“فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” هو فريق يمارس لعبة البيسبول الأمريكية، حيث يوجد موطنه الأساسي في مدينة “أوكلاند” في ولاية كاليفورنيا، كما يعتبر فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول من الفرق الرياضية المتميزة في أمريكيا.

 

موطن فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول

 

إن “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، هو  نادي بيسبول أمريكي محترف، يقع موطنه الأساسي في أوكلاند، في ولاية كاليفورنيا، كما يلعب “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” في دوري البيسبول الرئيسي (MLB)، بإعتباره نادي عضو في الدوري الأمريكي (AL) القسم الغربي، كما يلعب الفريق مبارياته على أرضه في ملعب “أوكلاند-ألاميدا كاونتي كوليسيوم”، وhستطاع الفريق أن يحقق الفوز بتسع بطولات عالمية، وهو ثالث أكبر فرق دوري البيسبول الحالية.

 

كما كان لـ “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، مسيرة ناجحة في الدوري الأمريكي للبيسبول، وشهدت ولادتها وقادت توسعها الجغرافي إلى الغرب الأوسط والساحل الغربي، على طول الطريق، فعلت “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” الكثير للتأثير على مصير اللعبة الوطنية وتشكيلها.

 

في موسم الافتتاح عام (1901م)، منح الدوري الأمريكي امتيازًا لـ “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، الذي كان يسمى “نادي فيلادلفيا” وعائلة “شيبي”، التي صنعت اسمها في مجال السلع الرياضية، كما أصبح “كوني ماك”، الرجل الذي يشرف على عمليات البيسبول للفريق، واستمر في القيام بذلك على مدار الخمسين عامًا التالية، وهو رقم قياسي من طول العمر لا مثيل له في اللعبة.

 

كما ظهر “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، لأول مرة في (26 أبريل 1901م)، بخسارة (5-1)، أمام فريق واشنطن وفاز بأول مباراة لها (8-5)، ضد “ريد سوكس” بعد ثلاثة أيام، كان (Nap Lajoie)، نجم هذا الفريق الأول، مسجلاً (0.422)، حيث لا يزال رقمًا قياسيًا في الدوري الأمريكي، كما أنه سجل (14) مرة على أرضه وقاد في (125) ركلة، وهو أداء ثلاثي التاج.

 

كما انتقل الفريق إلى راية أخرى في الدوري الأمريكي في عام (1914م)، لكن اجتاحتهم معجزة بوسطن بريفز في السلسلة، والتي لا تزال تُعتبر واحدة من أكبر الاضطرابات في تاريخ لعبة البيسبول، حيث قرر “ماك”، الذي كان يعمل دائمًا بميزانية محدودة، أنه لا يستطيع الحفاظ على فريق البطولة الخاص به سليمًا، قام بتفكيك الفريق بسرعة كبيرة لدرجة أن الفريق تراجع إلى المركز الأخير في عام (1915م)، وخسر (117) مباراة في ذلك الوقت في عام (1916م)، لم تتحسن الأمور حتى منتصف عام (1920م)، عندما بدأ “ماك”، في تجميع أعظم فريق في فترته.

 

تطور فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول

 

فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول في العشرينات

 

يقع مقر “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، في فيلادلفيا، حيث أصبح الفريق أحد النجاحات المبكرة للدوري الأمريكي تحت التوجيه الموثوق والمعتدل للمدرب “كوني ماك”، كما أن في عام (1901م)، تأسس نادي فيلادلفيا للبيسبول، “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، كجزء من دوري البيسبول الأمريكي الجديد.

 

كما أدار “كوني ماك”، الفريق لمدة (50) عامًا (1901م-1950م)، خلال فترة إقامتهم البالغة (54) عامًا في فيلادلفيا، أنتجوا لاعبي (Hall of Famers) مثل: (Frank Baker  Chief Bender  Ty Cobb)، حيث يشتهر البعض منهم بلعبهم مع فرق أخرى ولكن جميعهم كانوا من الدرجة الأولى في وقت واحد.

 

فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول في الثلاثينيات إلى السبعينيات

 

  • تم هدم أحدث سلالة لـ “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، ولكن كان من الواضح بشكل مؤلم أن الامتياز كان يتجه مرة أخرى إلى هاوية طويلة الأمد، بذل (Slugger Bob Johnson)، قصارى جهده لإبقاء فريق (A)، قابلاً للمشاهدة للقلة التي أزعجت أنفسهم بالظهور في (Shibe Park)، لكن التصويب كان فظيعًا وتناقل الفريق بين المركزين السابع والثامن “الأخير” طوال النصف الأخير من العقد.

 

  • أما في السبعينيات، قام “فينلي” أخيرًا بجمع مجموعة من الشخصيات الرياضية المحترفة، بما في ذلك (Hall of Famers Reggie Jackson و Catfish Hunter و Rollie Fingers)، حيث فاز الفريق بخمسة ألقاب متتالية من (AL West)، ومن (1972م إلى 1974م).

 

  • كما أصبح “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، يفوز بثلاثة ألقاب متتالية في بطولة العالم، لكن “فينلي” هاجم قدوم الوكالة الحرة وحاول بيع أفضل لاعبيه كما فعل “ماك” مرتين في السابق، لكن المفوض والخصم الدائم “بوي” كون رفضه، حيث غادر معظم نجوم (Finley)، حيث خسروا (108) مباراة وجذب (300000) معجب فقط في عام (1979م)، خلال آخر عام كامل له من الملكية.

 

  • بعد فوز “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، بثالث راية (AL)، على التوالي في عام (1990م)، تلاشى من التنافس السنوي مع تقدم العمر والانتقال العام إلى لاعبيهم النجوم، عندما توفي “هاس” في عام (1995م)، جاء نظام جديد وخفض الرواتب، مما أثر بسرعة على الأداء في الميدان، حيث عانى الفريق من ست حملات خاسرة متتالية في منتصف العقد.

 

إنجازات فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول

 

  • فاز “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” بخمسة ألقاب متتالية في القسم الغربي من (1971-1975م).

 

  • كما أستطاع “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” أن يحقق الفوز بثلاث بطولات عالمية متتالية في عام (1972م-1974م)، لقد فازوا بشكل فريد من نوعه بالنسبة للبيسبول في ذلك الوقت، حيث كانوا يرتدون الزي الرسمي الأخضر والذهبي في عالم البيسبول.

 

  • كما قام المكتب الأمامي الجديد لـ (Haas)، بضخ الأموال واستكشاف الموارد في النادي وكان أفراد العائلة يتحدثون عن الأسرة الحاكمة مرة أخرى، وفازوا بالرايات في (1988م-1989م-1990م)، حيث هزم الفريق الدوري الأمريكي واكتسح عمالقة “سان فرانسيسكو”، في بطولة العالم لعام (1989م)، كان العيب ضد هذه السلالة هو خسارتها بطولة العالم في (1988 و 1990م)، أمام (Dodgers و Reds) على التوالي.

 

  • كما تتمتع “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” بسجل من النجاح في المرتبة الثانية بعد فريق “يانكيز”، مع تسع بطولات عالمية، و(15) شعارًا، و(13) لقبًا للقسم.

 

  • كما فاز “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول” ببطولة العالم لعام (1929م)، ضد الأشبال في خمس مباريات، بلعب مذهل من (10) أشواط لمحو تأخر (8-0)، والفوز بالمباراة الرابعة المحورية، حيث فازوا أيضًا في عام (1930م)، لكنهم خسروا في عام (1931م)، وكلاهما ضد “سانت لويس”.

 

  • ومن أهم إنجازات الفريق “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، أنه استحوذ اللاعب الأيسر “ريكي هندرسون” على (867)، من قواعد مسيرته المهنية البالغ عددها (1406)، قاعدة مع الفريق، وهو أمر جيد لقيادة الفريق طوال الوقت، ومكانًا في قاعة المشاهير.

 

ففي النهاية، يعد “فريق أوكلاند أثلاتكس للبيسبول”، نادي رياضي مميز، حيث أنه يقوم بلعب البيسبول بكل احترافية، وأستطاع أن يحقق العديد من الإنجازات الرياضية.