تتعرض المراة لبعض التغيرات الجسدية بعد مرور مرحلة الحمل، ومن أهم هذه التغيرات الجسدية زيادة الوزن بصورة ملحوظة؛ لذلك تقوم النساء بممارسة الأنشطة الرياضية، وممارسة التمارين الرياضية المختلفة في النادي الرياضي أو في المنزل. تؤدي ممارسة النساء للرياضة إلى التخلص من الوزن الزائد، التخلص من الدهون المتراكمة، والوصول إلى الجسم المثالي.

أربعة أسباب لثبوت الوزن بعد الولادة بالرغم من ممارسة الرياضة:

لا بد من التنويه على أنَّ ممارسة التمارين الرياضية أمر ليس بالسهل، من الممكن أن تقوم بعض النساء عند ممارسة الرياضة بعد الحمل بأخطاء معينة قد تؤدي إلى ثبات الوزن، وقد تشعر العديد من النساء بالقلق والتوتر عند رؤية نفس الوزن على الميزان بصورة متكررة. سنتحدث عن أهم الأسباب التي من الممكن أن تقوم بها النساء بعد الولادة، والتي تؤدي إلى ثبات الوزن:

1- من أهم الأسباب التي تمنع نزول الوزن للنساء بعد الولادة، هي التسجيل بالنادي الرياضي بدون التخطيط لأي تمارين سوف تُمارَس؛ حيث أنَّ تركيز المرأة بعد الولادة على تمرين معين مع تجنب أي تشكيل في التمارين الرياضية يؤدي إلى ثبات الوزن. لا بد من التنويه على أهمية أن تكون الأهداف الي تُحددها النساء بعد الولادة منطقية وواقعية.

2- من الأسباب التي تؤدي إلى منع نزول الوزن للنساء بعد الولادة، هي ممارسة التمارين الرياضية بإجهاد بدون القيام بأخذ قسط من الراحة؛ حيث تؤدي ممارسة الرياضة بإجهاد إلى التَّعرض لإصابات، الجوع المفرط،، وتناول عدد كبير من السعرات الحرارية؛ حيث أنَّ تناول الأطعمة الدسمة التي تكون غنية بالسعرات يُعَدّ أكثر الأسباب التي تؤدي إلى ثبات الوزن. لا بد من التنويه على أنَّ المدة المناسبة لممارسة الأنشطة الرياضية تتراوح من نصف ساعة إلى ساعة.

3- من الأسباب التي تؤدي إلى منع نزول الوزن بعد الولادة، هي عدم قيام المرأة بتناول الكميات المناسبة من البروتين؛ حيث أنَّ تناول البروتين يؤدي إلى تنزيل الوزن، تعزيز عملية الأيض، والتقليل من الرغبة في تناول الطعام.

4- من الأسباب التي تؤدي إلى ثبات الوزن بالنسبة للنساء بعد الولادة، هي تجنب ممارسة رياضة رفع الأثقال؛ حيث أنَّه تخاف النساء من بناء العضلات. لا بد من التنويه على أنَّ تمارين رفع الأثقال لا تؤدي إلى بناء كتلة عضلية كبيرة بالنسبة للنساء، تؤدي هذه الرياضة إلى حرق السعرات الحرارية، وتنزيل الدهون.