تعتبر رياضة المضرب من الرياضات الممتعة في حال تمت ممارستها بالشكل المثالي والصحيح، حيث أنه على اللاعب معرفة الخطوات الفنية وتطبيقها بشكل صحيح لمنع الإصابة.

 

ما هي الإصابات الشائعة في رياضة المضرب

 

1. تمزق الكفة المدورة

 

تتكون الكفة المدورة من (4) أوتار تسمح للكتف بالتحرك في جميع الاتجاهات، حيث يمكن أن تصبح هذه الأوتار ضعيفة، يمكن أن يأتي الشد فجأة دون سابق إنذار، حيث أن الوتر فوق الشوكة وهو الأكثر إصابة وهذا يظهر بألم عام في الكتف نزولاً إلى الجزء العلوي من الذراع، وغالبًا ما يزداد الألم سوءًا عن طريق رفع الذراع مثل إعادة المضرب استعدادًا للضربة الأرضية.

 

2. تمزق الشفا

 

الشفا عبارة عن حلقة من الغضروف تدور حول تجويف الكتف، كما يمكن أن يتمزق هذا الغضروف فجأة نتيجة السقوط أو في حالة خلع الكتف ولكن هذا أيضًا يمكن أن يتمزق نتيجة الاستخدام المتكرر، كما قد يبدو هذا كوجع عام في الكتف ولكنه قد يبدو أيضًا وكأنه شيء ينقر أثناء تحريك الكتف.

 

3. عدم استقرار مفصل الكتف

 

الكتف هو مفصل ذو مدى واسع من الحركة وهو مقيَّد بالأربطة والعضلات والأوتار لمنعه من التوغل كثيرًا، وفي بعض الأحيان يكون للمفصل حركة أكثر مما ينبغي، حيث يمكن أن يحدث هذا بسبب إصابة سابقة (على سبيل المثال خلع)، أو بسبب فرط الحركة العام أو بسبب تراخي الرباط من التمدد بمرور الوقت.

 

4. إصابة مرفق لاعب الجولف

 

هذا مشابه جدًا لمرفق التنس ولكن الألم يقع في داخل الكوع حيث تلتصق عضلات المعصم، وغالبًا ما يتم الشعور بالألم عند إعادة المضرب إلى الخلف أو نقطة الاتصال الموجودة في الضرب الأمامي.

 

5. إصابة مرفق التنس

 

هو حالة تؤثر على الأوتار الموجودة في المرفق الخارجي، حيث يصل الوتر العضلة بالعظم وتحصل هذه الحالة عندما تقوم بأرجحة الذراع والرسغين بشكل متكرر وبقوة بطريقة تضع ضغطًا متكررًا على الكوع، وعادةً ما نتيجة مرفق التنس ألمًا في الكوع الخارجي، ولكن الألم يمكن أن يزيد ويصل إلى المعصم أو الساعد.

 

6. التواء المعصم

 

يحدث التواء الرسغ عند شد أو تمزق رباط في المعصم، حيث أن الرباط هو شريط سميك من الأنسجة الليفية يربط عظمتين معًا، حيث يمكن التواء المعصم عندما تضرب الكرة بمضرب بشكل خاطيء أو بطريقة شديدة التأثير، حيث يتسبب التواء الرسغ في حدوث تورم وألم في المنطقة، وقد يلاحظ أيضًا وجود كدمات ونطاق حركة منخفض في الرسغ، وفي وقت الإصابة قد يسمع أو تشعر بطقطقة في المعصم.

 

7. التهاب الأوتار الرضفي

 

يمكن أن يحدث التهاب الأوتار الذي يُطلق عليه اسم “ركبة العبور” عند الإفراط في استخدام ركبتيه أو إجهادهما، ونتيجةً لذلك قد يصاب بتمزقات صغيرة في الوتر الذي يصل الرضفة بالظنبوب (عظم الظنبوب أو عظم أسفل الساق الأكبر)، كما يمكن أن ينتج عن هذه التمزقات ألمًا والتهابًا في ركبته.

 

الإسعافات الأولية لإصابات لاعبين المضرب

 

  • الراحة: يجب أن تريح الجزء المصاب فورًا لتقليل النزيف الداخلي والتورم ولمنع الإصابة من التفاقم.

 

  • الثلج: يترتب وضع الكمادات الباردة على الجزء المصاب للمساعدة في التقليل من الالتهاب وتقليل الألم والتورم، كما يترتب وضع الكمادات الباردة فقط على الجزء المصاب لفترة (10_ 15) دقيقة قبل إزالتها ثم إعادة وضعها مرة أخرى، وبمجرد أن يصبح الجزء المصاب دافئًا مرة أخرى أي بعد (30-60) دقيقة، حيث لا ينبغي أبدًا وضع كمادات باردة مباشرة على الجلد ويجب بدلاً من ذلك لفها بقطعة قماش أو أي حاجز آخر.

 

  • الضغط: عن طريق لف الجزء المصاب بضمادة مرنة للمساعدة في الحد من التورم.

 

  • الرفع: رفع الجزء المصاب فوق مستوى القلب لتخفيف تدفق الدم.

 

كما أنه خلال الـ (48 – 72) ساعة الأولى من تلقي إصابة الأنسجة الرخوة من الضروري تطبيق الأمور التالية:

 

  • تطبيق الحرارة: يمكن أن تزيد الحرارة من تدفق الدم وتورم الجزء المصاب مما يعيق الشفاء.

 

  • الكحول: يمكن للكحول أن يزيد من تدفق الدم ويجعل اللاعب أقل وعياً بإصابته مما يزيد من خطر تفاقمها.

 

  • الجري: تجنب النشاط البدني حتى يلتئم الجزء المصاب بشكل صحيح.

 

  • التدليك: يمكن أن يزيد التدليك من تلف الجزء المصاب إذا تم إجراؤه في وقت مبكر جدًا؛ لأنه يحفز تدفق الدم والتورم.

 

وفي النهاية على اللاعب ممارسة رياضة المضرب بالطريقة المثالية من أجل منع حدوث الإصابات المختلفة، وعلى المسعف تطبيق الإسعافات في حال حدوث الإصابة على الفور.