تمارين التدرب على الحركة في الاسكواش

 

يسمح تدريب لعبة الاسكواش للجسم اللاعب ببناء القوة والقدرة على التحمل تدريجيًا، وتحسين مستويات المهارة، وبناء الحافز والطموح والثقة، حيث يتيح التدريب أيضًا للرياضيين اكتساب المزيد من المعرفة عن رياضتهم بالإضافة إلى تمكينهم من التعرف على أهمية التمتع بعقل وجسم سليمين.

 

فإن لاعب الاسكواش الذي يتسابق بدون المستوى المناسب من التكييف، سوف يتعب بشكل أسرع، وسيجد دقة تسديداته تتدهور بسرعة، لحسن الحظ تعمل معظم تدريبات القدم أيضًا على تعزيز القدرة على اللياقة البدنية ومعظم تدريبات اللياقة البدنية والتكييف تقطع شوطًا طويلاً في تحسين حركة اللاعب في ملعب الاسكواش، فإن كلاهما يسيران جنبًا إلى جنب.

 

في الحقيقة من المرجح أن يكون لمعظم تدريبات الاسكواش تأثير إيجابي على تكييف اللاعب، ومع ذلك هناك العديد من التدريبات التي ستساعد اللاعب على تحقيق تقدم سريع في هذا المجال، وأهم تلك التدريبات فيما يلي:

 

تمارين التنصت

 

و هو نشاط بدني مخطط له ومنظم ومتكرر لغرض تكييف جسم لاعب الاسكواش، حيث تتكون التمرين من تكييف القلب الأوعية الدموية، تمارين القوة والمقاومة، والمرونة، كل ما يتطلبه الأمر هو أن يقف لاعب الاسكواش في ملعب الاسكواش مع مباعدة قدميه قليلاً، حيث يجب على لاعب الاسكواش أن ينحني قليلاً إلى الأمام على كرة قدميه، ثم يبدأ بتنطيطها”، هذا يعني أن الكرة ترتد قليلاً عن الأرض (حوالي 3 بوصات) وتهبط بقوة أكبر على أصابع قدمي اللاعب.

 

غالبًا ما يرى البعض من لاعبي الاسكواش أن تمارين التنصت كبديل للتخطي، إنه ليس بديلاً على هذا النحو ولكن الشعور هو أن تمارين التنصت هي الأنسب للاعبي الاسكواش، نظرًا لطبيعة بيئة اللعب الخاصة باللاعب.

 

تمارين جانبية

 

يتعلق هذا التمرين بالحركة الجانبية، للخطوة الأولى في هذا التقدم يجب على لاعب الاسكواش أن يبدأ بالوقوف على خط T ومضربًا في يده. ثم ينتقل  سريعًا إلى الجانب الأيمن من الجدار، قد تكون خطوتان جانبيتان كافية في هذا الصدد، أو ثلاث خطوات أخرى، قبل أن يندفع  اللاعب في وضع القيادة الأمامية باليد، ويلمس الجدار الجانبي بمضربه، بمجرد لمس الحائط يجب على لاعب الاسكواش أن برجع بسرعة إلى الخط T، وأن يكرر هذا التمرين عدة مرات.

 

التنقل بين الأقماع

 

حيث يجب على لاعب الاسكواش أن يضع ستة أقماع على ملعب الاسكواش، اثنان في الزاويتين الأماميتين، واثنان في الزاويتين الخلفيتين واثنان في منتصف الفناء، حيث يجب أن يشارك لاعبان في هذا التمرين، سيعمل أحد هؤلاء اللاعبين على الزاويتين الأماميتين، بينما سيدير ​​اللاعب الثاني الزاويتين الخلفيتين.

 

عندما “يتلامس” اللاعب الأول مع كرة خيالية في المنطقة المجاورة للقمع، فإن الافتراض هو أنه استعاد الكرة القصيرة ولعبها في منطقة عرضية في الجزء الخلفي من الملعب، بمجرد اكتمال تلك الضربة يقوم اللاعب الثاني بعد ذلك “بمطاردة” واسترداد الكرة من الجزء الخلفي من الملعب.

 

انقسام الملعب

 

بدلاً من امتلاك لاعب واحد النصف الأمامي من الملعب، بينما يعمل اللاعب الآخر من الخلف، يقسم اللاعبون المهام بين الجانب الأيسر والأيمن من الملعب، لذلك فإن اللاعب المتمركز في خط T مرة أخرى، سوف ينطلق اللاعب الأول إلى القمع الأيمن الأمامي ويلعب كرة عرضية في الخلف، ينتظر اللاعب الثاني حتى يلعبوا التسديدة، ثم ينطلق بسرعة إلى القمع الأيسر الخلفي، ففي هذه المرحلة يقوم اللاعب الثاني بالسهام للقمع الأيسر الأمامي، بينما يتراجع اللاعب الأول إلى القمع الأيمن الخلفي.

 

في كل مرة يتم فيها الوصول إلى وجهة اللاعب في التمرين يتم سحب الضرب بالمضرب، في محاولة لاستيعاب وضع اللعبة، فإن الهدف من هذا التمرين هو تخيل أن اللاعب يستعيد كرة ويرجعها.

 

تمارين السلم

 

عندما يتعلق الأمر بالتدريب السريع، هناك عدد قليل جدًا من الأساليب التي تتفوق على ما تقدمه تدريبات السلم التقليدية، فإن تدريبات السلم تبقى لاعب الاسكواش رشيقًا وتحافظ على ذكائه، تكمن القيمة الحقيقية في تدريبات السلم في أنها توفر العديد من الخيارات التي تساعد في تحسين العديد من الجوانب في لعبة اللاعب.

 

هناك سبع حركات أساسية يمكن لجسم لاعب الاسكواش القيام بها وجميع التمارين الأخرى هي مجرد أشكال مختلفة من هذه الحركات السبع: السحب، الدفع، القرفصاء، الاندفاع، المفصلة، الدوران، والمشي، عند أداء كل هذه الحركات سيتمكن لاعب الاسكواش من تحفيز كل مجموعات العضلات الرئيسية في جسمه.