مفهوم التنافس في علم الاجتماع الرياضي:

التنافس في علم الاجتماع الرياضي: هو عبارة عن عملية أساسية يتوقف عليها نظام الأنشطة الرياضية بمختلف أنواعها، سواء كانت أنشطة جماعية مثل (كرة قدم، كرة سلة، كرة طائرة، كرة يد، التنس الزوجي)، أو أنشطة الفردية مثل (السباحة، الجمباز، التنس، رمي الرمح، قذف الجلة)، كما أنه محاولة للاعب أو مجموعة للاعبين في تحقيق أغراض محددة متتالية حتى يصلوا إلى الهدف الأكبر، مثل تحقيق لقب الدوري المحلي والحصول على الجوائز والمكافآت المالية، وذلك من خلال مجهودات مختلفة يبذلها اللاعبين في إطار يحكمه الشكل القانوني والنظامي.


كما يمكن تعريف التنافس بأنه عملية مقبولة في الوسط الرياضي، حيث أنه أمر محبب ومهم لدى الكثير من اللاعبين؛ لأنه يؤدي إلى علمية إطلاق القوى الكامنة الذاتية لهم، كما يساعدهم على تفجير قدراتهم الإبداعية وكيفية استغلالها في أحسن صورة، ولذلك السبب يعتبر التنافس الرياضي منشطاً للقوى والقدرات والإمكانات النفسية المادية، رافعاً إلى تحقيق الفوز والمكانة الاجتماعية الرياضية ما دام كل شيء ضمن حدود القانون، أما في حالة خرج التنافس عن إطاره الشرعي انقلب إلى صراع.


كما أن التنافس موجود في جميع الأنشطة الرياضية، سواء كان الألعاب الجماعية مثل فرق كرة القدم في الدوري والكأس أو مباريات كرة اليد أو مباريات كرة الطائرة أو مباريات كرة السلة أو الهوكي، كما يوجد بشكل مختلف أقرب عملية الصراع في الألعاب الفردية الأخرى، مثل المصارعة أو الملاكمة أو ألعاب النزال الإحتكاك، أما في الألعاب الفردية الأخرى مثلاً التنس الأرضي والسكواش والسباحة وألعاب القوى يظهر التنافس فيها مقبول اجتماعياً؛ لأن التنافس في هذه الألعاب يغلب عليه الأداء الراقي البسيط.

أنواع التنافس في علم الاجتماع الرياضي:

  1. تنافس إيجابي: يقصد به ما نشاهده في المنافسات الأنشطة الرياضية، من حيث التعاون والقيادة وتنسيق بذل المجهود والتعب بين اللاعبين من أجل تحقيق الهدف العام، وهو الوصول إلى المستويات الرياضية، وذلك وفقاً لقواعد وشروط وقانون يحكم هذا التنافس، مع ملاحظة تقارب الأداء والممارسة والتدريب والقدرات والإمكانات بين الفرق التي تشارك في المنافسة (بطولة الدوري أو بطولة الكأس) داخل نظام أداء واحد.

  2. تنافس سلبي: هو عبارة عن فوز أحد أفرقة المنافسة على حساب الفريق الثاني والخلاص منه، حيث يتحول التنافس من إسعاد الأفراد المشاهدين إلى صراع من أجل الغلبة.