الرياضات المائية تتعدد بالكثير من الأنواع، ويتم أدائها تحت الماء أو على سطح الماء، وتساعد هذا الرياضيات على إدخال السعادة إلى النفس وتعمل على المحافظة على الصحة واللياقة البدنية.

 

الرياضات المائية

 

عند أداء الرياضيات المائية يعمل الممارس على تحريك جسمه لوحده أو من خلال استعمال الأدوات التي تعمل على مساعدته والخاصة باللعبة الممارسة، حيث إنه يفتقر إلى الأدوات التي تعمل على مساعدته على الحركة بانسيابية تامة داخل الماء سواء أكان يمارس الرياضات المائية في أحواض السباحة أو في البحار، حيث يتم تجزئة الرياضات تبعاً لطبيعة الوسط الذي تمارس عليه الرياضة.

 

 طرق ممارسة الرياضات المائية

 

كرة الماء

 

 تتم هذه اللعبة بين فريقين، حيث إن كل فريق يجب أن يتكون من 7 لاعبين، وتتم اللعبة من خلال إلقاء الكرة الخاصة باللعبة باليد فقط على مرمى الفريق المنافس، ويتم ذلك من خلال تمرير الكرة بين كل لاعب وآخر، ويتم احتساب الهدف من خلال تسجيل عدد الكرات التي تم إدخالها في مرمى الفريق المنافس، والفريق الفائز هو الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف.

 

رياضة الغوص

 

 هي رياضة مائية تتم ممارستها في البحار، ويبدأ الغوص من نقطة معينة أو من على منصة تكون مرتفعة، ويتم استعمال في هذه الرياضة العديد من الأدوات التي تعمل على مساعدة الممارس على إمكانية التنفس تحت الماء.

 

السباحة

 

 تعتبر من الرياضات المشهورة التي يتم ممارستها من كافة الأعمار دون استثناء، وتتم السباحة عن طريق قيام الممارس بقطع مسافات طويلة أو قصيرة أثناء وجوده داخل الماء سواء أكان الرياضي يمارسها داخل أحواض السباحة أو في المناطق المفتوحة، كما يستطيع الممارس أن يؤدي حركات مختلفة وذلك على حسب نوع السباحة الممارسة، حيث تتعدد أنواع السباحة من سباحة على البطن أو على الظهر.

 

التزحلق على الماء

 

 يتم ممارسة هذه الرياضة من خلال استعمال ألواح خشبية لكي يعمل الممارس على التزحلق على هذه الألواح بالشكل الصحيح، كما إن هذه الرياضة تحتاج إلى لياقة بدنية عالية من ممارسها حتى يتمكن من الحفاظ على توازنه أثناء ممارستها.

 

 رياضة التجديف

 

 هذه الرياضة هي عبارة عن سباق يتم من خلال السرعة على مسافة تقدر ب 2000 متر، ويتم ممارسة هذه الرياضة غالباً في المياه التي تكون هادئة في قوارب تم تصميمها لهذه الرياضة حتى تمكن الممارس من ممارسة رياضة التجديف.

 

ركوب الكاياك

 

  تتم هذه الرياضة من خلال استعمال الكاياك، وهو زورق طويل وتم تصميمه بهذا الشكل حتى يستطيع الممارسين الإبحار به من خلال التجديف، ويمكن ممارسة هذه الرياضة في الأنهار أو في الشلالات.

 

رياضة الإبحار

 

 وهذه الرياضة تتم من خلال قيادة سفينة أو من خلال مركب للإبحار فيه، وتعتمد هذه الرياضة بشكل خاص على قدرات اللاعب الملاحية وخبراته واستطاعته على التعامل مع كافة المخاطر التي تواجهه أثناء قيامه بالإبحار.