التأكد من أن دواء إستروجينات مؤسترة آمن بالنسبة للمريض، يجب أن يتم إبلاغ الطبيب ما إذا كان لديه:

 

  • أمراض القلب (مرض الشريان التاجي أو ألم الصدر أو تاريخ الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو جلطة دموية).

 

  • أمراض المرارة.

 

  • تاريخ من الاكتئاب.

 

  • مرض الكبد.

 

  • تاريخ من مرض الثدي الليفي الكيسي أو الكتل أو العقيدات أو تصوير الثدي الشعاعي غير الطبيعي.

 

  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.

 

  • داء السكري.

 

  • مرض كلوي.

 

 

  • الصداع النصفي.

 

  • تاريخ من اليرقان الناجم عن الحمل أو حبوب منع الحمل.

 

  • إذا كان المريضة قد أزيلت رحمها (استئصال الرحم).

 

  • إذا كانت المريضة حامل أو تخطط للحمل.

 

  • إذا كانت قد أصيبت بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

 

  • إذا كان لدى الشخص في أي وقت مضى جلطة دموية (خاصة في الرئة أو الجزء السفلي من الجسم).

 

كيفية استعمال دواء إستروجينات مؤسترة – Esterified Estrogens

 

  • يتم أحياناً تناول دواء إستروجينات مؤسترة يومياً وأحياناً يتم تناوله وفقاً لجدول زمني دوري، اعتماداً على الحالة التي يتم علاجها.

 

  • إذا كانت المريضة تتناول دواء إستروجينات مؤسترة وفقاً لجدول دوري، فسوف تتناوله يومياً لعدة أيام أو أسابيع ثم تحصل على سبعة إلى عشرة أيام من الدواء لتقليد الدورة الشهرية الطبيعية للجسم.

 

  • إذا كانت المريضة تتناول دواء إستروجينات مؤسترة لعلاج السرطان، فقد تتناول الدواء أكثر من مرة في اليوم.

 

  • يجب أن يتم اتباع تعليمات الجرعات الخاصة بالطبيب بعناية فائقة.

 

  • بغض النظر عن جدول الجرعات الخاص بالمريضة، يجب أن تحاول تناول الدواء في نفس الوقت كل يوم من الجرعات.

 

  • يجب الاتصال بالطبيب على الفور إذا كان لديها أي نزيف مهبلي غير عادي.

 

ما هي الآثار الجانبية لدواء إستروجينات مؤسترة – Esterified Estrogens

 

  • يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة إذا كان لدى المريضة علامات رد فعل تحسسي: قشعريرة أو صعوبة في التنفس أو تورم في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق.

 

من الممكن أن يسبب دواء إستروجينات مؤسترة آثاراً جانبية خطيرة، لذلك يجب التوقف عن استخدام دواء إستروجينات مؤسترة والاتصال بالطبيب على الفور إذا كان لدى المريضة:

 

  • علامات السكتة الدماغية مثل: خدر أو ضعف مفاجئ (خاصة في جانب واحد من الجسم) أو صداع حاد مفاجئ أو تشوش في الكلام أو مشاكل في الرؤية أو التوازن.

 

  • علامات جلطة دموية في الرئة مثل: ألم في الصدر أو سعال مفاجئ أو أزيز أو تنفس سريع أو سعال مصحوب بالدم.

 

  • علامات جلطة دموية في الساق مثل: ألم أو تورم أو دفء أو احمرار في أحد أو كلا الساقين.

 

  • أعراض النوبة القلبية مثل: ألم في الصدر أو ضغط أو ألم ينتشر إلى الفك أو الكتف أو غثيان أو تعرق.

 

  • علامات مشاكل الكبد مثل: آلام شديدة في المعدة أو حمى أو شعور بالتعب أو فقدان الشهية أو بول داكن أو براز بلون الطين أو اليرقان (اصفرار الجلد أو العينين).

 

  • علامات مستويات عالية من الكالسيوم في الدم مثل: الغثيان والقيء والإمساك وزيادة العطش أو التبول وضعف العضلات وآلام العظام والارتباك ونقص الطاقة أو الشعور بالتعب.

 

  • تغيير في نمط أو شدة الصداع النصفي.

 

  • تورم في اليدين أو الكاحلين أو القدمين.

 

  • كتلة الثدي.

 

  • علامات رد فعل جلدي شديد مثل: حمى أو التهاب في الحلق أو تورم في الوجه أو اللسان أو حرق في العينين يليه ألم جلدي بطفح جلدي أحمر أو أرجواني ينتشر (خاصة في الوجه أو الجزء العلوي من الجسم) ويسبب تقرحات وتقشير.

 

من الممكن أن تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدواء إستروجينات مؤسترة:

 

  • نزيف مهبلي خفيف.

 

  • ألم الثدي.

 

 

  • تغير لون الجلد أو زيادة شعر الوجه أو ترقق شعر فروة الرأس.

 

  • الصداع والدوخة وتغيرات المزاج وانخفاض الدافع الجنسي.

 

  • حكة أو إفرازات مهبلية أو فترات طمث خفيفة للغاية.

 

  • مشاكل العدسات اللاصقة.