يمكن أن يحدث خلع مفصل الورك نتيجة لصدمة أو بعد جراحة استبدال مفصل الورك، كما يمكن أن تحدث إصابات أخرى مثل تمزق الأربطة وكسور العظام وتلف الغضاريف جنبًا إلى جنب مع الخلع.

 

ما هي إصابة خلع الورك للاعب الرياضي

 

الورك المخلوع إصابة غير شائعة ونادراً ما يكون نتيجة الصدمة الشديدة والسقوط من ارتفاع وغالباً الإصابات الرياضية الكبيرة، كما يمكن أن يحصل خلع الورك كمضاعفات لاستبدال مفصل الورك؛ نظرًا لاختلاف مفصل الورك الجديد عن مفصل الورك الطبيعي، فإن الخلع بعد استبدال المفصل يمثل خطرًا محتملاً لإجراء عملية جراحية.

 

تشريح مفصل الورك

 

مفصل الورك هو جسم كروي ومقبس وهو كوب عميق من العظام في الحوض يعرف الحُق، والكرة هي الجزء العلوي من العظم وتسمى أيضًا عظم الفخذ، كما أن خلع الورك أمر غير معتاد لأن الكرة ممسوكة بعمق داخل تجويف الورك، على النقيض من ذلك فإن الكرة الموجودة في مفصل الكتف تقع في تجويف ضحل، وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل خلع الكتف شائعًا جدًا، في حين أن خلع الورك أقل شيوعًا.

 

كما يخلق التشريح العظمي لمفصل الورك مفصلًا مستقرًا، حيث يشتمل الجسم أيضًا على أربطة قوية والعديد من العضلات والأوتار التي تساهم في استقرار مفصل الورك، ولحدوث خلع في الورك يجب استخدام قوة كبيرة على المفصل، حيث يشعر بعض الناس بإحساس طقطقة في الفخذ وهذا ليس عادةً خلعًا في الورك، وبدلاً من ذلك يشير الإحساس إلى مشكلة مختلفة تسمى “متلازمة الورك المفاجئ”.

 

وما يصل إلى (90%) من جميع حالات خلع الورك تكون في الجزء الخلفي، وفي هذا النوع من الإصابات يتم دفع عظم الفخذ للخلف خارج التجويف، حيث تؤدي الاضطرابات الخلفية أحيانًا إلى إصابات في العصب الوركي، كما أن الاضطرابات الأمامية أقل شيوعًا، وفي هذا النوع من الإصابات يتم دفع عظم الفخذ إلى الأمام خارج التجويف.

 

أعراض إصابة خلع الورك للاعب الرياضي

 

عندما يصاب اللاعب بخلع في الورك فإن الأعراض التي يشعر بها ستشمل:

 

  • ألم في الفخذ.

 

  • صعوبة في الحركة.

 

  • عدم القدرة على تحمل الوزن.

 

  • ستكون الساق في وضع غير طبيعي نتيجة الخلع، ومع الخلع الخلفي سيتم تدوير الركبة والقدم نحو الجسم، وفي حالة الخلع الأمامي سيتم تدوير الركبة والقدم بعيدًا عن الجسم.

 

أسباب إصابة خلع الورك للاعب الرياضي

 

يتسبب خلع الورك في تلف الهياكل التي تحمل الكرة في التجويف، حيث يمكن أن يشمل ذلك:

 

  • كسور العظام التي تحيط بالورك.

 

  • تمزقات في الشفا وأربطة الورك.

 

 

  • يمكن أن تؤدي إصابة الأوعية التي تمد العظم بالدم الكافي إلى حالة تعرف النخر اللاوعائي أو تنخر العظم من الورك.

 

  • يزيد خلع الورك من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل خلال الأشهر والسنوات التي تلي الإصابة، حيث يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الحاجة إلى تغيير مفصل الورك في وقت لاحق، كما سيحدد مدى تلف الغضروف في النهاية احتمالية حدوث مشاكل في المستقبل.

 

خيارات علاج إصابة خلع الورك للاعب الرياضي

 

  • إن أهم طريقة لعلاج الورك المخلوع هي تصغير المفصل، حيث أن هذا إجراء يعيد الكرة إلى التجويف يتم إجراؤه عادةً تحت التخدير العام عندما يكون في حالة تشبه النوم.

 

  • على الرغم من أنه قد يكون قادرًا على تغيير موضع خلع الكتف، إلا أن هذا غير ممكن مع خلع مفصل الورك، وقد يحتاج إلى إعادة تموضع خلع الورك قوة كبيرة، وفي بعض الحالات تكون الجراحة ضرورية لإعادة المفصل إلى وضعه الطبيعي.

 

  • يعتبر خلع الورك حالة طارئة حيث يجب إجراء التخفيض في غضون ست ساعات من الخلع لمنع حدوث مضاعفات دائمة والحاجة إلى علاج جائر.

 

  • وبمجرد عودة الكرة إلى التجويف سيبحث مقدم الرعاية الصحية عن إصابات في العظام والغضاريف والأربطة، واعتمادًا على ما يكتشفه مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب قد يكون من الضروري إجراء مزيد من العلاج.

 

  • يمكن أن يقلل تنظير مفصل الورك من اجتياح بعض الإجراءات المستخدمة لعلاج هذا النوع من الإصابات، وخلال هذا الإجراء يُدخل الجراح كاميرا صغيرة في مفصل الورك، حيث تساعد الكاميرا الجراح في إجراء إصلاحات جراحية باستخدام أدوات يتم إدخالها من خلال شق صغير آخر.

 

  • كما تحل جراحة تبديل الورك محل الكرة ومقبس مفصل الورك التالف، حيث يمكن عمل هذه الجراحة لأسباب عديدة بما في ذلك الرضوض أو التهاب المفاصل.

 

  • كما يعد تبديل مفصل الورك من أكثر جراحات العظام شيوعًا وأكثرها نجاحًا، ومع ذلك فهو إجراء جراحي كبير ولا يخلو من المخاطر.

 

التعافي من إصابة خلع الورك للاعب الرياضي

 

  • في وقت مبكر من الشفاء سيحتاج اللاعب إلى المشي باستعمال العكازات أو الأجهزة الأخرى، حيث يمكن أن يعمل العلاج الطبيعي في تحسين نطاق الحركة وتقوية العضلات حول الورك.

 

  • سيعتمد وقت الشفاء على ما إذا كان قد حدث معه إصابات أخرى مثل الكسور أو الدموع، وإذا تم تقليص مفصل الورك ولم تكن هناك إصابات أخرى، فقد يستغرق الأمر من (6 إلى 10) أسابيع للتعافي إلى النقطة التي يمكن فيها زيادة الوزن على الساق، حيث قد يستغرق الأمر ما بين شهرين وثلاثة أشهر قبل أن تتعافى تمامًا، وإذا كان لدى أي إصابات إضافية فقد يستغرق تعافيه وقتًا أطول.

 

  • التعافي من خلع الورك عملية طويلة ومن المهم أن يحافظ اللاعب على وزنه بعيدًا عن ساقه حتى يخبر الجراح أو أخصائي العلاج الطبيعي بأنه جاهز، حيث سيساعد أخذها ببطء على ضمان الشفاء والتعافي المناسبين.

 

  • كما يتم علاج معظم حالات خلع الورك من خلال تصغير المفصل، حيث أن هذا إجراء يعيد الكرة إلى التجويف ويتم إجراؤه عادةً تحت تأثير التخدير العام.

 

  • بعد خلع الورك من المهم التأكد من استقرار المفصل وعدم وجود إصابات أخرى في العظام المحيطة، وإذا كان هناك خلع قد يكون التدخل الجراحي ضروريًا.

 

  • كما أن اللاعبين الذين أصيبوا بخلع مفصل الورك معرضون لخطر كبير للإصابة بمضاعفات مثل تنخر العظم والتهاب مفصل الورك، وفي النهاية قد يصبح استبدال مفصل الورك ضروريًا إذا كان هناك ضرر طويل الأمد لمفصل الورك.

 

وفي النهاية، يعد خلع الورك هو إصابة مدمرة، حيث يمكن أن يؤدي إلى مشاكل قصيرة الأجل وطويلة الأجل في مفصل الورك، ويحتاج اللاعبين الذين يعانون من خلع مفصل الورك عادةً إلى تخدير عام وجراحة في بعض الحالات لاسترجاع مفصل الورك إلى موقعه.