اقرأ في هذا المقال

يواظب بعض الأفراد على عادات رياضية خاطئة من الممكن أن يعتبروها صحية؛ بهدف الحفاظ على لياقتهم وصحتهم، غير أن بعض هذه العادات تعطي نتائج عكسية؛ حيث تضر بصحتهم وتزيد من مظاهر الشيخوخة لديهم، وفي هذا المقال سنتحدث أكثر هذه العادات الرياضية شيوعاً.

عادات رياضية غير صحية:

  1. قيام الفرد بممارسة تمارين الجهد القلبية فقط؛ حيث إن كانت تمارين الفرد تعتمد بشكل أساسي على تمارين الجهد بدون استعمال الأحمال أو مشاركتها مع تمارين القوة، فإنه لن يحصل على جسم مشدود.

  2. قيام الفرد بالانطلاق من سرعة الصفر إلى أقصى سرعة ممكنة؛ حيث إن كان الفرد من الأفراد الذين يصلون متأخراً إلى حصة الرياضة الجماعية التي يتابعها، ثم يندمج مع فريقه وهم في أوج نشاطهم، أو إن كان لا يعطي نفسه وقتاً كافياً للإحماء قبل الجري أو رفع الأثقال مثلاً، فهذا سيؤدي إلى فوضى عارمة في منظومته المناعية، من المهم أن يبدأ الفرد بممارسة تمارينه المرتفعة الشدة بصورة متدرجة، بحيث يقضي ما بين 5 – 10 دقائق في رفع الأحمال الخفيفة، أو في تمارين الجهد المتوسطة، قبل أن يزيد من حدة تمارينه.

  3. من المهم أن يتجن الفرد أن يأخذ استراحة أثناء التمرين؛ حيث إن كان يداوم على التمارين الرياضية ويشعر بالتعب أو بأوجاع مستمرة (آلام التعضيل)، فمن الممكن أن يكون هذا ناتجاً عن عدم منح جسم الفرد بعض الراحة بين جولات التمارين؛ ممّا قد يؤدي إلى تسريع شيخوخة الفرد.

  4. تركيز الفرد على التمارين ذات الحدة العالية فقط؛ حيث يقوم البعض بممارسة التمارين عالية الشدة بصورة متواصلة بهدف حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية في فترة قصيرة، لكن لا بُدّ من التنويه على أنه قد يجهل البعض أن حرق السعرات الحرارية هذا من الممكن أن يستمر إلى ما بعد إنهائه للتدريب؛ ممّا يتركه عُرضة لمخاطر الإصابة بتآكل أو تمزق العضلات أو الأربطة.

  5. الالتزام بنظام رياضي منخفض القوة؛ حيث يعتبر ركوب الدراجة أو ممارسة التمارين السويدية من الأنشطة الرائعة في جميع الأوقات والأعمار، ولكنها لا تجدي نفعاً بالنسبة لبناء العضلات مثلاً أو لدعم كثافة العظام؛ حيث إذا كان يسعى للفرد لوقاية نفسه من مرض مثل هشاشة العظام عندما يتقدم بالسن، فعليه إضافة بعض التمارين مرتفعة الشدة لتحقيق هذا الهدف.

  6. إهمال أن عضلات الحوض جزء من الجسم يحتاج إلى التمرين؛ إن كان الفرد يرغب في معدة مشدودة فمن المهم أن يركز في تمارينه على العضلات المائلة في جدار البطن، وهي العضلات المسؤولة عن التفاف الجسم، وكذلك على العضلات البطنية المستقيمة.