إن منتخب المجر لكرة الطائرة هو المنتخب المحلي الذي يقوم بتمثيل دولة المجر في منافسات كرة الطائرة الدولية، حيث يعتبر من أبرز المنتخبات العالمية التي تمارس لعبة كرة الطائرة في أوروبا، وكما يشرف عليه الاتحاد الرياضي المجري للكرة الطائرة.

 

منتخب المجر لكرة الطائرة

 

إن منتخب المجر لكرة الطائرة للرجال هو المنتخب الوطني للمجر، كما يشارك في مسابقات الكرة الطائرة الدولية، كما استطاع منتخب المجر لكرة الطائرة أن يحقق الفوز بميداليتين في بطولة أوروبا لكرة الطائرة للرجال.

 

أبرز إنجازات لاعبي منتخب المجر لكرة الطائرة

 

  • كانت “كوتسيس” مدربة رائدة للكرة الطائرة في المجر، وكانت أول مدربة تقود فرق الكرة الطائرة إلى العديد من الألعاب الأولمبية، هي المرأة الوحيدة التي قادت فرقًا إلى ثلاث دورات أولمبية كمدربة رئيسية، حيث تعود مسيرة “كوتسيس” المهنية للكرة الطائرة إلى الخمسينيات من القرن الماضي عندما لعبت مع المنتخب المجري في بطولة أوروبا (1950م) في صوفيا في بلغاريا، وبطولة أوروبا (1955م) في “بوخارست” في رومانيا، كما لعبت أيضًا في أول بطولة عالمية للاتحاد الدولي للكرة الطائرة للسيدات في عام (1952م) في موسكو، وقادت المجر إلى المركز السادس.

 

  • بعد انتهاء مسيرتها الدولية في اللعب، جلبت “كوتسيس” نفس القوة التي كانت تتمتع بها في الملعب على الهامش وبدأت مسيرة تدريبية طويلة وناجحة، حيث بدأ طريق (Kotsis) للنجاح في عام (1971م)، حيث احتلت المجر المركز الخامس في بطولة أوروبا، واستمرت مع ظهور كوتسيس لأول مرة في أولمبياد في العام التالي في ميونيخ، كما احتل فريق “كوتسيس” المركز الخامس في دورة الألعاب الأولمبية عام (1972م) لكنها حصلت على فرصة أخرى للفوز بميدالية بعد أربع سنوات في مونتريال.

 

  • بعد حصوله على المركز الثاني في بطولة أوروبا لعام (1975م) في “بلغراد” في يوغوسلافيا، حيث كانت التوقعات بشأن ميدالية أولمبية في مونتريال عالية، ومع ذلك خسرت المجر في مباراة الميدالية البرونزية أمام كوريا، حيث ظلت المجر منافسة على مدى السنوات الأربع التالية، حيث احتلت المركز الثالث في بطولة أوروبا (1977م) في فنلندا والرابعة في بطولة (1979م) الأوروبية في فرنسا.

 

  • كما وضعت المجر نفسها مرة أخرى في وضع يمكنها من الفوز بميدالية أولمبية، مع مقاطعة العديد من الدول للألعاب الأولمبية لعام (1980م) في موسكو، بدت الفرص أفضل، ولكن مرة أخرى، حُرم فريق “كوتسيس” المجري من الحصول على ميدالية، حيث سجل المركز الرابع حيث تعافت بلغاريا من تأخرها (2-1) للفوز في مباراة الميدالية البرونزية، ولم تعد (Kotsis) إلى المرحلة الأولمبية، لكنها واصلت تدريب المنتخب الوطني مع فوز المجر بالميداليات البرونزية في بطولات (1981م و 1983م) الأوروبية في بلغاريا وألمانيا الشرقية على التوالي، حيث كان آخر ظهور لـ “كوتسيس” في بطولة أوروبا جاء في عام (1985م) وحقق الفريق المركز التاسع.

 

تاريخ كرة الطائرة في المجر

 

  • في المجر للكرة الطائرة الجالسة للرجال تاريخ طويل، فقد تأسس الفريق عام (1981م)، حيث أنه حقق نجاحًا سريعًا جدًا، حيث حصل على المركز الثاني في بطولة العالم في عام (1986م)، وبعد (7) سنوات من التشغيل، تأهلت بالفعل إلى دورة الألعاب البارالمبية في سيول وثلاث ألعاب بارالمبية أخرى في وقت لاحق أيضًا (برشلونة وأتلانتا وسيدني).

 

  • كما حصل الفريق على الميدالية الذهبية في بطولة أوروبا في سلوفينيا عام (1995م)، ولا يزال الفريق الحالي يضم بعض الأعضاء الأساسيين من العصور الذهبية، حيث توفر هذه المعرفة والخبرة خلفية قوية للمواهب الشابة القادمة.

 

  • ومن اللاعبون المثيرون للاهتمام، كان “أتيلا مانيك” (طبيب) وله موهبة كبيرة بالفعل في سن مبكرة في الكرة الطائرة الدائمة، حيث أنه تعرض لإصابة خطيرة في ركبته، كما أنه خضع لعملية جراحية وبعد عام واحد من إعادة التأهيل الشديدة، شفيت ركبته أخيرًا بشكل شبه كامل، ثم بدأ اللعب مرة أخرى، ثم بعد فترة وجيزة سقط مرة أخرى على نفس الركبة وكان يعاني من نفس الإصابة، لم تكن الركبة هي نفسها مرة أخرى، ولم تعد هناك فرصة له للعب الكرة الطائرة الدائمة، لحسن الحظ تمكن من تحويل موهبته إلى كرة طائرة جالسة وأصبح أحد أفضل اللاعبين في عصره، حيث حصل على جائزة أفضل سبايكر في دورة الألعاب الأولمبية للمعاقين في سيدني، ولا يزال لاعبًا أساسيًا في المنتخب المجري الوطني.

 

أماكن لعب كرة الطائرة الشاطئية في المجر

 

إن لعبة كرة الطائرة الشاطئية هي رياضة صيفية حقيقية لا تتطلب سوى أربعة أشخاص وشبكة وكرة وبعض الأسطح الرملية، حيث يوجد في المجر عدة مواقع يمارس اللاعب فيها كرة الطائرة الشاطئية:

 

1. شاطئ مركز بي ام اي الرياضي

 

يقع الشاطئ في عاصمة المجر “بودابست“، حيث يستمر الموسم الخارجي للمركز الرياضي التابع لجامعة بودابست للتكنولوجيا والاقتصاد من أبريل إلى أكتوبر، كما يمكن للطلاب الذين يمارسون كرة الطائرة اللعب لمدة (90) دقيقة مقابل (1500) فورنت، بينما يدفع الغرباء الضعف لنفس الفترة الزمنية.

 

2. شاطئ Kispest

 

حيث يقع ملعب الكرة الطائرة “شاطئ (Kispest)” بجوار حوض السباحة (District XIX) الذي يعمل منذ عام (1988م)، وهو مكان متكرر للبطولات الكبرى، حيث يمكن للهواة والمحترفين والرياضيين العاديين اللعب هنا مقابل (2500) فورنت في الساعة.

 

3. شاطئ بودابست الرياضي

 

تعتبر الملاعب التي تبلغ مساحتها (52 × 32) مترًا مربعًا في (Építők Sporttelep) الشهيرة والمعروفة مثالية لممارسة الرياضات الشاطئية، هناك إضاءة في (Homok Aréna) أيضًا، لذلك يمكن للاعبين كرة الطائرة أن يبقوا لوقت متأخر.

 

أفضل البطولات الأوروبية لكرة الطائرة في بودابست

 

  • كان أمام المنتخب الهنغاري “المنتخب المجري” عامين للتحضير للبطولة الأوروبية القادمة المنظمة جزئيًا، اعتبارًا من عام (2019م)، سيتم تنظيم البطولة الأوروبية من قبل أربع دول، بمشاركة (24 دولة)، مما يعني أن التأهل أصبح أسهل، مع عودة اللاعب “يان دي براندت”.

 

  • بسبب جائحة فيروس كورونا، أقيمت التصفيات في عام (2021م)، قبل ثلاثة أشهر من انطلاق البطولة الأوروبية، لم يواجه فريق الكابتن المعين حديثًا، “جاكوب جلوزاك”، الذي فاز بالبطولة والكأس الذهبية مع “فاساس”، أي صعوبة في التأهل، في الواقع بعد ست سنوات تأهلوا من دور المجموعات في البطولة القارية التي استضافتها صربيا وبلغاريا وكرواتيا ورومانيا، حيث حلت صربيا الفضية في نهاية المطاف دون المجر في دور الـ(16).

 

يعتمد منتخب المجر لكرة الطائرة على اللاعبين الشباب، حيث يحتاجون إلى بناء فريق قوي يمكنه التنافس في النصف العلوي من خط الوسط، ويحتاج الفريق أيضًا إلى أيقونات وشخصيات رياضية بارزة.