الجيش الإسباني الأفريقي

 

الجيش الإسباني الأفريقي: هو جيش قامت بتأسيسه إسبانيا فترة إقامة مستعمراتها في قارة أفريقيا والتي كانت في بداية القرن العشرين، وكان الهدف من إقامته؛ هو محاولة إسبانيا القضاء على المقاومات التي كانت في الريف المغربي، واستمر قيامه حتى حصول المغرب على الاستقلال عام 1956 ميلادي.

 

تأسيس الجيش الإسباني الأفريقي

 

في عام 1910 ميلادي كان المغرب واقعاً تحت سيطرة إسبانيا وفرنسا، وقد اتصف الحكم الإسباني بالسيطرة، كانت إسبانيا مسيطرة بشكل كامل على معظم الأراضي الإسبانية ما عدا المغرب الإسباني، حيث كانت تجري الكثير من التمردات من قِبل الجيش المغربي، الأمر الذي يصعب الأمر على إسبانيا وتخوفت من فقدان سيطرتها على الأراضي المغربية ودفعها إلى اتخاذ قرار بتأسيس جيش إسباني في القارة الأفريقية وأن يتم تمركزه بشكل كبير في أراضي المغرب.

 

خلال تلك الفترة تعرض الجيش الإسباني إلى عمليات سحق كبيرة وخاصة في معركة أنوال، وجرت الكثير من الصراعات؛ ممّا دفع إسبانيا إلى طلب المساعدة من فرنسا وإرسال الجيوش لتشكيل أكبر الكتائب العسكرية في أفريقيا والذين تم تجهيزهم بأفضل الأسلحة والمعدات العسكرية وتم تدريبهم بشكل كبير ومتفوق، وقد الجيش الإسباني الأفريقي يتكون من مجموعة كبيرة من القوات الفرنسية والإسبانية، بالإضافة إلى مجموعة من المتطوعين المغاربة والذين بلغ عددهم ثلاثون ألف جندي.

 

كان للجيش الإسباني الأفريقي دور كبير في الحرب الأهلية الإسبانية، كما شارك في ثورة يوليو ضد حكم الجمهورية الإسبانية، بدأت الصراعات في تلك الفترة بدأت الصراعات وتم سقوط المغرب الإسباني بيد المجاهدين المغاربة، وعلى الرغم من تمرد الكثير من الضباط في الجيش الإسباني الأفريقي ضد الحكومة الإسبانية، إلا أنّه بقيت أعداد كبيرة منهم محافظين على ولائهم للجمهورية الإسبانية والذين قاموا بالمساعدة ونقلوا الجنود الأفارقة إلى إسبانيا، والذي يعتبر ذلك الأمر من الأولويات لدى إسبانيا.

 

عند وصول الجيش إلى إسبانيا، بدأت عمليات الانقسام والصراعات بين الجنود، حيث ذهبت مجموعة منهم إلى المناطق الشمالية والجزء الآخر ذهب إلى المناطق الجنوبية، وكان لكل مجموعة منهم قائد خاص منهم، وسعوا في السيطرة على الحكم في إسبانيا، تمكنت المغرب بعد ذلك من الحصول على الاستقلال؛ ممّا دفعها إلى نقل مجموعة كبيرة من الجنود إلى جيشها الملكي.