نبذة عن اليوم العالمي للصحة النفسية:

 

يعتبر اليوم العالمي للصحة النفسية أحد الأيام العالمية التي عملت الأمم المتحدة على تخصيصه، وهذا بشكل دوري ومتكرر في كل عام وفي يوم مخصص، حيث يقوم العالم أجمع بالاحتفال بهذا اليوم في اليوم العاشر من شهر أكتوبر من كل عام، وهذا من أجل إذكاء ورفع مستوى الوعي بشكل عام اتجاه القضايا المتعلقة بالصحة النفسية.

 

الهدف من اليوم العالمي للصحة النفسية:

 

كما وخصصت الأمم المتحدة هذا اليوم بهدف تحقيق العديد من الأمور ومن أهمها ما يلي:

 

  • إجراء الكثير من الحوارات والمناقشات لأكثر من مرة والتي تتميز بالانفتاح وهذا اتجاه الأمراض النفسية.

 

  • توظيف الأمور التي تم استثمرها في الكثير من الخدمات إضافة إلى العديد من الوسائل التي تعمل على الوقاية من تلك الأمراض على حدٍ سواء.

 

كما وأنَّ منظمة الصحة العالمية أشارت من خلال الدراسات التي خرجت بالكثير من الإحصاءات بأنَّ مائة وأربعة وخمسين مليون شخص حول العالم يعانون من الكثير من الاكتئاب، وهذا على النطاق العالمي، وهذا على الرغم بأنَّ مرض الاكتئاب هو ليس من الأمراض النفسية، كما وتشترك الكثير من المنظمات العالمية من خلال الجهود من أجل رفع مستويات الوعي بالصحة النفسية.

 

حيث تشير العديد من الإحصاءات بأنَّ يوجد بليون شخص حول العالم يعاني من الأمراض العقلية، وفي كل أربعين ثانية يتوفى فرد وهذا بسبب الانتحار، ومن المؤكد الآن أنَّ السبب الكامن وراء الإعاقة والمرض هو الاكتئاب وهذا ضمن وسط الأطفال وكذلك فئة المراهقين.

 

كما وتتخذ منظمة الصحة العالمية اليوم العالمي للصحة النفسية بمثابة فرصة من أجل رفع مستوى الوعي بأهمية الحفاظ على صحّة الإنسان النفسية، وفي عام ألفين وتسعة عشر للميلاد كان الموضوع الرسمي لمناقشته في هذا اليوم هو:” منع الانتحار“.

 

كما ويتم دعوة الكثير من الشباب حول العالم، وهذا في عمر الرابعة عشر إلى أن يكونوا أحد الجهود التي تؤدي إلى تغيير نسب الصحة النفسية حول العالم، حيث أنَّ الكثير من الحالات المصابين بالأمراض النفسية لا يتم الكشف عنها إلّا بعد مرور وقت طويل، كما وتدعوا منظمة الصحة العالمية مع حلول اليوم العالمي للصحة النفسية إلى المشاركة في تنظيم الفعاليات والأنشطة والمظاهر الاحتفالية في هذا اليوم من أجل التعبير عن أهمية الصحة النفسية للأفراد حول العالم.